نصائح وتوجيهات

التوفيق بين بر الولد بأمه وتأديبه لأخته

الجواب: لا يجوز لك رفع صوتك على أمك، ولا التشاجر معها، بل يجب أن تخضع لبرها والإحسان إليها وعدم رفع الصوت عليها، يقول الله سبحانه: وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ ...

حكم طاعة الولد والده في معصية الله عز وجل

الجواب: يقول النبي ﷺ في الحديث الصحيح: إنما الطاعة في المعروف ويقول عليه الصلاة والسلام: لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق فإذا أمر الوالد الولد بشيء منكر لم يلزم الولد السمع والطاعة في ذلك. وعليه أن يعالج الموضوع بالحكمة والكلام الطيب مع الوالد، ويبين ...

نصيحة للآباء والأمهات بتوجيه الأبناء في الأمور الشرعية

الجواب: نعم، الواجب على الآباء والأمهات تعليم الأولاد وتوجيههم إلى الخير، تعليم البنين والبنات وإرشادهم فيما يتعلق بالصوم والصلاة، وما يتعلق بحيض المرأة وغير ذلك، يجب على الأب والأم إرشاد الأولاد يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ ...

حكم العمل في محل يقتضي حلق اللحية

الجواب: يقول النبي ﷺ في الحديث الصحيح: إنما الطاعة في المعروف[1]. ويقول عليه الصلاة والسلام: لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق[2]. فعليك أن تتقي الله، وأن لا توافق على هذا الشرط، وأبواب الرزق كثيرة بحمد الله وليست مغلقة، بل مفتوحة، والله  يقول: وَمَن يَتَّقِ ...

الواجب من الجميع التعاون مع الدولة والمحاكم في محاربة المخدرات

الجواب: المخدرات داء عضال، وشرها عظيم، وعواقبها وخيمة. وقد بذلت الحكومة -وفقها الله- في محاربتها جهودًا كبيرة، وبذلت المحاكم في ذلك ما يلزم شرعًا من العقوبات الرادعة، والواجب على أفراد الشعب، التعاون مع الدولة ومع المحاكم في محاربة جميع المخدرات؛ ...

الحث على دراسة القرآن وحفظه

الجواب: نوجههم، نوصيهم بتقوى الله، والاستمرار في هذا الخير، والصبر على هذا الخير، والإخلاص لوجه الله جل وعلا في التعلم والتعليم؛ لأن تعلم القرآن وحفظ القرآن من أهم القربات ومن أفضل القربات، فنوصي الجميع -المعلم والمتعلم- نوصيهم بتقوى الله، والعمل ...

حكم المعاملة مع الشيعة

الجواب: تنصحهم وتوجههم إلى الخير، وتعلمهم أن الرفض لا يجوز، وأن الواجب محبة علي والترضي عنه، لكن من دون غلو، لا يقال: إنه يعلم الغيب ولا إنه معصوم، ولا يدعى مع الله ولا يستغاث به، وهكذا الحسن وهكذا الحسين وهكذا جعفر الصادق وغيرهم، تعلمهم أن هذا هو الواجب، ...

حكم غيبة تارك الصلاة للتحذير منه

الجواب: عليك أن تنصحه أولا فتأمره بفعل ما أمره الله وتنكر عليه فعل ما نهاه الله عنه، فإن امتثل ولو شيئًا فشيئًا فاستمر معه في النصيحة حسب وسعك، وإلا فاجتنبه قدر طاقتك اتقاء للفتنة وبعدًا عن المنكر، ثم لك بعد ذلك أن تذكره بما هو فيه من التفريط في الواجبات ...

الموظفون وخيانة الأمانة

الشيخ: أولًا: ينبغي لكل مؤمنٍ ولكل مؤمنةٍ أن يُبَلِّغ عن الله ما سمع من الخير، كما أشار الأخ في ذلك؛ لقوله ﷺ: نضَّر الله امرأً سمع مقالتي فوعاها، ثم أدَّاها كما سمعها، وقال عليه الصلاة والسلام: بَلِّغوا عني ولو آية، وكان إذا خطب الناسَ وذكَّرهم يقول: ...

الكشافة المدرسية وأمنية الشيخ بن باز رحمه الله

الجواب: أما الأول: فالذي بلغني عن الكشافة أنهم ..... على الخير، وينفعون الناس، ويُرشدون إلى الخير في الحجِّ، وفي المجتمعات التي يحضرونها، وتُوكل إليهم، فوصيتي لهم أن يكونوا أداةَ خيرٍ، وأداة إصلاحٍ أينما كانوا، فالذي بلغني عنهم هو أنهم يُرشدون إلى ...

حكم من يقع في أعراض المسلمين والعلماء

هذا فيه تفصيل: فالذي يتعرض لعلماء السنة ويُحذِّر منهم إنما يصير منافقًا، خبيث القلب، خبيث العقيدة، فيجب الحذر منه، والأخذ على يديه، والتَّنبيه عليه حتى يُوقف عند حدِّه، وحتى يُعاقب بما يستحقّ؛ لأن  التحذير من أهل العلم والتَّنفير منهم حتى لا يُستفاد ...

حكم تزويج من لا يصلي وكيفية النُّصح للوالد

إذا كان والدها لا يُصلي أو مُدمن الخمر أو عنده شيءٌ من المعاصي الأخرى لا تُقصر في نصيحته، تجتهد في نصيحته، والحرص على نجاته من النار بالأسلوب الحسن، والكلام الطيب؛ لأنَّ الله جل وعلا قال للولد في حقِّ الوالدين الكافِرَيْن: وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا ...

حكم طاعة الوالدين في ترك الصحبة الطَّيبِّة

ليس عليك طاعتهم فيما يضرُّك، يقول النبيُّ صلى الله عليه وسلم: إنما الطاعة في المعروف، فالذي ينهاك عن صحبة الأخيار لا تُطعه، لا أبًا ولا غير أبٍ، ولا تُطعه في صحبه الأشرار أيضًا.  لكن تُخاطبهم بالتي هي أحسن، بالكلام الطيب: يا والدي، كذا، ويا أمي، ...

كيف يكون التعامل مع شارب الخمر؟

كذلك حديث شرب الخمر: إذا شرب يُنصح ويُوضّح ويُوجّه للخير، وألا يعود.  ولا يُلْعَن، ولا يُسبّ، لا يُعان عليه الشيطان، وليقال: هداه الله، اللهم أصلحه، اللهم اهده، اللهم مُنَّ عليه بالتوبة، المسلم أخو المسلم يُحب له الخير، ولما قيل: يا رسول الله، إنَّ ...

حكم طاعة الوالدة في طلاق الزوجة

إذا كانت لها أسباب: كأن تُؤذي أمه، أو سليطة اللسان، أو كذا؛ يُطلِّقها، أما إن كانت المرأةُ ما منها خلاف فيستسمح أمه بالكلام الطيب؛ لأنَّ الرسول ﷺ يقول: إنما الطاعة في المعروف، لكن يكون بالكلام الطيب، والأسلوب الحسن.