إهداء القرب للميت

كيفية الصيام عن ميت ولم يُعلم عدد الأيام التي فطرها في رمضان

الجواب: يشرع لكم الصيام عنها، يشرع لكم الصيام عنها حسب الظن، تجتهدون وتصومون ما يغلب على الظن أنها أفطرته من رمضان وأنتم مأجورون، يقول النبي ﷺ: من مات وعليه صيام صام عنه وليه يعني: قريبه، فالأفضل لكم أن تصوموا عنها ما تيسر أنت وأخواتك أو واحدة منكن ...

الصلاة للميت والصدقة عنه وقراءة القرآن وحكم إهداء الثواب إليه

الجواب: لا يصلى له، الصلاة لا. لكن يتصدق عنه، أما الصلاة لم ترد في النصوص لكن يتصدق عنه يدعى له، يحج عنه، كل هذا ينفعه، أما كونه يصلى عنه أو يقرأ له فليس عليه دليل، لكن يتصدق عنه، والدعاء، والحج، والعمرة، كل هذا طيب ينفعه، ينفع الميت. نعم. 

حكم عمرة الرجل عن والدته المتوفاة

الجواب: العمرة عن الوالدة وعن الوالد قربة إذا كانا متوفيين قربة وطاعة، وهكذا الحج عنهما، فإذا كانا ما حجا ولا اعتمرا وجب أن يحج عنهما من مالهما إذا كان لهما مال، فإن كان ما لهما مال شرع لأولادهما الحج عنهما والعمرة عنهما وهذا من البر والصلة كونه يعتمر ...

حكم العمرة عن القريب المتوفى

الجواب: إذا كنت قد اعتمرت لنفسك فلك أن تعتمر عنه -جزاك الله خيرًا- من الميقات الذي تمر عليه، تحرم من الميقات، أما إن كنت لم تعتمر لنفسك فإنك تبدأ بنفسك تعتمر عن نفسك ثم تعتمر له إذا شئت وأنت على أجر عظيم، نعم. المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

حكم تثويب قراءة القرآن للأموات

الجواب: ليس عليه دليل، ولا أعلم في هذا ما يدل على إهداء القرآن للموتى ولا غير الموتى، ولكن يقرأ لنفسه ويدعو الله للموتى بالمغفرة والرحمة، أما الإهداء يكون بالمال، الصدقة بالمال بالحج بالعمرة، هذا هو محل الإهداء، يتصدق عليه بالمال، يصوم عنه إذا كان ...

ما ينفع الميت من أعمال

الجواب: الأعمال التي تنفع الميت كثيرة منها الدعاء للميت بالمغفرة والرحمة والنجاة من النار ومضاعفة الحسنات، فالدعاء للأموات المسلمين من أهم القربات والطاعات، قد شرع الله جل وعلا صلاة الجنازة لما فيها من الدعاء للميت والترحم عليه، ومنها الصدقة عن الميت، ...

حكم استئجار القراء وتثويب القراءة لميت

الجواب: هذا العمل لا يجوز، كونه يستأجر من يقرأ القرآن للموتى هذا لا يجوز، والذي يقرأ بالأجرة ما له ثواب حتى يهديه للموتى، ما قرأ لله ما قرأ إلا للأجرة، فليس له ثواب حتى يهدى. ثم السنة عدم إهداء القراءة للموتى لا منك ولا من غيرك؛ لعدم الدليل على ذلك؛ لأنه ...

حكم تثويب الصلاة للوالدين

الجواب: ما له أصل ليس لهذا أصل، لا، لا تفعل هذا، ولم يكن النبي ﷺ ولا الصحابة يفعلون ذلك، لكن تدعو، تدعو لوالديك ولقراباتك المسلمين تستغفر لهم تتصدق عنهم لا بأس. نعم. المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

حكم تثويب الصلاة للغير أو التقرب إليه بها

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فإن الصلاة لا تثوب للغير لا للميت ولا غيره، لعدم ورود الأدلة على ذلك الأدلة الشرعية، وإنما يصلي الإنسان لنفسه يرجو ثواب الله، فإذا صلى ...

حكم الصلاة والصيام عن الميت

الجواب: أما الصلاة فلا يصلى عن الأموات، ولم يفعل هذا النبي ﷺ ولا أصحابه، فالصلاة لا يصلى على الأموات مطلقًا، أما الصيام فلا بأس أن يصام عنه إذا كان عليهم دين، إذا مات الميت وعليه صوم نذر، أو صوم كفارة أو صوم من رمضان لم يصمه وقد عافاه الله وصح من مرضه ...

بر الوالدين بعد وفاتهما

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فإن بر الوالدين من أهم الواجبات، ومن أعظم الفرائض كما قال الله جل وعلا في كتابه العظيم: وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ...

حكم الصدقة عن الميت

الجواب: نعم، الصدقة من البر، الصدقة عن الوالد الميت أو عن الوالدة أو عن الأقارب بر من البر والصلة، ولك أجر، والنية كافية ما يحتاج تكلم، النية أنك لما تعطيها الفقير ناوياً أنها عن أبيك أو أمك يكفي، تكفي النية والحمد لله ولك أجر. المقدم: جزاكم الله خيراً.

الأجر الذي يصل إلى الميت

الجواب: الصواب: أن القراءة لا تصل إلى الأموات، ذكر أبو العباس ابن تيمية شيخ الإسلام رحمه الله أن هذا لا يجوز بلا نزاع، أخذ الأجرة على مجرد القراءة، وأنها لا تصل إلى الموتى؛ لأنه ما قرأ لله إنما قرأ للأجرة، وهكذا لو قرأ بدون أجرة لا تصل لعدم الدليل، فلا ...

حكم التصدق عن المتوفى

الجواب: كل هذا طيب، تتصدق بكتب أو بطعام عن زوجها، الكتب الطيبة المعروفة عند أهل العلم أنها طيبة، أو بطعام أو ملابس كله طيب، عن زوجها وعن أبيها وعن نفسها الحمد لله. المقدم: جزاكم الله خيراً.

حكم إهداء ثواب قراءة القرآن للميت

الجواب: القرآن لا يقرأ عن الناس لا عن الميت ولا عن غيره، كل يقرأ لنفسه وثوابه لنفسه؛ لأنه لم يرد في الأدلة الشرعية أن أحد يقرأ عن أحد أو لأحد، وذكر أبو العباس شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله أنه ليس هناك نزاع بين أهل العلم في أنه لا يقرأ للميت، لا يقرأ ...