إهداء القرب للميت

قراءة سورة الإخلاص على الموتى

الجواب: لا نعلم لقراءة سورة الإخلاص للموتى شيئاً واضحاً، ولا وارد عن السلف الصالح، لكن عند الأكثر يجوز عندهم أن تقرأ القرآن وأن تثوب ثوابه لوالديك وغيرهم، هذا يراه الأكثرون من أهل العلم، وأنه لا حرج في ذلك. أما تخصيص سورة معينة لبعض الناس فلا نعلم ...

حكم تثويب أجر القراءة للميت

الجواب: هذا غير مشروع ولم يرد في السنة، التثويب بالقراءة غير مشروع، لكن تصدق عنهم، أدع لهم، حج عنهم، عنهما، أو اعتمر عنهما، أما تثويب قراءة أو تثويب صيام أو تثويب صلاة هذا ليس له أصل في الشرع، الواجب ترك ذلك، ولكن يشرع لك يا أخي أن تجتهد في الدعاء لهما، ...

هل يصل ثواب قراءة القرآن للميت

الجواب: ليس له أصل هذا، لكن الدعاء، أما القراءة للموتى ليس له أصل، ولا يشرع، يقرأ الإنسان يريد الثواب لنفسه، أما الموتى يدعو لهم بالمغفرة والرحمة، ويتصدق عنهم، يحج عنهم هذا يلحقهم ينفعهم، أما قراءة القرآن أو الصلاة هذا ليس له أصل، لا يصل إلى الأموات ...

حكم قراءة الفاتحة والذبح والصدقة عن الميت؟

الجواب: تقدم في السؤال الأول الذي قبل هذا أن التقرب للأموات بالذبائح أو بالفلوس أو بالنذور أو بغير هذا أن هذا من الشرك الأكبر لا يجوز، هذه من العبادات التي لا تكون إلا لله وحده، فالذبح لله وحده وهكذا النذور وهكذا الصدقات كلها لله وحده، قال الله تعالى: ...

الأعمال التي يمكن أن يقدمها الوالد لوالديه بعد موتهما

الجواب: عليه التوبة إلى الله والندم مما فعل من التقصير، والتوبة تجب ما قبلها إذا صدق بالتوبة والندم فالله جل وعلا يتوب عليه، كما قال سبحانه: وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ وقال سبحانه: وَإِنِّي لَغَفَّارٌ ...

إهداء القراءة للميت

الجواب: إهداء القرآن سراً أو جهراً لا دليل عليه ، والعبادات توقيفية فالدليل على من أجاز وإلا فالأصل المنع ، يقول ﷺ : من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد، يعني مردود. ويقول عليه الصلاة والسلام : من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد. فلم يحفظ عنه ﷺ ولا ...

تفريق التسبيح على الموتى

الجواب: تسبيحها يكون لها أفضل، تسبيحها وقراءتها تكون لها أفضل ولا توزعها على أحد، تسبح وتهلل وتقرأ لنفسها ، والأفضل بالأصابع هذا الأفضل بأصابعها، ولو غلطت الله يحفظه ويعطيه لها، ويدخره لها ، فالأفضل بالأصابع كما كان النبي ﷺ يسبح بالأصابع هذا هو ...

الاجتماع ليلة الجمعة وليلة العيد في المسجد للطعام ويدعو الإمام بعد ذلك ناوين وصول ثواب الطعام إلى الأموات

الجواب: هذا الاجتماع على الوجه المذكور لا أعلم له أصلاً في الشرع، بل هو من البدع، والرسول عليه السلام يقول: من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد، ويقول ﷺ: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد. أما الدعاء للأموات والصدقة عنهم، هذا ينفعهم، الصدقة تنفع ...

لا يصلي أحد عن أحد

الجواب: ليس على هذا دليل ، فلم يرد عن النبي ﷺ ولا عن الصحابة أنهم كانوا يصلوا لأمواتهم ، ولا يقرءوا لأمواتهم ، وقد ذهب بعض أهل العلم إلى جواز هذا ، لكن الصواب أنه لا يشرع ؛ لأن الشرع يرجع فيه إلى النص إلى النقل عن الله وعن رسوله ، فلم ينقل لنا عن الرسول ...

هل قراءة القرآن تصل إلى الميت

الجواب: ليس له أصل تهدي القرآن ليس له أصل إنما يدعوا له فقط, يقرأ والثواب له للقارئ، لا يثوبه للموتى ولا لغير الموتى، لكن يدعوا للميت اللهم اغفر له, اللهم ارحمه, اللهم ضاعف حسناته هذا هو المشروع, الصدقة عليه بالمال، أما كونه يثوب له القران هذا لا دليل ...

الأشياء التي يجري أجرها على الميت وهو في قبره

الجواب: هذا يحتاج إلى تأمل، الصدقة الجارية، هذي تنفعه في القبر مثل وقف له وقفه، فإن أجره يجري له، صدقة أجراها له بعض أقاربه أو غيرهم، مثل علم علمه الناس، إذا كان يبقى له أجره فيما علم الناس قرآن أو علم نافع، مثل أشياء وقفها من المصاحف، أو كتب اشتراها ...

أعمال تصل إلى الميت

الجواب: أما الصدقة فهي سنة كما ثبت في الأحاديث الصحيحة عن النبي ﷺ أنه سُأِلَ عن ذلك فقال للسائل: نعم، يبين أنها تنفع الميت الصدقة، وقد أجمع المسلمون على ذلك، أن الصدقة عن الميت تنفعه، إذا كان مسلم تنفعه الصدقة، من ولده أو من غير ولده، وهكذا الدعاء والاستغفار ...

انتفاع الميت بالصدقة

الجواب: هذه من الصدقة، نعم, ينتفع بها الميت، هذه من الصدقة، الزرع أو النخل والثمار إذا تصدق بها عن الميت وناوها عن الميت ينتفع بها. المقدم: جزاكم الله خيرًا

القراءة للموتى

الجواب: تدعو لها بالدعوات الطيبة، تسأل الله لها الجنة ، تسأل الله لها السلامة من النار، تسأل الله لها المغفرة والرحمة، فهذه دعوات طيبة، تصدق عليها ما تيسر ولو درهماً واحداً ولو طعاماً قليلاً ، ولو شيئاً من الملابس ، كل هذا ينفعها. أما تثويب القرآن ...

هل يصل ثواب قراءة القرآن إلى الميت

الجواب: ليس على هذا دليل، فقراءة القرآن على الأموات الراجح أنه لا يستحب ولا يشرع، إنما يقرأ يطلب الثواب لنفسه، ويدعو لمن أحب من أقاربه وغيرهم، أما أن يقرأ بالنية عن فلان فهذا لا دليل عليه، والأظهر في الأدلة الشرعية أنه لا يجوز، وإن أجازه بعض أهل العلم، ...