حكم ذبيحة النصارى الذين يذبحونها باسم الأب والابن

السؤال: يقول: إننا نقيم في وسط مجموعة من النصارى ونأكل من ذبائحهم، وقد سمعناهم إذا بدءوا الذبح يقولون: باسم الأب والابن، فهل يجوز أن نأكل من تلك الذبائح؟ 

الجواب: ما دام سموا عليها باسم الابن ما يصلح؛ لأن هذا شرك والعياذ بالله، والمعنى سموا عليها غير الله جل وعلا، فلا يأكلوا منها.
أما إذا لم تعلموا فلكم الأكل منها؛ لأن الله أباح ذبيحة أهل الكتاب وهم اليهود والنصارى ، وإذا لم تعلموا كيف ذبحوها فلكم الأكل، أما إذا علمتم أنهم سموا عليها باسم عيسى باسم الابن وهو عيسى ، أو سموا عليها باسم مريم أو باسم أي صنم أو أي معبود من دون الله تحرم، وهكذا لو ذبحوها على غير الذبح الشرعي تحرم. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

فتاوى ذات صلة