الغسل

حكم الجمع بين الوضوء والغسل من الجنابة

الجواب: لا نعلم بأسًا في هذا إذا اغتسل من الجنابة أو يوم الجمعة، لكن الأفضل أن يبتدئ بالوضوء في غسل الجنابة، أن يتوضأ ثم يغتسل للجنابة، ويكفيه الوضوء الأول؛ لأن النبي عليه الصلاة والسلام كان يتوضأ، يعني يستنجي ويغسل ما أصاب فرجه وما حوله، ثم يتوضأ ...

حكم لمس الجنب للثوب ونحوه قبل أن يغتسل

الجواب: نعم يجوز للجنب قبل أن يغتسل لمس الأشياء من أثواب وأطباق وقدور ونحوها، سواء كان رجلاً أم امرأة؛ لأنه ليس بنجس ولا يتنجس ما لمسه منها بلمسه إياه[1]. نشر في مجلة الدعوة. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 29/98). 

هل يُجزئ الغُسل عن الوضوء لأداء الصَّلاة؟

إذا كان الغسلُ للجنابة ونويتَ الحدثين؛ أجزأ. ولكن كونك تتوضأ كما توضأ النبيُّ ﷺ، ثم تغتسل، هذا هو الأكمل والأفضل. أما الغسل المستحبّ: كالجمعة، أو للتَّبرد، أو لإزالة الوسخ؛ فلا، لا بدّ من الوضوء، توضأ قبله أو بعده.

هل تُشترط الموالاة في الغُسْل؟

السنة الموالاة كما كان النبي ﷺ يوالي، لكن لو أخل بشيء وغسله بعد ذلك لا بأس، لو أخل بشيء من جسمه من رأسه أو من صدره أو كذا وغسله فالحمد لله. س: لو فرق تفريقًا طويلاً يعني غسل بعض أجزائه؟ ج: السنة الموالاة، المشروع الموالاة، لا يتعمد الترك، لكن لو وجد شيء ...

حكم مَن اغتسل للتطهر فقط يوم الجمعة

لا، بسالغُسل، إذا كان ما توضأ ما يصح، فلا بد أن يتوضأ الوضوء الشرعي، أما الجنابة –عند جمعٍ من أهل العلم- إذا نواهما جميعًا انتقل إلى الصنف الأكبر، إذا كان جنابةً. س: يعني: يُعيد الصلاةَ التي صلَّاها بهذا الغُسل؟ ج: نعم، يُعيدها ظهرًا.

هل يُشرع التَّسَتُّر حال الاغتسال؟

الاغتسال عُريانًا لا بأس به، فالنبي ﷺ كان يغتسل عريانًا، واغتسل موسى عريانًا، واغتسل أيوب عريانًا. س: ومَن قال أن الاغتسال عريانًا جائز، ولكن التَّستر أفضل؟ ج: لا، لا بأس بالاغتسال عريانًا، أما التَّسَتُّر فقد يشقّ عليه؛ لأنَّ التَّسَتُّر  قد يطبع ...

حكم تأخير غَسل الرِّجلين في غُسل الجنابة

هذا أفضل، وضوء كامل أولًا، ثم يغتسل، ثم يغسل رجليه من باب الكمال بعدما ينالها من أوساخ الجسد ونحوه، وإن توضأ وخلى الرجلين حتى يُكمّل الغسل ثم غسلها؛ كلها جاء، في حديث ميمونة وفي حديث عائشة، كله طيب. لكن الأكمل: يتوضأ وضوء كاملًا ثم يغسلهما غسلة أخرى، ...

ما كيفية الغُسل من الجنابة للنساء؟

السُّنَّة أن يستنجي الإنسان، يستنجي أولًا بعد الجماع، ثم يتوضأ وضوء الصلاة، ثم يفرغ على رأسه الماء ثلاث مرات، ثم يغسل بقية جسده، يبدأ بالشق الأيمن قبل الأيسر حتى يكمل الغسل.  والمرأة يكفيها إذا أمرّت الماء على رأسها ثلاث مرات يكفي، قالت ...

هل يجب الغُسل بعد الجِماع وإن لم يُنْزِل؟

محتمل، لكن السنة ثابتة، الواجب هو الغُسل، وإن لم ينزل، وإذا أنزل وجب عليه الغُسل. لكن إذا لم ينزل فالواجب الغُسل؛ لأن الرسول ﷺ أوضح لهم آخرًا، وأبو هريرة ممن أسلم آخرًا، وحديث عائشة صريح في أنه إذا مس الختان الختان فقد وجب الغسل، وقال: كنت أفعله مع ...

حكم غسل الرجل مع امرأته

جائز، جائز، حكمه الجواز. س: ما يكون سنةً؟ ج: محل نظرٍ، النبي فعله يدل على جوازه، عليه الصلاة والسلام.

حكم نقض الشعر لغسل الحيض

لا، مُستحبٌّ فقط، ولهذا في حديث أم سلمة عند مسلم: "أفأنقضه من الحيض؟" قال: لا، إنما يكفيك أن تحثي.

غسلين بنية واحدة

الجواب: يكفيه غسل واحد بنية الجنابة، ويكفيه؛ لأن المقصود النظافة والنشاط وقد حصل بغسل الجنابة، فإن نواهما جميعاً فهو طيب لا بأس، إن نواهما غسل الجنابة وغسل الجمعة كله طيب، وإن نوى غسل الجنابة فقط كفى.

ترك الاغتسال لمدة خمسة شهور للضرورة

الجواب: الظاهر أن لك عذرك في ذلك في عدم الغسل تتيمم عن الجنابة، لكن من الاحتياط ينبغي سؤال غيره من الأطباء الذين لهم خصوصية في هذا المرض، من باب التأكد ،سؤال طبيب ثاني، ولاسيما الأطباء المسلمون الذين يوثق بهم إذا أخذت الحيطة بسؤال ثاني أو ثالث هذا طيب. أما ...