نصائح وتوجيهات

توجيه لمن أقارب زوجها لا يحبون زيارتها

الجواب: إذا كان الواقع ما ذكرت فلا حرج عليك، إذا كان الخطأ منهم لا يريدونكم ولا يقبلوا منكم الزيارة فالإثم عليهم، أما أنت فعليك ..... وعليك الكلام الطيب والدعاء لهم بالتوفيق والهداية، وإذا تيسر أن تزوريهم على وجه حسن ليس فيه ثقل ولا مشقة فلك أجر، ولكن ...

توجيه لمن تقدم لخطبتها شاب مدخن

الجواب: لا مانع من الزواج به، ولكن إذا تيسر غيره فهو الأحسن والأكمل، لكن إذا خشيت أن تتعطل فكونها تتزوج بمسلم لكنه يدخن أولى من تعطلها، ولكن متى تيسر لها من هو سليم من الدخان فهو الأحوط لها؛ لأن الدخان محرم خبيث ومضرته عظيمة. نعم.

توجيه لمن ترفض الزواج بحجة إكمال الدراسة

الجواب: المشروع للشاب والشابة المبادرة في الزواج وأن لا يؤخر الزواج، فيشرع للرجل أن يبادر بالزواج ويشرع للفتاة أن تبادر بالزواج إذا تيسر الكفء؛ لقول النبي ﷺ: يا معشر الشباب! من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه ...

توجيه لمن تعاني من أذى أبي زوجها

الجواب: هذا الذي فعلت هو المشروع جزاك الله خيرًا، استقيمي على هذا، سامحيه وانصحيه وردي عليه بالكلام الطيب، وأوصي زوجك وغيره بأن ينصحوه، حتى يدع التعدي عليك، وإذا تعدى فالإثم عليه، وأنت مأجورة في الكلام الطيب، والرد الحسن وأبشري بالخير، والإثم عليه ...

حكم استخدام مكبرات الصوت للمسجد في إنشاد الضالة

الجواب: أما إنشاد الضوال من طريق مكبر الصوت في المسجد فلا يجوز، ولو كان قصد القرية، سواء قصد أهل المسجد أو القرية، ما دام في المسجد فلا يجوز؛ لعموم الحديث وهو قوله ﷺ: من سمع رجلًا ينشد ضالة في المسجد فليقل: لا ردها الله عليك، وهذا حديث صحيح رواه مسلم ...

توجيه للمسلم بالاهتمام بتعلم أحكام العبادات

الجواب: الواجب على المؤمن أن يهتم بعبادته، الحج، والعمرة، والصلاة وغيرها، الواجب عليه أن يهتم بذلك وأن يعتني وأن يتعلم حتى يؤدي الصلاة على وجهها، ويؤدي الصوم على وجهه، والحج على وجهه، والعمرة على وجهها، يجب أن يتعلم ويتفقه؛ لأن الله أوجب عليه الصلاة ...

توجيه للأباء عدم المفاضلة بين الأبناء

الجواب: لا يجوز للآباء تفضيل بعض الأولاد على بعض، لا يجوز لهم ذلك بل هذا منكر؛ النبي ﷺ لما سأله بشير بن سعد أن يعطي النعمان ولده غلامًا قال: أعطيت ولدك كلهم؟ قال: لا، قال: اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم وأراد أن النبي ﷺ يشهد فقال: إني لا أشهد على جور ...

هل يحاسب الإنسان على الهم بالمعصية؟

الجواب: الالتزام بطاعة الله وترك معاصيه هذه من نعم الله العظيمة ومن صفات المتقين والأخيار، فتحمد الله هذه المؤمنة وتسأل ربها الثبات على الحق حتى الموت؛ فإن الله يقول جل وعلا: فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَنْ تَابَ مَعَكَ [هود:112]، ويقول سبحانه: إِنَّ ...

صفات الزوجة التي ينبغي اختيارها

الجواب: عليك بذات الدين، عليك بالمرأة الصالحة المعروفة بالأخلاق الطيبة، بالصلاة والعفاف وطيب الخلق وطيب الكلام وحسن الصورة أيضًا، لقوله ﷺ: تنكح المرأة لأربع: لمالها ولجمالها ولحسبها ولدينها؛ فاظفر بذات الدين تربت يداك، فأوصى بذات الدين، فنوصيك ...

توجيه لمن لها جارة ترتكب بعض المعاصي

الجواب: عليك أن تنصحيها كثيرًا وتخوفيها من الله ؛ فإن اختلاطها بالرجال على وجه يثير الفتنة هذا لا يجوز، وهكذا عدم ارتدائها الحجاب، فالواجب عليها الحذر من هذا الأمر، عليها التستر والحجاب والبعد عن الاختلاط الضار، أما اختلاط لا يضر: كالبيع في السوق ...

الحث على مجاهدة الشيطان والصبر على ذلك

الجواب: تجتهد في التعوذ بالله من الشيطان؛ لأن الشيطان عدو مبين، فلا بد من الجهاد والصبر والقوة، والله يقول سبحانه: وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا [العنكبوت:69]، ويقول سبحانه: إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ ...

كيفية صلة الأرحام إذا كانوا عصاة

الجواب: السنة له أن يصلهم بالمال إذا كانوا فقراء ويحسن إليهم، وعليه أن ينصحهم أيضًا، ويوجههم إلى الخير، ويأمرهم بالمعروف، وينهاهم عن المنكر؛ لا يسكت سواءً كان ذلك مع الوالدين أو مع الإخوة أو أخوال أو أعمام أو غيرهم، الواجب عليه دعوتهم إلى الله ونصيحتهم ...

حكم ترك المرأة زيارة أهل زوجها

الجواب: ليسوا من الأرحام، ولكن مهما أمكن المواصلة بالتي هي أحسن والكلام الطيب والصبر والتحمل فهو أحسن، إذا عاملتيها باللطف والكلام الطيب ولم تلتفت إلى كلامها السيىء وصفحت عنها وعفوت فهذا أطيب وأحسن، فإن لم تستطيعي فالمقاطعة أولى وعدم الزيارة لهم ...

حكم طاعة الأم في قطيعة الرحم

الجواب: يقول النبي ﷺ: إنما الطاعة في المعروف، لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، فالواجب عليكن صلة الرحم، فالأخ من الأب رحم قريب، فإذا كان لا يستحق الهجر فإنه يوصل بالكلام الطيب أو بالمكاتبة أو بالهاتف، وإذا كان فقيرًا يوصل بالصدقة والإحسان، أما إن كان ...

حكم هجر العاق لوالديه التارك للصلاة

الجواب: عليكم أن تنصحوه حتى يتوب إلى الله من عقوق والديه، فإن حق الوالدين عظيم، فالواجب عليه أن يبرهما ويحسن إليهما ولو ضرباه ولو سباه، حقهما عظيم حتى ولو كانا كافرين (وصاحبهما معروفًا) كما قال الله تعالى في الكافرين: وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا ...