الشرك وأنواعه

حكم الذبح عند الأضرحة ودعاء أهلها

ج: من المعلوم بالأدلة من الكتاب والسنة أن التقرب بالذبح لغير الله من الأولياء أو الجن أو الأصنام أو غير ذلك من المخلوقات - شرك بالله ومن أعمال الجاهلية والمشركين، قال الله : قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ...

حكم الذبح لله وللخضر بالحلم

ج: هذا الحلم وما أشبهه من الشيطان، يدعو به الناس إلى الشرك، لقول النبي ﷺ في الحديث الصحيح: الرؤيا الصالحة من الله، والحلم من الشيطان، فإذا رأى أحدكم ما يكره فلينفث عن يساره ثلاث مرات، وليستعذ بالله من الشيطان ومن شر ما رآه ثلاث مرات، ثم ينقلب على جنبه ...

الكبائر تؤثر في إسلام العبد

ج: نعم يؤثر ذلك، فإن ارتكاب الكبائر كالزنا وشرب الخمر وقتل النفس بغير حق وأكل الربا والغيبة والنميمة وغير ذلك من المعاصي، يؤثر في توحيد الله والإيمان به ويضعفه، ولكن لا يكفر المسلم بشيء من ذلك ما لم يستحله، خلافا للخوارج فإنهم يكفرون المسلم بفعل ...

حكم قراءة الفاتحة على قبور الأولياء

ج: يسن للرجال من المسلمين زيارة القبور كما شرعه الله سبحانه؛ لقول النبي ﷺ: زوروا القبور فإنها تذكركم الآخرة خرجه الإمام مسلم في صحيحه، وروى مسلم في صحيحه أيضا عن بريدة بن الحصيب رضي الله عنه قال: كان النبي ﷺ يعلم أصحابه إذا زاروا القبور أن يقولوا: ...

تعريف الشرك الخفي

الجواب: الشرك الخفي نوعان: نوع أصغر وهو الرياء فإن محله القلوب، ويسمى شركًا خفيًا ويسمى شركًا أصغر. وهناك نوع آخر خفي وهو شرك النفاق والعياذ بالله، الذي يقوم بالقلوب، فيكون أهله مخفون كفرهم وضلالهم ويكذبون الله ورسوله ويعتقدون بطلان ما جاء به الرسول ...

حكم قول: وامعتصماه وا إسلاماه

الجواب: إذا كان على سبيل الاستغاثة، ما هو المقصود؟! الاستغاثة به المقصود يعني ذكره .. قد مر سابقًا فهذا من باب التذكير.  أما إذا كان المقصود أنه يدعي الميت ويتخذ الميت مثل قوله: يا زين البدوي يا... فيكون كفرًا أكبر إذا أوصله للاستغاثة بالمعتصم وسؤال ...

التحذير من عبادة الجاه والمال والمنصب

الجواب: هذا خطر عظيم يجب الحذر منه، فإن الرياسة وحب المال خطير جداً! فعبادتها أن يرضى لها ويغضب لها، هذا نوع من الشرك الأصغر، فينبغي الحذر من ذلك. والإنسان حبه وبغضه من أجل الدنيا ينبغي الحذر منها فهو إن أعطي رضي، وإن لم يعط سخط، هذا كثير من حال الناس، ...

حكم دعاء غير الله عن جهل بالتوحيد

الجواب: هذا حكمهم أن عملهم كفر، الذين يدعون غير الله من الأموات ويستغيثون بالأموات عمل كفر، واختلف العلماء في ذلك: هل يكفر في نفسه ويكون كافرًا أو لا بدّ أن يعلم؟ على قولين: أحدهما: أنه لا بدّ أن يعلم لأنه قد يكون اشتبه عليه أمره بسبب دعاة الباطل وبسبب ...

كيف يتحقق التوحيد ومعنى الشرك والظلم

الجواب: التوحيد يتحقق بإخلاص العبادة لله جل وعلا، والإيمان بأنه مستحق العبادة، وأنه واحد في ربوبيته وواحد في إلهيته وواحد في أسمائه وصفاته، وأنه سبحانه لا شبيه له ولا شريك له لا في أفعاله ولا في أقواله ولا في صفاته، وأنه المستحق العبادة وحده لا يستحقها ...

حكم مسح رأس العروسين بالزيت أو الدم من قبل المشعوذين

ج: هذا العمل منكر وخطأ وغلط وتلبيس على الناس، لا وجه له ولا أساس له من الصحة، بل الواجب على من أحس بشيء من غضب أن يتعوذ بالله من الشيطان حتى يهدأ غضبه، ويشرع له الوضوء كما أمر بذلك النبي ﷺ؛ لأن الشيطان خلق من النار، والنار تطفأ بالماء، والغضب من الشيطان، ...

الذبح عند انتصاف البناء أو اكتماله

ج: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: فهذا التصرف فيه تفصيل، فإن كان المقصود من الذبيحة اتقاء الجن أو مقصدًا آخر يقصد به صاحب البيت أن هذا الذبح يحصل به كذا وكذا، كسلامته وسلامة ساكنيه، فهذا لا يجوز، ...

العلاج عند طبيب شعبي يستخدم الجن

ج: من كان يعمل هذا الأمر في علاجه فهو دليل على أنه يستخدم الجن ويدعي علم المغيبات، فلا يجوز العلاج عنده، كما لا يجوز المجيء إليه ولا سؤاله؛ لقول النبي ﷺ في هذا الجنس من الناس: من أتى عرافا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة أخرجه مسلم في صحيحه. وثبت ...

حكم التعلق بالأولياء

ج: الأولياء: هم المؤمنون، وهم الرسل عليهم الصلاة والسلام وأتباعهم بإحسان، وهم أهل التقوى والإيمان، وهم المطيعون لله ولرسوله، فكل هؤلاء هم الأولياء سواء كانوا عربًا أو عجمًا، بيضًا أو سودًا، أغنياء أو فقراء، حكامًا أو محكومين، رجالاً أو نساء لقول ...

الطريقة السمانية الصوفية وضم الذكر بضرب الدف وغيره

ج: هذا منكر عظيم! وشر كبير! فإن السفر إلى زيارة القبور منكر، قال رسول الله ﷺ: لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام ومسجدي هذا والمسجد الأقصى. ثم إن التقرب لأصحاب القبور بالنذور أو الذبائح أو الصلوات أو بالدعاء والاستغاثة بهم كله شرك بالله ...

الذبح لغير الله

ج: الذبح لغير الله منكر عظيم وشرك أكبر، سواء كان ذلك لنبي أو ولي أو كوكب أو جني أو صنم أو غير ذلك؛ لأن الله سبحانه يقول: قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا ...