مسائل متفرقة في العقيدة

34 باب ما جاء في التطير

باب ما جاء في التطير وقول الله تعالى: أَلَا إِنَّمَا طَائِرُهُمْ عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ [الأعراف:131]، وقوله تعالى: قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ [يس:19]. وعن أبي هريرة  أن رسول الله ﷺ قال: لا عدوى ولا طيرة ولا ...

35 باب ما جاء في التنجيم

باب (28) ما جاء في التنجيم قال البخاري في صحيحه: قال قتادة: "خلق الله هذه النجوم لثلاث: زينة للسماء، ورجوما للشياطين، وعلامات يهتدى بها. فمن تأول فيها غير ذلك أخطأ، وأضاع نصيبه، وكلف ما لا علم له به" انتهى. "وكره قتادة تعلم منازل القمر، ولم يرخص ...

حكم قول: أنت ساعدتني في كذا بعد الله

الجواب: ما في بأس، لولا الله ثم أنت هذا من الله ثم منك، أنت ساعدتني بعد الله في كذا وكذا لا بأس به، الذي ما يجوز كونه يقول: لولا الله وأنت، وهذا من الله ومنك، وما شاء الله وأنت، هذا ما يجوز الواو هذه ما تجوز.  أما إذا قال: لولا الله ثم أنت، وما شاء الله ...

حكم قول: ببركة فلان، أو ببركة القرآن

الجواب: إذا كان لفلان فيه سبب أو يمكن أن يكون له فيه سبب ما في بأس، اللهم يسر أمري ببركة فلان، اللهم اقض ديني بفلان، أو اللهم يسر عني بفلان يعني بأسباب فلان ما ....أما شيء ما له فيه تسبب هذا كذب. أو قال: اللهم اغفر لي بقراءتي للقرآن، أو بعلمي للقرآن، أو ...

حكم الهجرة من بلاد المسلمين

الجواب: الهجرة هجرتان، هجرة واجبة مفترضة، وهجرة فيها خلاف هل تفترض أو تستحب؟! فالهجرة الواجبة مع القدرة: كالهجرة من بلاد الشرك إلى بلاد الإسلام، إذا لم يستطع إظهار دينه، وبيان ما أوجب الله عليه من توحيد الله والإخلاص له، والبراءة من الشرك وأهله، وإظهار ...

هل يصح لعن الكافر المعين؟

الجواب: لعنة الله على المعين فيها نظر، قل لعنة الله على اليهود والنصارى ويكفي، أما لعنة المعين بعض أهل العلم لا يجيزها لأنه قد يسلم قد يهديه الله، فتقول: لعن الله اليهود والنصارى ويكفي هذا، لعن الله العصاة، لعن الله السارقين، لعن الله المجرمين ...

حكم تعليق صور الملوك والزعماء

الجواب: هذه الصور مما لا يجوز، وقد نبه ولاة الأمور على ذلك، ونسأل الله لهم التوفيق، فنصب الصور في المكاتب والدوائر لا يجوز ذلك، ويخشى أن يكون ذلك وسيلة للشرك؛ لأن كثيرًا من الدول غير المسلمة ينصبون هذه الصور في الميادين، في المحلات التي يريدون، ويخشى ...

45 باب من أطاع العلماء والأمراء في تحريم ما أحل الله أو تحليل ما حرم الله فقد اتخذهم أرباباً

باب من أطاع العلماء والأمراء في تحريم ما أحل الله، أو تحليل ما حرمه فقد اتخذهم أربابا وقال ابن عباس: "يوشك أن تنْزل عليكم حجارة من السماء أقول: قال رسول الله ﷺ، وتقولون: قال أبو بكر وعمر؟". وقال أحمد بن حنبل: عجبت لقوم عرفوا الإسناد وصحته، يذهبون ...

التساهل في الحكم بغير شريعة الله

ج: هذا فيه تفصيل، وهو أن يقال من حكم بغير ما أنزل وهو يعلم أنه يجب عليه الحكم بما أنزل الله وأنه خالف الشرع، ولكن استباح هذا الأمر ورأى أنه لا حرج عليه في ذلك، وأنه يجوز له أن يحكم بغير شريعة الله، فهو كافر كفرًا أكبر عند جميع العلماء، كالحكم بالقوانين ...

حول يأجوج ومأجوج ووقت خروجهم

ج: هم من بني آدم، ويخرجون في آخر الزمان، وهم في جهة الشرق، وكان الترك منهم، فتركوا دون السد وبقي يأجوج ومأجوج وراء السد، والأتراك كانوا خارج السد. ويأجوج ومأجوج من الشعوب الشرقية (الشرق الأقصى)، وهم يخرجون في آخر الزمان من الصين الشعبية وما حولها بعد ...

حكم الاسم المعبد لغير الله تعالى

ج: التعبيد لا يجوز إلا لله سبحانه، قال أبو محمد بن حزم الإمام المشهور: اتفقوا (العلماء) على تحريم كل اسم معبد لغير الله، كعبد عمرو وعبد الكعبة وما أشبه ذلك، حاشا عبد المطلب. انتهى. ولا يجوز التسمية بالتعبيد لغير الله، كعبد النبي وعبد الكعبة وعبد علي ...

الرسل والأنبياء هم أفضل الأولياء والصالحين

ج: ننصح الجميع بأن يتقوا الله ، ويعلموا أن السعادة والنجاة في الدنيا والآخرة في عبادة الله وحده، واتباع النبي ﷺ والسير على منهاجه، فهو سيد الأولياء وأفضل الأولياء. فالرسل والأنبياء هم أفضل الناس وهم أفضل الأولياء والصالحين، ثم يليهم بعد ذلك في ...

52 باب من سب الدهر فقد آذى الله

باب من سب الدهر فقد آذى الله وقول الله تعالى: وقالوا مَا هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلَّا الدَّهْرُ [الجاثية:24]. وفي الصحيح عن أبي هريرة  عن النبي ﷺ قال: قال الله تعالى: يؤذيني ابن آدم، يسب الدهر، ...

53 باب التسمي بقاضي القضاة ونحوه

باب التسمي بقاضي القضاة ونحوه في الصحيح، عن أبي هريرة  عن النبي ﷺ قال: إن أخنع اسم عند الله رجل تسمَّى ملك الأملاك. لا مالك إلا الله. قال سفيان مثل: شاهان شاه. وفي رواية: أغيظ رجل على الله يوم القيامة وأخبثه. قوله: أخنع يعني: أوضع. باب احترام ...