العالم والمتعلم

حكم من درس القوانين الوضعية أو تولى تدريسها

والجواب: لا ريب أن الله سبحانه أوجب على عباده الحكم بشريعته والتحاكم إليها، وحذر من التحاكم إلى غيرها، وأخبر أنه من صفة المنافقين، كما أخبر أن كل حكم سوى حكمه سبحانه فهو من حكم الجاهلية، وبين  أنه لا أحسن من حكمه، وأقسم  أن العباد لا يؤمنون حتى يحكموا ...

واجب العلماء المسلمين تجاه النكبات التي حلت بالعالم الإسلامي

ج: مما لا شك فيه أن المعاصي والابتعاد عن عقيدة الإسلام الصحيحة قولا وعملا من أهم الأسباب التي حدث بسببها الأزمات والنكبات التي حلت بالمسلمين، يقول الله جلت قدرته: مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ ...

العلم الذي يحتاجه الداعي

ج: لا بد في حق الداعي إلى الله والآمر بالمعروف والناهي عن المنكر من العلم؛ لقوله سبحانه: قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي [يوسف:108] والعلم هو ما قاله الله في كتابه الكريم، أو قاله الرسول ﷺ في سنته ...

ترك العمل والاتجاه للدراسة

ج: إن الاتجاه للدراسة والتفقه في الدين من أفضل الأعمال، وقد يجب ذلك إذا كان المسلم لم يتمكن من معرفة الأمور التي لا يسعه جهلها، أعني أمور دينه، فطلب العلم حينئذ واجب؛ حتى يعرف ما أوجب الله عليه وما حرم عليه، ويعبد ربه على بصيرة، وقد صح عن رسول الله ...

الفرق بين المذاهب الأربعة

الجواب: المذاهب الأربعة كلها تريد الحق، الشافعية والمالكية والحنبلية والحنفية كلها مذاهب في اتباع الحق، واتبعوا القرآن، والسنة -رضي الله عنهم ورحمهم- ولكن يعاب على بعض أتباعهم التعصب، وهكذا مذهب الظاهرية وهو مذهب خامس معروف، وهناك مذاهب أخرى كانت ...

الحث على مجالسة أهل العلم

الجواب: على كل حال موجود من أهل العلم، وموجود من العلماء -بحمد الله- موجودون، وإن كانوا قليلًا، بالنسبة إلى غالب البلاد قليلين، ولكن -على كل حال- طالب العلم إذا سعى، وطلب أهل العلم وجدهم.  من المصيبة عدم الطلب، وعدم الاتصال بهم، والانزواء بنفسه، ...

هل يجوز للدعاة حلق أو تقصير اللحية؟

الجواب: الواجب على الدعاة، وعلى غير الدعاة إعفاء اللحى، وتوفيرها، وإرخاؤها، وعدم جزها وتقصيرها، هكذا أمرهم النبي ﷺ قال: قصوا الشوارب، واعفوا اللحى، خالفوا المشركين وقال: جزوا الشوارب، وأرخوا اللحى خالفوا المجوس.   فكان يأمر بإعفاء اللحى، ...

نصيحة للشباب لتجنب الإفراط والتفريط

الجواب: هذا لا شك موضوع مهم، وينبغي للشباب أولًا: العناية بطلب العلم، والتفرغ لطلب العلم، والحرص على الفهم الصحيح؛ لأن كثيرًا من الناس قد يفهم خلاف الحق بسبب عدم العناية بالفهم، وهذا يسبب مشاكل كثيرة، كما قال الشاعر: وكم من عائب قولًا صحيحًا وآفته ...

هل يشد الرحيل للتفقه في القرآن واستماعه من حسن الصوت؟

ج: لا نعلم حرجًا في ذلك، بل ذلك داخل في الرحلة لطلب العلم والتفقه في القرآن الكريم واستماعه من حسن الصوت به، وليس السفر لذلك من شد الرحال المنهي عنه. وقد ارتحل موسى عليه الصلاة والسلام رحلة عظيمة إلى الخضر عليه السلام في مجمع البحرين لطلب العلم، ولم ...

من صفات أهل العلم

ج: الأعمال التي جاءت النصوص ببيان فضلها قسمان: قسم واجب، فعلى المرء المسلم سواء كان عالما أو غير عالم أن يعتني به، وأن يتقي الله في ذلك، وأن يحافظ عليه، كالصلوات الخمس وأداء الزكاة وغيرهما من الفرائض. وقسم مستحب؛ كالتهجد بالليل وصلاة الضحى ونحو ذلك. فالمشروع ...

لا يجوز الكف عن تدريس القرآن خشية الثناء أو المدح

ج: أنت على كل حال مشكور على هذا العمل الطيب، وقد قال النبي ﷺ في الحديث الصحيح: خيركم من تعلم القرآن وعلمه فأنت مشكور على عملك، وأنت على أجر عظيم، ولا حرج عليك ما دمت مخلصا لله في عملك هذا، ولا يضرك ثناؤهم عليك، وعليك أن تنصحهم وتوصيهم بعدم المبالغة ...

أسباب وطرق التفقه في دين الله

الجواب: التفقه في الدين يكون بأنواع، وأسباب، وطرق، التفقه في الدين هو التفقه في كتاب الله، وفي سنة رسوله -عليه الصلاة والسلام- حتى تعرف ما أوجب الله عليك، وما حرم عليك، وما أباح لك، فتكون على بصيرة في دينك من كتاب الله، وسنة رسوله، سواء كان في بيتك ...

نصيحة موجهة للعلماء وطلبة العلم للقيام بواجبهم

الجواب: هذا قد وقع كثير منه، لا شك أن هذا وقع، كثير من العلماء الآن ليس عندهم العناية التامة بتعليم الناس، وتوجيه الناس إلى الخير. وكما وقع في اليهود، والنصارى ما وقع من انحراف العلماء، وقع في هذه الأمة ما وقع أيضًا من عهد طويل، من انحراف كثير من ...

أسماء بعض الكتب المفيدة

ج: الكتب النافعة كثيرة، أعظمها وأهمها كتاب الله ، فيه الهدى والنور، وفيه الدعوة إلى كل خير، وبيان مكارم الأخلاق ومحاسن الأعمال، وبيان ما أوجب الله وما أعد لأهل طاعته من الخير، وبيان ما حرم الله وما أعد لأهل معصيته في العقوبة. فأعظم كتاب وأشرف كتاب ...

اشتراط البلوغ في إمامة الصبي

الجواب: الصواب أن الغلام يؤم إذا عقل الصلاة، ولو كان ابن سبع سنين إذا عقل الصلاة، وفهمها، لا بأس أن يؤم الكبار في الفرض، والنفل إذا عقل الصلاة، وفهمها، في صحيح البخاري، عن عمرو بن سلمة الجرمي، قال: قال أبي: جئتكم من عند النبي حقًا، وقال: إذا حضرت الصلاة؛ ...