مسائل فقهية متفرقة

أنواع الكفارات ومستحقيها

الجواب: هذا كلام مجمل، كيف الدين؟ الدين ما يؤدى عنه الأصواع الدين يؤدى لأهله، هذا السؤال ما أوضحه صاحبه، الدين إذا كان نقودًا يعطى أهله النقود من الذهب والفضة والأوراق، إذا كان الدين طعامًا يؤدى الطعام أهله، إذا كان الدين قهوة سكر يؤدى لأهله. هذا ...

تقليد المقرئين والخطباء ما حكمه؟

الجواب: إذا تأسى بهم هذا طيب، إذا قصد أن يستفيد من قراءتهم وأن يحاكيهم في القراءة بحسنها وجودها فلا بأس.  أما الاستهزاء فهذا كفر نعوذ بالله، الاستهزاء بالقرآن كفر وضلال.

حكم الاستماع إلى الراديو ونحوه

جواب: لا حرج في سماع ما يذاع من الراديو من القرآن الكريم، أو الأحاديث المفيدة، أو الأخبار المهمة، وهكذا لا حرج فيما يسجل من القرآن الكريم، أو الأحاديث المفيدة والنصائح ونحو ذلك. وأنصح بالعناية بسماع إذاعة القرآن وبرنامج نور على الدرب لما في ذلك من الفوائد ...

كيفية استرجاع المال المغصوب

الجواب: إذا غصب أحد منك مالاً فإن قدرت على أن تأخذ حقك منه من دون فتنة ولا شر يتعدى على الناس ولا يقع منك شر فخذ مالك والحمد لله، أما إذا كنت لا تستطيع إلا بالله ثم بالدولة فتستعين بالله ثم بالدولة، ترفعه إلى المحكمة إلى إمارة البلد حتى يعطيك حقك، وتقيم ...

حكم الوساطة للغير

الجواب: إذا كانت الشفاعة أو الوساطة تقتضي حرمان مستحق لم يجز، أما إن كانت الوساطة والشفاعة في توظيف أو في قضاء دين أو ما أشبه ذلك ولا يعلم أنه يترتب عليها شيء من الضرر فهذا لا بأس، لأن الرسول قال: اشفعوا تؤجروا، واحد طالب حاجة وشفعت له أن يعطى حاجته ...

مسألة الشلوخ في الوجه تمييزا لكل قبيلة

جواب: هذا يسمى في لغة العرب (الوشم) وقد نهى عنه النبي ﷺ ولعن من فعله، وقد صح عنه ﷺ أنه: لعن آكل الربا وموكله ولعن الواشمة ولعن المستوشمة، ولا فرق بين الوشم في الوجه أو في اليد أو في غيرهما، أما ما مضى عن جهل فالتوبة تكفي في ذلك والحمد لله، وإذا أمكن ...

أحكام ولد الزنا

الجواب: ولد الزنا إذا كان من أم مسلمة حكمه حكم أولاد المسلمين، يربيه المسلمون ويحسنون إليه وليس عليه من ذنب أمه ولا ذنب من زنا بها شيء: وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى [الأنعام:164] فالوزر عليهما لا عليه، وإنما هو أمانة بين المسلمين عليهم ...

حكم استخدام المال الذي اختلط فيه الحلال بالحرام

الجواب: لا بأس أن يأكل من مال والده ما لم يعلم أن هذا الشيء محرم، ما دام مال والده مختلط فله أن يأخذ من المختلط، له الحقوق على والده .. ما لم يعلم أن هذا الشيء الذي قدم له حرام: سرقة أو خيانة أو ربا، إذا علم هذا فلا يفعل. أما ما دام مختلطًا -يدخل ماله حلال ...

حكم تحديد وجود الماء بباطن الأرض بسيخ وغيره

الجواب: أولًا: اليوم هذا هو اليوم الرابع من.. نسأل الله أن يغيث العباد، وأن ينزل البركة على المسلمين، وأن يمن عليهم بغيث مبارك في قلوبهم وفلاتهم .. الإيمان والهدى وبالغيث المبارك. ثانيًا: هناك علامات ودلائل على وجود الماء يعرفها أناس مختصون ليس من باب ...

حكم معصية الأمر بخوض حروب داخلية

هذا فيه تفصيل: والواجب على من أُمر بهذا أن ينظر فإن كان الذي يقاتل يستحق القتال كالبغاة مع أهل العدل وكالخوارج وكمن يستحق المقاتلة لخروجه على إمام لا يستحق الخروج عليه؛ فإنه يقاتل معه أولئك، كما قاتل الصحابة  مع علي الخوارج لما خرجوا عليه وقتلوا بعض ...

حكم التمثيليات والمسرحيات

الجواب: أما التمثيل فالذي يظهر لنا أن التمثيل من باب الكذب، التمثيل أنه يمثل عمر أو يمثل أبا جهل أو يمثل فرعون أو يمثل النبي ﷺ، كلها فيما نعلم وفيما نفتي به أنها من الكذب، يكفي الآخرين ما كفى الأولين. إذا كان قصده النصح يقول: قال الله كذا، وقال الرسول ...

كيفية التعامل مع الخنثى

ج: الخنثى فيه تفصيل؛ فالخنثى قبل البلوغ يشتبه هل هو ذكر أو أنثى؛ لأن له آلتين آلة امرأة وآلة رجل، لكن بعد البلوغ يتبين في الغالب ذكورته أو أنوثته. فإذا ظهر منه ما يدل على أنه امرأة مثل أن يتفلك ثدياه، أو ظهر عليه ما يميزه عن الرجال بحيض أو بول من آلة الأنثى، ...

حكم صرف الأدوية من صيدلية مستشفى إلى مستشفى آخر

ج: هذا له نظام وتعليمات، فإذا كانت الصيدلية للمستشفى خاصة فلا تصرف الأدوية منها إلى غير المرضى المراجعين له؛ لأن هذا مستشفى له مراجعون، فالواجب أن تصرف أدوية الصيدلية المذكورة لهم ولا تنقل إلى مستشفى آخر؛ وكل مستشفى له صيدلية فلا ينقل من هذا لهذا، لأنها ...

حكم إطلاق لفظة "الشهيد" على شخص معين

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، بعده:  كل من سماه النبي ﷺ شهيدًا فإنه يسمى شهيدًا؛ كالمطعون والمبطون وصاحب الهدم والغرق والقتيل في سبيل الله والقتيل دون دينه أو دون ماله أو دون أهله أو دون دمه، لكن كلهم يُغسّلون ويُصلى عليهم ما عدا الشهيد في ...

حكم بقاء أثر الوشم في الجسم وسن الذهب بعد معرفة تحريمهما

ج: وأفيدك: بأن الوشم في الجسم حرام؛ لما ثبت عن النبي ﷺ: أنه لعن الواصلة والمستوصلة، والواشمة والمستوشمة، وإذا فعله المسلم في حال جهله بالتحريم، أو عمل به الوشم في حال صغره، فإنه يلزمه إزالته بعد علمه بالتحريم، لكن إذا كان في إزالته مشقة أو مضرة فإنه ...