حكم من سرق شيئًا ولم يستطع إرجاعه

السؤال:
رسالة وصلت إلى البرنامج من المستمع (ع. ج. الألمعي )، أخونا رسالته مفصلة بعض الشيء لخصتها في العبارات التالية يقول: إنه سرق من مستودع كان يقوم بحراسته، وكان عمره تسع عشرة سنة، والآن استيقظ ضميره، وبدأ يفكر في المخرج، علمًا بأن المسروق قد بيع، ولا يستطيع البوح به، فكيف يتصرف؟

الجواب:
إن كان يستطيع فعليه رد القيمة -قيمة المسروق- إلى أهل المستودع بأي طريق، ولو لم يسم نفسه، يرسله إليهم بأي طريق توصل هذا المال إليهم، فإن لم يستطع تصدق به عنهم بالنية، أعطاه بعض الفقراء أو ساهم به في مشروع خيري كتعمير المساجد بالنية عن صاحب المال، لكن متى استطاع أن يوصله إلى صاحب المال بأي وسيلة فالواجب عليه إيصاله، مع التوبة إلى الله، والندم والحرص الكامل على عدم العودة، يعني: يعزم عزمًا صادقًا أن لا يعود إلى مثل هذا. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة