مسائل متفرقة في النكاح

صحة عقد من لا يصلي الفجر

هذا على خلاف، الجمهور على أنه إذا كان ما جحد وجوبها لا يكفر وإنما يكفر كفرًا أصغر، والصحيح أنه كفر أكبر إذا تعمد ترك الصلاة حتى خرج وقتها عمدًا بغير شبهة، والكافر لا يعقد للمسلمة، إذا كان وليها لا يصلي فيلتمس وليًا آخر، الذي لا يصلي لا يتولى عقدها، ...

صحة عقد من لم تصرح برضاها

لا، إن أدخلت عليك وهي راضية فهي راضية. س: نعم؟ الشيخ: لما أدخلت عليك وسكتت فمعناه راضية. س: معناه العقد صحيح؟ الشيخ: ما فيه شيء أبدا، خل عنك وساوس الشيطان.

حكم غُسل الرجل مع زوجته جميعًا

لا، هذا لا بأس به، الله أباح له الجماع، والجماع أعظم من النظر، له أن ينظر إليها وتنظر إليه ويغتسلان جميعًا مكشوفين؛ لأن الله أباح لها عورته وأباح له عورتها، فلا بأس في الليل والنهار، لكن إذا كان مستورين عن الناس.

هل للولي منع زواج المرأة لمفسدة شرعية؟

يجتهد في هذا ولا يزوّجها إلا على وجه فيه خير لها ومصلحة لها، وإذا تنازعوا يرجعوا إلى المحكمة، لكن هو عليه أن يجتهد؛ لا يزوّجها إلا بالرجل الصالح الذي يراه أهلًا لها.

حكم تزويج الفتاة قبل بلوغها التسع؟

قصة عائشة، زواج عائشة من النبي ﷺ، هذا هو الأصل في هذا. س: إذا توفي الأب ورأى الجد مصلحة في تزويجها وهي أقل من تسع؟ الشيخ: لا، لا يزوجها إلا بإذنها بعدما تبلغ تسعًا فأكثر هذا خاص بالأب وقوفًا مع النص؛ لأصل العموم. والبكر يستأذنها أبوها، هذا هو الأصل، ...

حكم سماع الرجال دُف النساء في النكاح

ولو، ضرب الدف سنة للنساء، ولكن عليهن عدم رفع الأصوات الكثيرة. س: لأن بعض الإخوان إذا سمع الدف أنكر؟ الشيخ: لا، ما دام بين النساء ما يضر، ولو سمع من حول الباب؛ لأن هذا من باب إعلان النكاح، ما يكون إعلان إلا بهذا.

حكم من يستدين ليتزوج الثانية والثالثة

ما في بأس، إذا كان له وفاء لا بأس، يتدين ويتزوج إذا كان له وفاء؛ يتسبب ويبيع ويشتري أو يؤجر نفسه؛ لا بأس. س: ويأخذ من الزكاة؟ الشيخ: إذا احتاج لا بأس، إذا كان غارمًا أو ليس بيده شيء يُعطى من الزكاة ما يتزوج به.

ما يفعل مَن عَلِم بِسُوءٍ تابت منه زوجتُه؟

إذا كانت مسلمة لا بأس، إذا كانت مسلمة ولكن عندها معاص ثم تابت فالحمد لله، أما إن كانت كافرة ما يجوز نكاح المسلم الكافرة إذا كانت غير كتابية كوثنية، أما إذا كانت كتابية محصنة وتزوجها. س: هي مسلمة ولكن علم أنها كانت تزني؟ الشيخ: النكاح صحيح ما دام ظاهرها ...

السن الشرعي للزواج

الجواب: ليس للسن الذي تتزوج فيه المرأة حد بالنسبة إلى أبيها، أبوها له أن يزوجها وإن كانت صغيرة، كما زوج الصديق  عائشة وهي بنت ست سنين أو سبع سنين، إذا رأى المصلحة في ذلك، إذا رأى أن الخاطب كفؤٌ لها وأنه يغتنم ولا ينبغي أن يؤجل، بل يغتنم فلا بأس، والأب ...