البيوع والمعاملات المباحة

المعاملات مع غير المسلمين

الجواب: ماداموا في البلاد يتعاطون هذه الأمور فلا مانع من الشراء منهم، وقضاء الحاجة والبيع عليهم، فقد اشترى النبي ﷺ من اليهود، واشترى من بعض المشركين فلا بأس. ولكن لا يحبهم في الله، لا يواليهم، بل يبغضهم في الله، ولا يتخذهم أصدقاء ولا أحباب. فالواجب ...

مسألة التورق

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعـد: فهذه المسألة يسميها الفقهاء مسألة التورق ، وهي مشهورة عند العامة بالوعلة ، وهي ما إذا احتاج الإنسان إلى نقود لزواج ، أو لتعمير بيت ...

حكم بيع السلعة قبل شراءها وقبل قبضها

الجواب: هذا البيع بهذا الوجه الذي ذكرت وبهذه الصفة التي ذكرت لا يجوز؛ لأنه بيع للمال قبل شراءه وقبل قبضه، فليس لأحد أن يبيع مالاً لا سيارة ولا غيرها حتى يشتريها وحتى يحوزها، فالنبي ﷺ قال: لا تبع ما ليس عندك . وقال: لا يحل سلف وبيع ، ولا بيع ما ليس عندك. ...

حكم العمل في الدلالة في الأراضي

الجواب: الدلالة لا بأس بها، ويكون وكيل في بيع أرض فلان، بيت فلان وسيارة فلان ويأخذ أجرة لا بأس، لكن لا يجوز له أن يكذب ولا أن يغش البائع ولا أن يغش المشتري، حرامٌ عليه ينصح لهؤلاء ولهؤلاء، ولا يكتم العيب ولا يكذب على صاحب السلعة ويقول أن هذا حدها وهو ...

حكم شراء سيارة بالتقسيط ثم بيعها نقداً بأقل

الجواب: إذا شراها بالتقسيط إلى آجال معلومة والبائع قد ملكها وحازها ليست عند التجار بل قد ملكها وحازها في بيته أو دكانه أو نحو ذلك ثم باعها بآجال معلومة وأقساط معلومة فلا حرج أن بيعها المشتري بعد ذلك بما شاء، بأقل أو بأكثر، المقصود أن هذا دين لا يدخل ...

مسألة في البيع والعمولة

الجواب: ما فهمت هذا السؤال، يكتبه كتابة، أنت أيها السائل تجعل عنوانك واضح، وترسله على العنوان، على دار الإفتاء وننظر في الأمر، لأن سؤالك غير واضح، غير واضح لي الآن. المقدم: جزاكم الله خيراً سماحة الشيخ.

ما حكم شراء السلع بالتقسيط من البنك؟

لا بأس بالتقسيط، شراء سيارة أو أثاث أو ملابس أو بيت أو أرض بالتقسيط؛ لا بأس إذا كان مالكًا لها البائع، إذا كانت عند البائع مملوكة له، حائزًا لها في بيته، في ملكه، في حوشه، إذا كانت عنده قد ملكها، وحازها وباعها بالتقسيط؛ لا بأس.

حكم معاملة المبتدع في البيع والشراء ونحوه

هذا محل نظرٍ، الشراء والبيع من الكفرة جائز؛ النبي ﷺ اشترى من اليهود، ومات ودرعه مرهونة عند يهودي في طعامٍ لأهله عليه الصلاة والسلام، لكن يُبين له عقيدتهم؛ حتى لا يتَّخذهم أصحابًا ولا رُفقاء، أما كونه يشتري منهم إذا دعت الحاجةُ لشرائه؛ فالأمر سهل، ...