هل يُؤاخذ غير البالغ إذا ارتكب معصية فيها حد؟

السؤال:
ما حكم من ارتكب ذنبًا يقام عليه الحد وهو لم يبلغ الحلم، هل يسجل هذا الذنب في الصحف ويعاقب عليه يوم القيامة أم لا؟ جزاكم الله خيرًا؟

الجواب:
إذا كان لم يبلغ الحلم لا يؤخذ بذلك حتى يبلغ الحلم كما قال ﷺ في الحديث الصحيح: رفع القلم عن ثلاثة: عن النائم حتى يستيقظ، وعن المجنون حتى يفيق، وعن الصغير حتى يبلغ من فعل معصية وهو صغير ضرب أحد أو سب أحد أو سرق أو ما أشبه ذلك لا يؤخذ من جهة الله؛ لأنه غير بالغ، لكن على ولي أمره وعلى المسئولين منعه من التعدي، يؤدب حتى يستقيم مثلما أمر النبي ﷺ ضرب من بلغ عشرًا إذا تخلف عن الصلاة، هكذا إذا فعل ما لا ينبغي يؤدب إذا تعدى على أحد سرق أو ضرب أحدًا بغير حق أو سب أحد يؤدب حتى يعتاد الخير ويتعلم الخير لكنه لا يؤخذ بهذا يوم القيامة؛ لأنه غير بالغ، وإنما على أوليائه أن يعلموه ويؤدبوه وينصحوه ويحذروه من التعدي على المسلمين أو فعل المعاصي التي حرمها الله. نعم.

فتاوى ذات صلة