مفسدات الصيام

حكم من داعب أجنبية في نهار رمضان حتى أنزل

الجواب: أما من جهة الحكم فهو لا يجوز لأنها أجنبية، وليس له أن يحادثها محادثة تجلب الشهوة، وربما أفضت إلى الفتنة والزنا، بل يجب التحرز من ذلك، أما الحديث العابر الذي ليس فيه إثم وليس فيه ما يجر إلى الفاحشة كسؤالها عن أهلها أو سؤالها عن المرعى الطيب أو ...

حكم مضغ اللبان للصائم

الجواب: ليس بصحيح، اللبان إذا كان يعالجه ويبلع ريقه، هذا شبه الطعام؛ لأن له طعم وله ذوق، مثل الذي يمضغ الحلوى يفطر، أما لو جعلها في فمه ثم لفظها ولا بلع شيء ما يضره، لكن ما دام يعلج ويبلع، هو مثل من يعلج الحلوى، أو التمر ويبلع. نعم. المقدم: جزاكم الله خيراً، ...

حكم تذوق الصائم للطعام

الجواب: نعم صحيح؛ ذوق الطعام لا يضر، كونه يذوق الطعام هو مالح وإلا طيب لا بأس به، يذوق ويلفظه لا يبلعه لا بأس بذلك، والحمد لله، نعم. 

حكم من تعاطى مبطلاً من مبطلات الصوم جاهلاً بالحكم

الجواب: نعم، عليه أن يعيد الصيام، كمن أكل يظن أنه لا حرج في الأكل في نهار الصيام المفترض أو جامع فإنه يقضي؛ لأنه مفرط بالتساهل وعدم التفقه في الدين، بخلاف الناسي فلا شيء عليه، لو أكل ناسياً أو شرب ناسياً فلا شيء عليه، كما قال عليه الصلاة والسلام: من نسي ...

حكم صيام المرأة حال حيضها

الجواب: إذا كان معك الحيض، وصمت، فعليك إعادة ذلك اليوم الذي صمتيه، مادام الدم معك، والغسل الذي مع الدم؛ لا ينفع، لابد أن يكون الغسل بعد الطهارة، بعد رؤية القصة البيضاء، أو بعد ظهور وتبين النقاء بقطن ونحوه؛ حتى تري أن الحيض قد انقطع ما بقي له أثر، فإذا ...

حكم استعمال الشمة والدخان للصائم

الجواب: الظاهر أنه يجب المنع من ذلك، الشمة والدخان مثل سعوط العود، العود الذي هو طيب يمنع فكيف بالدخان والشمة من باب أولى. نعم. المقدم: جزاكم الله خيرا. 

من اشتد به العطش فشرب فعليه القضاء لا كفارة

الجواب: عليه قضاء ولا كفارة عليه في أصح قولي العلماء. وإن كان قد تساهل في ذلك فعليه التوبة إلى الله مع القضاء. أما الكفارة فلا تجب إلا على من جامع في نهار رمضان ممن يجب عليه الصيام؛ لأن الحديث ورد في ذلك خاصة[1].    نشر في (مجلة البحوث الإسلامية) ...

ينكر على من تعاطى شيئًا من المفطرات في نهار رمضان

الجواب: من رأى مسلمًا يشرب في نهار رمضان أو يأكل أو يتعاطى شيئًا من المفطرات الأخرى ناسيًا أو متعمدًا وجب إنكاره عليه؛ لأن إظهار ذلك في نهار الصوم منكر، ولو كان صاحبه معذورًا في نفس الأمر، حتى لا يجترئ الناس على إظهار ما حرم الله من المفطرات في نهار الصيام ...

حكم حقنة الوريد والعضل للصائم

الجواب: صومه صحيح؛ لأن الحقنة في الوريد ليست من جنس الأكل والشرب، وهكذا الحقنة في العضل من باب أولى، لكن لو قضى من باب الاحتياط كان أحسن. وتأخيرها إلى الليل إذا دعت الحاجة إليها يكون أولى وأحوط؛ خروجًا من الخلاف في ذلك. وفق الله الجميع[1].  استفتاء ...

الإبر المغذية تفطر

الجواب: الصواب أن الإبر المغذية تفطر الصائم إذا تعمد استعمالها، أما الإبر العادية فلا تفطر الصائم، والله ولي التوفيق[1]. نشر في مجلة (الدعوة) العدد 1673 بتاريخ 6/9/1419هـ، (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 15/ 257). 

حكم استعمال إبر الوريد والعضل

الجواب: الصحيح أنهما لا تفطران، وإنما التي تفطر هي إبر التغذية خاصة، وهكذا أخذ الدم للتحليل لا يفطر به الصائم؛ لأنه ليس مثل الحجامة، أما الحجامة فيفطر بها الحاجم والمحجوم في أصح أقوال العلماء؛ لقول النبي ﷺ: أفطر الحاجم والمحجوم[1][2]   رواه الإمام ...

حكم إبرة التخدير (البنج) وتنظيف السن أو حشوه أو خلعه

الجواب: ليس لما ذكر في السؤال أثر على صحة الصيام، بل ذلك معفو عنه، وعليه أن يتحفظ من ابتلاع شيء من الدواء أو الدم، وهكذا الإبرة المذكورة لا أثر لها في صحة الصوم؛ لكونها ليست في معنى الأكل والشرب. والأصل صحة الصوم وسلامته[1].    نشر في كتاب (تحفة ...

حكم استعمال الكحل وأدوات التجميل في نهار رمضان

الجواب: الكحل لا يفطر النساء ولا الرجال في أصح قولي العلماء مطلقًا، ولكن استعماله في الليل أفضل في حق الصائم. وهكذا ما يحصل به تجميل الوجه من الصابون والدهان وغير ذلك مما يتعلق بظاهر الجلد، ومن ذلك الحناء والمكياج وأشباه ذلك، كل ذلك لا حرج فيه في حق ...

حكم استعمال معجون الأسنان وقطرة الأذن والعين للصائم

الجواب: تنظيف الأسنان بالمعجون لا يفطر به الصائم كالسواك، وعليه التحرز من ذهاب شيء منه إلى جوفه، فإن غلبه شيء من ذلك بدون قصد فلا قضاء عليه. وهكذا قطرة العين والأذن لا يفطر بهما الصائم في أصح قولي العلماء. فإن وجد طعم القطور في حلقه، فالقضاء أحوط ولا ...

لا حرج في استعمال معجون الأسنان للصائم

الجواب: لا حرج في ذلك مع التحفظ عن ابتلاع شيء منه، كما يشرع استعمال السواك للصائم في أول النهار وآخره، وذهب بعض أهل العلم إلى كراهة السواك بعد الزوال، وهو قول مرجوح، والصواب عدم الكراهة؛ لعموم قول النبي ﷺ: السواك مطهرة للفم مرضاة للرب[1] أخرجه النسائي ...