الأدعية والأذكار

ما حكم الدعاء على الظالم؟

نعم، مثل ما قال الله جل وعلا: لَا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَنْ ظُلِمَ [النساء:148] المظلوم له أن يدعو على مَن ظلمه ولو جهرة.

هل تُقال أذكار النوم في الليل والنهار؟

ما ورد إلا في نوم الليل. س: نوم النهار إذا كان خمس أو ست ساعات ما يذكر أذكار النوم؟ الشيخ: إذا قالها ما في مانع كلها خير، لكن الذي جاء في نوم الليل، إذا فعل شيئًا في نوم النهار ما في مانع.

ما الصحيح في دعاء لبس الثوب الجديد؟

ما بلغني، ما أعرف هذا الشيء. س: صحة الحديث اللهم لك الحمد أنت كسوتنيه؟ الشيخ: ما راجعت أسانيده. الطالب: هذا السند. الشيخ: نعم. الطالب: يقول حدثنا عمرو بن عون أنبأنا ابن المبارك عن الجريري عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري قال: كان رسول الله ﷺ إذا استجد ثوبا ...

هل الأذكار دُبُر الصلوات تشمل النوافل؟

هذا السنة. س: حتى في صلاة الليل مثلًا قام..؟ الشيخ: أي صلاة. س: أو في الظهر أو أي وقت؟ الشيخ: نعم؛ النبي ﷺ كان إذا سلم من صلاته قال: أستغفر الله، أستغفر الله، أستغفر الله، اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام. والأصل أن النافلة كالفريضة ...

حكم تخصيص كل شوط في الطواف بدعاء؟

ما لها أصل، ما لها أصل. س: تعتبر بدعة؟ الشيخ: يذكرون الله، يأتون بما يَسَّرَ الله مِنَ الذكر والدعاء في الأشواط كلها. س: ننكر عليهم؟ الشيخ: تخصيصها للرجال أفضل من تركها. س: هل يقال أنها بدعة؟ الشيخ: الأقرب فيه أنه بدعة؛ تخصيص كل شوط بشيء. س: ويَدِينُون ...

ما الصحيح من الأذكار في الصباح والمساء؟

هذا ما هو ثابت. لكن جاء في الحديث: سبحان الله وبحمده مائة مرة صباحا، وسبحان الله وبحمده مائة مرة مساء، وفيه كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم، وفي الصحيحين أن من قال سبحان الله وبحمده ...

ما المشروع قولُه لاتِّقاء الحسد؟

بارك الله له، بارك الله فيه، ما شاء الله، هذا هو العلاج وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ.. [الكهف:39] إذا رأى شيئًا يعجبه يقول: بارك الله فيه، ما شاء الله، لا قوة إلا بالله، هذا مِن العلاج.

حكم دعاء "اللهم إن كنتَ كتبتني شقيًّا..."

هذا يُروى عن ابن عمر. الطالب: وإن كنت كتبتني سعيدًا... الشيخ: هذا يُروى عن ابن عمر. والأظهر أنه لا يشرع هذا الدعاء؛ لأن السعادة، والشقاوة قد كُتبت، وفُرِغ منها، لكن يقول: اللهم اهدني، اللهم أصلح قلبي، اللهم وفقني، وما أشبه ذلك. س: أليس هو عن عمر؟ الشيخ: ...