الأدعية والأذكار

حكم الأوراق المهملة التي عليها البسملة

يُمحى اسم الجلالة ويمزّق، أو تمزق تمزيقًا تامًّا ويكفي. س: إذا طُمست في شيء؟ الشيخ: إذا طُمست يكفي. س: كذلك الجرائد؟ الشيخ: الجرائد محفوظة، يحفظها في دولاب أو غيره؛ لا بأس.

ما الصحيح من أذكار الوضوء؟

لا، ما له أصل، إلا بعد الوضوء. يسمّي الله عند بدء الوضوء، ويتشهّد عند آخره، هذا الثابت. س: البسملة هل يقال بوجوبها عند الوضوء؟ الشيخ: المعروف التسمية مستحبة، وقول بعض أهل العلم يجب، أحمد رحمه الله وجماعة الجمهور على أنها مستحبة، والقول الثاني ...

حكم كتابة الصلاة والتسليم لذِكْر النبي ﷺ

هذا الظاهر عند ذكره وعند السماع، عند كتابته وعند السماع، يقول ﷺ في الحديث الصحيح: رغم أنف امرئ ذُكرت عنده.. يقول له جبرائيل: رغم أنف امرئ ذكرت عنده فلم يصل عليك، قل: آمين، فقلت: آمين وهذا يدل على الوجوب رغم أنف امرئ.. اللهم صل عليه. س: إذا كتب الإنسان ...

هل فضل الصلاة والتسليم يختص بالجمعة؟

لا، في كل وقت، عام، من صلى علي صلاة الله عليه بها عشرًا عام في جميع الأوقات، في الليل والنهار، والسفر والحضر، وأنت جالس، وأنت مضطجع، وأنت ماش، مثل ذكر الله؛ من جنس الذكر. س: الإكثار يوم الجمعة مستحب؟ الشيخ: يعني يكثر الزيادة، مثل ما قال فأكثروا ...

هل تجوز الصلاة على غير النبي

مستحبة، لكن من غير توقيت واعتياد في بعض الأحيان، مثل ما قال ﷺ: اللهم صل على آل أبي أوفى لما جاءوا بزكاتهم، إذا صلى على بعض الناس بعض الأحيان ما يضر، اللهم صل على جميع المسلمين، اللهم صل على آل فلان، لكن ما يكون شعارًا لأحد دون أحد، مثل ما يفعل الرافضة ...

حكم مداومة رفع اليدين والدعاء بعد الفريضة

ما هو مشروع، ما كان النبي ﷺ يرفع بعد الفريضة. س: يعتبر بدعة؟ الشيخ: ما ينبغي، يُنَبَّه. س: وإذا رأى أحدًا؟ الشيخ: بعد الفريضة يُنَبَّه أن هذا ما يصلح، ما هو بمشروع هذا، بل بدعة، أما إذا فعله بعض الأحيان في النافلة؛ فعله النبي في النافلة ﷺ.

ما المواضع الأفضل للدعاء في الصلاة؟

الدعاء في السجود هذا الأفضل، في السجود وفي آخر الصلاة قبل أن يسلّم، ما هو بعد السلام، قبل أن يسلم، هذا الأفضل والأقرب للإجابة، وفي حال السجود كذلك، يقول ﷺ: أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد، فأكثروا الدعاء، ويقول ﷺ: أما الركوع فعظّموا فيه الرب، وأما ...

حكم الاستعانة بالأذكار في كل وقت وأمر

عون له في كل خير، الذكر عون له في كل خير، الله جل وعلا أوصى بالذكر وحرّض عليه  وحذّر أن يكون العبد من الغافلين وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلَا تَكُنْ ...

حكم مَن يُحصي الذكر بألف أو ألفين

يحسب بمليون يجوز، يسبح بمليون جزاه الله خيرًا، يبغى يسبح بمليون جزاه الله خيرًا، يقول النبي ﷺ: ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر من عمله. س: في المسجد؟ الشيخ: في المسجد وإلا في البيت وإلا في السماء وإلا في الأرض.

ما حكم التسبيح بالمِسْبَحة؟

لا بأس، لكن الأصابع أفضل، لكن إذا سبح بالحصى أو بالمسبحة أو بالنواة أو بغير ذلك؛ فلا بأس، فعله بعض السلف وبعض الصحابيات، لكن الأصابع أفضل كفعل النبي عليه الصلاة والسلام، كونه يَعُدُّ بين أصابعه أفضل.

حكم الثناء على الله قبل الدعاء

سأل عن هذا، وسأل عن هذا، ولكنه يعرف مِن أدلة أخرى، يُثني على الله، ثم يصلي على النبي ﷺ، ثم يدعو، هذا معروف من أدلة أخرى، وإلا هذا السائل سأل عما يُرضِي الله وعما يَخُصُّ نفسه. س: هل يُستثنى من ذلك، أحسن الله إليك، دعاء الوتر، دعاء القنوت؟ الشيخ: ...

ما صحة التسبيح خمسًا وعشرين بعد الصلاة؟

"سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر"، لكن هذه أصح "سبحان الله، والحمد لله، والله أكبر، ثلاثًا وثلاثين" أصح في الأحاديث الصحيحة، وتلك نوع، خمس وعشرين.