الأدعية والأذكار

حكم مداومة رفع اليدين والدعاء بعد الفريضة

ما هو مشروع، ما كان النبي ﷺ يرفع بعد الفريضة. س: يعتبر بدعة؟ الشيخ: ما ينبغي، يُنَبَّه. س: وإذا رأى أحدًا؟ الشيخ: بعد الفريضة يُنَبَّه أن هذا ما يصلح، ما هو بمشروع هذا، بل بدعة، أما إذا فعله بعض الأحيان في النافلة؛ فعله النبي في النافلة ﷺ.

ما المواضع الأفضل للدعاء في الصلاة؟

الدعاء في السجود هذا الأفضل، في السجود وفي آخر الصلاة قبل أن يسلّم، ما هو بعد السلام، قبل أن يسلم، هذا الأفضل والأقرب للإجابة، وفي حال السجود كذلك، يقول ﷺ: أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد، فأكثروا الدعاء، ويقول ﷺ: أما الركوع فعظّموا فيه الرب، وأما ...

حكم الاستعانة بالأذكار في كل وقت وأمر

عون له في كل خير، الذكر عون له في كل خير، الله جل وعلا أوصى بالذكر وحرّض عليه  وحذّر أن يكون العبد من الغافلين وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلَا تَكُنْ ...

حكم مَن يُحصي الذكر بألف أو ألفين

يحسب بمليون، يجوز يسبّح بمليون جزاه الله خيرًا، يبغى يسبّح بمليون جزاه الله خيرًا، يقول النبي ﷺ: ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر من عمله. س: في المسجد؟ الشيخ: في المسجد وإلا في البيت وإلا في السماء وإلا في الأرض.

ما حكم التسبيح بالمِسْبَحة؟

لا بأس، لكن الأصابع أفضل، لكن إذا سبح بالحصى أو بالمسبحة أو بالنواة أو بغير ذلك؛ فلا بأس، فعله بعض السلف وبعض الصحابيات، لكن الأصابع أفضل كفعل النبي عليه الصلاة والسلام، كونه يَعُدُّ بين أصابعه أفضل.

حكم الثناء على الله قبل الدعاء

سأل عن هذا، وسأل عن هذا، ولكنه يعرف مِن أدلة أخرى، يُثني على الله، ثم يصلي على النبي ﷺ، ثم يدعو، هذا معروف من أدلة أخرى، وإلا هذا السائل سأل عما يُرضِي الله وعما يَخُصُّ نفسه. س: هل يُستثنى من ذلك، أحسن الله إليك، دعاء الوتر، دعاء القنوت؟ الشيخ: ...

ما صحة التسبيح خمسًا وعشرين بعد الصلاة؟

"سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر"، لكن هذه أصح "سبحان الله، والحمد لله، والله أكبر، ثلاثًا وثلاثين" أصح في الأحاديث الصحيحة، وتلك نوع، خمس وعشرين.

حكم الترتيب في الأذكار بعد الصلاة

الذي رتَّبَه النبي ﷺ يرتِّبه، والذي ما رتبه النبي ﷺ ما هو بلازم، هذه الأذكار بعد السلام، والأفضل مثل ما قال ابن الزبير: كان النبي ﷺ إذا سلم قالها بعد أستغفر الله، اللهم أنت السلام، انصرف إلى الناس وقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد ...

ما معنى "سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ.."؟

يعني: أنت السُبُّوحُ القُدُّوسُ، يعني: المُنَزَّه عن كل عيب. سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ يعني: مُنَزَّه من كل عيب. أو معناها: أقدسك وأسبحك. المعنى متقارب. س: هي صيغ مبالغة؟ الشيخ: نعم.

هل التسبيح بعد الفجر أفضل أم التلاوة؟

العناية بالتسبيح وبالأذكار الشرعية أفضل؛ حتى يؤدي كل عبادة في وقتها، في آخر النهار، أو في أول الليل، في أول الصباح، كونه يعتني بالأذكار الشرعية والدعوات هذا أفضل، وإن قرأ فلا بأس، لكن إذا تحرّى الأذكار الشرعية فكل شيء في محله.  مثل ما أنه في الركوع ...

هل يُشرع قضاءُ أذكار الصلاة بعدها بمدة؟

يَسْتَدْرِك من باب الإكثار من الذكر، وإلا السنة فات محلها، لكن يَسْتَدْرِك بالإكثار من الذكر، من ذكر الله جل وعلا؛ لأن الذكر أوقاته ما تُحصى؛ في جميع الليل والنهار .