المواقيت الزمانية والمكانية

ميقات أهل السودان

الجواب: ميقاتهم رابغ، إلا إذا مروا على ميقات قبل رابغ، وإلا فالذي نعرف عن السودان مثل مصر وغيرها ميقاتهم رابغ، لكن يقول بعض علماء السودان: إن هناك طريق قد تأتيه جدة قبل رابغ، يتصلون بجدة قبل رابغ، فإذا وجد طريقًا بهذا المسافة أحرموا من جدة، أما إن ...

مكان إحرام أهل جدة ورابغ

الجواب: أهل جدة كلهم من داخل الميقات، داخل الميقات الذي هو رابغ وما وراءه، ذي الحليفة هم داخل الميقات فأهلها يحرمون من مكانهم؛ لقول النبي ﷺ -لما وقت المواقيت قال-: ومن كان دون ذلك فمهله من حيث أنشأ حتى أهل مكة من مكة، فالذين في جدة أو في .... أو في الشرايع ...

حكم من نزل بالطائرة في جدة ولم يحرم مع محاذاة الميقات

الجواب: إذا كان جاء من طريق الساحل من طريق البحر يرجع إلى رابغ ويحرم من رابغ، أما إن كان جاء من طريق المدينة فليرجع إلى ميقات المدينة، وأما إذا كان ما يعلم محاذاة أي ميقات، الطريق اللي جاء من جهة الغرب لا يعلم أنه حاذى لا ميقات رابغ ولا غيره فيحرم من جدة، ...

حكم حج من تجاوز الميقات وأحرم من جدة

الجواب: الحج صحيح، ولكن عليك دم واحد فدية؛ لأنك تركت الميقات وهو وادي قرن، الذي يحرم منه أهل نجد، وأهل الطائف؛ لأنك حين خرجت من الديار قاصدًا الحج مع والدتك، فالواجب عليك الإحرام من ميقات أهل نجد، وهو السيل -وادي قرن، فعليك دم عن ترك ذلك، يذبح في مكة، ...

حكم عمرة من أحرم من غير الميقات

الجواب: الإحرام صحيح، والعمرة صحيحة، ولكنها ناقصة؛ لأنكم تركتم الواجب وهو الإحرام من الميقات، فعليكم دم ذبيحة واحدة عن كل واحد منكما تذبح في مكة للفقراء كالضحية، يعني: ذبيحة تجزي في الأضحية جذع ضأن أو ثني معز أو سبع بدنة أو سبع بقرة، عن ترك الميقات، ...

ما حكم من أحرم من جدة لعدم توفر ملابس الإحرام؟

الجواب: الذي جاوز الميقات وأتى جدة وأحرم منها عليه دم عند أكثر أهل العلم؛ لكونه ترك واجبًا عليه لعمرته أو حجه، ولقول ابن عباس رضي الله تعالى عنهما: «من ترك نسكًا أو نسيه فليرق دمًا»، يروى مرفوعًا إلى النبي ﷺ، ويروى موقوفًا عليه على ...

حكم من تجاوز ميقات بلده ولم يحرم منه

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فالعمرة المذكورة صحيحة، ولكن عليهم دم؛ لأنهم أحرموا من جدة، وقد جاءوا بالعمرة وجاوزوا الميقات، فالواجب عليهم على كل واحد منهم دم يذبح ...

حكم من تجاوز الميقات ولم يحرم جاهلًا بذلك

الجواب: إذا تجاوز الإنسان الميقات وأحرم من دونه إلى مكة، فعليه دم يذبح في مكة للفقراء، ولو كان جاهلًا أو ناسيًا، لكن لا إثم عليه، إذا كان جاهلًا أو ناسيًا لا إثم عليه ولكن عليه الدم، لقول ابن عباس رضي الله عنهما: "من ترك نسكًا أو نسيه فليهرق ...

مواقيت الحج الزمانية والمكانية

الجواب: يقول الله سبحانه: الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللّهُ وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ ...

حكم من جاوز الميقات دون إحرام

الجواب: من جاوز الميقات لحج أو عمرة ولم يحرم وجب عليه الرجوع والإحرام بالحج والعمرة من الميقات؛ لأن رسول الله ﷺ أمر بذلك، قال عليه الصلاة والسلام: يهل أهل المدينة من ذي الحليفة، ويهل أهل الشام من الجحفة، ويهل أهل نجد من قرن، ويهل أهل اليمن من يلملم[1] ...

حكم تجاوز الميقات في الحج والعمرة

الجواب: لا يجوز للمسلم إذا أراد الحج أو العمرة أن يتجاوز الميقات الذي يمر به إلا بإحرام، فإن تجاوزه بدون إحرام لزمه الرجوع إليه والإحرام منه، فإن ترك ذلك وأحرم من مكان دونه أو أقرب منه إلى مكة فعليه دم عند كثير من أهل العلم يذبح في مكة ويوزع بين الفقراء؛ ...

حكم من تجاوز الميقات أكثر من مرة دون إحرام

الجواب: عليه عن كل مرة ذبيحة تذبح في مكة للفقراء إذا كان قد جاوز الميقات وهو ناو الحج أو العمرة ثم أحرم من جدة، ويجزئ عن ذلك سبع بدنة أو سبع بقرة مع التوبة إلى الله سبحانه من ذلك؛ لأنه لا يجوز للمسلم أن يجاوز الميقات وهو ناوٍ للحج أو العمرة إلا بإحرام؛ ...

من قصد مكة لتجارة أو زيارة لأقاربه فليس عليه إحرام

الجواب: إذا كان الذي قصد مكة لم يقصد حجًا ولا عمرة وإنما أراد التجارة أو الزيارة لبعض أقاربه أو نحو ذلك فليس عليه إحرام ولا طواف ولا سعي ولا وداع؛ لقول النبي ﷺ لما وقت المواقيت لأهل المدينة والشام ونجد واليمن: هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن أراد ...

حكم التردد بين الطائف وجدة للعمل بلا إحرام لمن نوى الحج

الجواب: لا حرج في ذلك؛ لأنه حين تردده من الطائف إلى جدة لم يقصد حجًا ولا عمرة وإنما أراد قضاء حاجاته لكن من علم في الرجعة الأخيرة من الطائف أنه لا عودة له إلى الطائف قبل الحج فعليه أن يحرم من الميقات بالعمرة أو الحج. أما إذا لم يعلم ثم صادف وقت الحج وهو ...

حكم من نوى العمرة لوالده ثم لنفسه قبل الميقات

الجواب: إذا كنت خارج المواقيت وأردت الحج أو العمرة لك أو لغيرك من الأموات أو العاجزين عن أدائها لكبر سن أو مرض لا يرجى برؤه. فإن الواجب عليك أن تحرم من الميقات الذي تمر عليه وأنت قاصد الحج أو العمرة، فإذا فرغت من أعمال العمرة أو الحج فلا حرج عليك أن تأخذ ...