حكم من تسبب في موت ولده بغرق أو نحوه

السؤال: المستمع: (س. ع. ق) بعث يقول: توفي لي طفل عمره سنة ونصف غرقًا في البيت منذ سبع سنين، والآن أريد أن أصوم شهرين متتاليين وفعلًا بعون من الله صمت والآن أنا في الشهر الثاني، فهل صيامي صحيح بعد مرور سبع سنين من وفاة طفلي؟

الجواب: إذا كانت وفاته غرقًا بأسبابك أنت وضعته حول الماء حتى سقط فيه، فأنت عليك الصيام إن لم تستطع العتق، وإلا فالواجب العتق، فإذا لم يتيسر العتق تصوم شهرين متتابعين ستين يومًا، فكمل كملها واستعن بالله، ولو كنت تأخرت، فالواجب عليك البدار، ولكن تستغفر الله وتتوب إليه عما حصل من التأخير، والله يعينك ويكفر عنا وعنك السيئات. نعم. 

فتاوى ذات صلة