النجاسات وإزالتها

هل نجاسة الخمر عينية؟ وما حكم الكولونيا؟

الخمر عند جمهور أهل العلم نجسة، والله حرَّمها، والرسول لما حرَّمها الربُّ  أمر بإراقتها، وذهب جمهورُ أهل العلم إلى أنها نجسة؛ لأنها خبيثة، وهي أم الخبائث. فالذي عليه جمهورُ أهل العلم أنها نجسة، ينبغي غسل ما أصاب الثوبَ منها، وغسل الأواني بعدها. وقال ...

هل يكفي صبُّ الماء على ما أصابه البول؟

نعم، يُكاثر بالماء ويكفي، في المسجد، أو على البساط، أو في المجلس، أو ما أشبه ذلك. س: ما يحتاج إلى فَرْكٍ؟ ج: نعم لا يحتاج إلى شيءٍ. س: إذا وضع سجادةً أو شيئًا وسجد، ألا يكفي؟ ج: المقصود: الشيء الذي من جنس البساط، والسجادة، والأرض، كلها يكفيها المكاثرة ...

ما دليل نجاسة الدم وحكم صلاة المجروح؟

أمر النبي ﷺ بغسله -غسل الدماء-، وحكى بعضهم إجماع أهل العلم على أنه نجس، إلا الشيء القليل يُعْفَى عنه، الدم القليل الذي من غير الدُّبُر ولا مِن غير الذَّكَر مثل ما يقع في الأسنان أو في العين أو الرعاف القليل؛ يُعْفَى عنه. س: وصلاة عمر  بالدم؟ الشيخ: ...

حكم نجاسة الماء إذا كان أقلّ من قُلَّتين

فيه الخلاف المذكور: من أهل العلم مَن يقول: إنه ينجس وإن لم يتغير.  وقول ثانٍ: لا ينجس إلا إذا تغير لونه أو ريحه أو طعمه.  إلا إذا كان قليلًا كمياه الأواني، فإن هذا يُراق، مثل: أمر النبي ﷺ بإراقة الإناء الذي ولغ فيه الكلب، الذي في الأواني يُراق؛ ...

هل طهارة السُّترة شرط لصحة لصلاة؟

من حديث أسماء، قال لها: ثم صَلِّي فيه، تغسله ثم تُصلي فيه، فدلَّ على ألا تُصلي فيه ما دام فيه النَّجاسة، لا بد من طهارة السّترة أيضًا والبدن، كلها، لا بد من طهارة الثلاثة: البدن، والبقعة، والملابس التي يُصلّى فيها، لا بد من طهارة الجميع، قوله جلَّ وعلا: ...

حكم ولوغ حيوان غير الكلب في الإناء

ما ورد فيه شيء، يُعفى عنه، مثلما قال: "نرد عليها، وترد علينا"، لكن إذا كان الماء قليلًا يُغسل الغسل العادي، مثل: الأسد والنمر، مثل الذئب إذا ولغ في إناء قليل يُغسل، لكن ما في تحديد بسبعٍ، وإنما مرة أو مرتين أو ثلاثًا حسب الظن أنه أزال أثره. س: ولوغ ...

هل تُطهر الشمس نجاسة الأرض؟

ما ورد شيء يدل على ذلك، الأصل التَّطهير بالماء، إذا أردت البقعة التي فيها البول تصبّ عليها الماء، تُكاثره بالماء كما أمر النبيُّ ﷺ.

ما يفعل من لمس الكلب ويده رطبة؟

الظاهر مثل غيره يغسلها، الصواب أنه نجس، ولهذا قال النبيُّ ﷺ: طهور الإناء إذا ولغ فيه الكلبُ غسله سبع مرات، أما إذا لمسه وهو يابس فلا يضرّ. س: يغسل يده سبعًا؟ ج: هذا هو الأظهر؛ إلحاقًا له بالولوغ.

حكم من أصابه بولٌ لا يعلم موضعه

يتحرى ويغسل ما أصابه، يتحرى موضعَه من جسده أو من ثوبه ويغسل، فإن خفي عليه يغسل الثوبَ كله والحمد لله. س: ما يكفي الرَّش؟ ج: لا، البول ما يكفي فيه الرش، هذاك المذي وبول الصبي الصغير الذي ما أكل الطعام يكفي فيه الرش.

حكم حمل الطفل في الصلاة وعليه نجاسة

الأقرب -والله أعلم- أنه لا يحمله عالمًا بالنجاسة، لا يحمله عملًا بالأصل أن المصلِّي لا يحمل النَّجاسة، لكن إذا لم يدر أو علم أنه طاهر فالحمد لله، أو ما يدري فالحمد لله يحمل، حمل أمامة على أنها طاهرة، أو لم يدرِ عن حالها عليه الصلاة والسلام.