لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.
الشعر والأغاني

حكم سماع الأغاني

يقول الله : وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ [لقمان:6]، فلهو الحديث يصد الناس عن سبيل الله، ويُوقعهم في أنواع الضَّلال، فإنها تقسو به القلوب، وتُظلم به القلوب حتى يَضِلَّ ويُضِلّ، وحتى يستثقل تلاوةَ ...

ما حكم حضور حفلات الزفاف التي يوجد فيها الغناء، سواء من الرجال أو من النِّساء

الشيخ: حفلات الزواج فيها تفصيلٌ: إذا كانت الحفلة مصونةً شرعيةً فلا بأس، يحضرها الرجال والنساء، النساء مع النساء، والرجال مع الرجال، وإذا كانت فيها ما حرَّم الله وجب الامتناعُ، فإذا كان فيها اختلاطُ الرجال بالنساء لم يجز للمرأة أن تحضر معهم، ووجب على ...

ما حكم الأناشيد

الشيخ: الأناشيد من جنس الشعر: حسنه حسن، وقبيحه قبيح، إذا كانت أناشيد سليمة، معانيها طيبة؛ لا بأس بها، وإن كانت أناشيد رديئة، ومعانيها رديئة؛ مُنِعَتْ، فهي من جنس الشعر، فإذا كانت الأناشيد في مدح الخمور، أو الدَّعوة إلى الفواحش، أو ما أشبه ذلك؛ فهذه ...

أحد الباحثين قام بعمل بحث حول الغناء وآلات العزف وقال: قد استقر على إباحة كله فما رأيكم

الشيخ: هذا فيه تفصيل: أما الشعر العربي المعروف فهذا لا بأس به إذا كان معناه الدَّعوة إلى الله، أو التَّشجيع على الكرم والجود والأعمال الطيبة، أو الجهاد، أو هجو الأعداء، أو الحث على الجهاد، أو نحو ذلك، مثلما كان يفعل حسانُ وكعبُ بن مالك وعبدُالله بن رواحة ...

حكم اتِّخاذ الشعر وإطالته

لا بأس به إذا لم يكن فيه مفسدة، أما إذا اتَّخذه للفساد وتصيد النساء والفاحشة فيحرم، أما إذا اتَّخذه للتسنن وأنه يقصد الخير والسنة فلا بأس. س: الشعر الطويل للرجال سنة؟ ج: إذا أخذه بنيةٍ صالحةٍ، ما هو بنية التلاعب والفساد في الأرض. س: سنة؟ ج: جائز. س: إطالته ...

الأناشيد التي فيها طبول

الطبل من آلات الملاهي ما يجوز. س: إذا كان ما فيها شيء؟ الشيخ: إذا كان ما فيها محذور شرعا، أشعار عربية تدعو إلى خير أو تأمر بخير ما في بأس، أما إذا كانت أناشيد أو أشعار تدعو إلى الباطل فهو ممنوعة. س: يؤدون هذه الأناشيد بإيقاعات موسيقية أشبه بإيقاعات ...

من يخاطب عامر في شعره: فاغفر فداء لك

ما في شيء، المقاتلون كلهم فداء له ، المقاتل في سبيل الله كذلك؛ لأن المقصود أفدي .... وما شرعت له وما جاء به رسولك، فالفداء لله فداء لدينه وفداء لشرعه. س: قوله ما اقتفينا؟ الشيخ: كأن المراد ما اقترفنا من ذنب، ما اقتفينا كأنه مما لا يوافق الشرع.