ما النصيحة للأقليات المسلمة في بلاد الغرب؟

سائل آخر يقول: فضيلة الشيخ عبد العزيز بن باز، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: أولاً: أُشهد الله أنني أحبك من أجله، وأسأل الله أن يطيل في عمرك وينفع بك جميع المسلمين. ثانيًا: إن أمتنا في الوقت الحالي تحتاج إلى العمل الصادق الدائم وليس إلى كثرة الكلام والخطب؛ فما هي السبل والطرق التي ترى وتقترح أن تقوم بها المراكز في الخارج لتكون الأقلية المسلمة في المجتمعات الغربية قرآنًا يسير على الأرض ويدعو إلى الإسلام الصحيح؟ وجزاكم الله خيرا.

ما كيفية مواجهة أساليب التنصير في بلاد المسلمين؟

أحد الإخوة من الفلبين يسأل ويقول: من أساليب  تنصير المسلمين في الفلبين الآن تقديم المساعدات المادية والمعنوية من قبل القساوسة على إمام المسجد وجماعته على أن يسمحوا للقسيسين النصارى إلقاء محاضرة عن خليط من الإسلام والمسيحية بدلا من خطبة الجمعة وذلك أسبوعيًّا، والسؤال: كيف نواجه هذا الأسلوب؟ أفيدونا جزاكم الله خيرًا.

هل يجوز عصيان ولي الأمر إذا أمر بالاقتتال؟

سؤال آخر أيضًا من الأخوات يقول: في بعض الدول الإسلامية تكون هناك حروب داخلية فتلزم الحكومة أفراد شعبها بالدخول والمشاركة في هذه الحروب، وربما كانت قائمة بين جماعة من المسلمين وجماعة أخرى منهم أيضًا، فهل يجوز للمسلم عصيان أمر ذلك الوالي بالإشارة إلى ما سوف يلاقيه من اضطهاد؟ ولكم جزيل الشكر.

هل يجوز الانشغال عن حاجات الوالدين بطلب العلم؟

فضيلة الشيخ  حفظه الله: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، يوجد بعض من الشباب الصالح يعق والديه ويرفض مطالبهم بحجة أنه يوجد درس أو محاضرة يريد الذهاب إليها، ماذا عن فعلهم هذا، هل صحيح أم يعتبر عقوق للوالدين، نرجو النصيحة لهؤلاء؟

حكم زَعْم أن مِنْ وسطية الدين فعل بعض المعاصي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: أبلغك يا شيخ أني أحبك في الله، وأبلغك سلام والدي، أما سؤالي: وهو أن كثيرًا من الناس يخطئون في فهم أن الدين وسط، ويقولون نصلي ونصوم ونفعل جميع الواجبات ونرتكب بعض المعاصي مثل سماع الأغاني وغيرها من الصغائر، فما رأيكم بهذا القول؟