النيابة في الحج

حكم الطواف والعمرة عن الوالدين

الجواب: إذا كان الوالدان ميتين أو عاجزين لكبر السن أو مرض لا يرجى برؤه فلا بأس أن تعتمر عنهما وأن تحج عنهما كل واحد على حدة، لمجيء الأحاديث في ذلك عن النبي عليه الصلاة والسلام، فإنه سئل كثيرًا عمن قال: توفي أبي وعليه كذا توفيت أمي وعليها حجة فقال: حج ...

حكم تأدية العمرة عن الوالدين في وقت واحد

الجواب: لا حرج في ذلك إذا اعتمر المسلم لنفسه، وأحب أن يعتمر لأبيه وأمه فلا بأس؛ إذا كانا ميتين أو كانا عاجزين لكبر سنهما أو لمرضهما الذي لا يرجى برؤه، فلا بأس أن يعتمر عنهم، بل يشرع ذلك، بل من برهما العمرة عنهما والحج عنهما. فإذا فرغ من عمرته خرج للتنعيم ...

حكم تكرار العمرة، وإهداء ثوابها للغير

الجواب: الصواب: أنه لا بأس بذلك، لقول النبي ﷺ: العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة ، متفق على صحته، ولم يحدد مدة بين العمرتين، لكن إذا كان المقام فيه مضايقة للحجاج وفيه أذى وزحمة فالأولى ترك ذلك إلى وقت السعة، أما ...

حكم الحج والعمرة عن الوالدين وبأيهما يبدأ

الجواب: إذا كانا ميتين ولم يحجا ولم يعتمرا شرع لك أن تعتمر لهما وتحج لهما وتبدأ بالأم الأم أحق، أما إذا كانا قد اعتمرا وحجا فالأمر واسع والحمد لله، إن اعتمرت عنهما فلا بأس وإلا فالأمر واسع، وهكذا الحج إذا كانا لم يحجا ولم يعتمرا فإنك تحج عنهما وتعتمر ...

حكم الخطأ في اسم من حج عنه

الجواب: الحج يكون لمن نوته الوالدة، أما الغلط في الأسماء ما يضر ولا يؤثر، الحج للشخص الذي لم يحج، وهو الذي نوت الوالدة أن يكون الحج عنه والحمد لله. نعم. المقدم: جزاكم الله خيراً.

حكم العمرة عن قريب في رمضان والحج عنه دون عمرة

الجواب: كله طيب جزاك الله خيراً، هذا من البر والصلة وجزاك الله خيراً، فالعمرة حسنة في رمضان والحج كذلك ولا حاجة إلى عمرة بعد رمضان ولا بعد الحج، فالعمرة في رمضان عنها كافية والحمد لله، نعم. المقدم: جزاكم الله خيراً.

حكم الطواف حول الكعبة عن الغير

الجواب: ليس عليه دليل، تركه أولى، تطوف عن نفسك وتدعو لها في طوافك قد تدعو لغيرها من أقاربك من المسلمين، لأني لا أعلم في هذا شيئاً صحيحاً عن النبي ﷺ يدل على أن يطاف عن الغير، وإنما يحج عن الغير أو يعتمر، حج كامل أو عمرة كاملة، أما أن يطوف عن فلان أو فلان ...

حكم تأدية العمرة عن الوالد والوالدة في وقت واحد

الجواب: نعم، لا حرج في ذلك، كل واحد له عمرة خاصة، كل واحد له عمرة وإحرام خاص، تحرم بالعمرة لأبيك أو لأمك ثم تكرر لأبيك أو لأمك.. لا حرج في ذلك، والحمد لله؛ لأن النبي عليه السلام قال: العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة، ...

حكم حج المرأة عن أبيها

الجواب: طيب لا بأس مأجورة إن شاء الله، إذا حججت عن أبيك العاجز عن الحج أنت مأجورة والحمد لله، قد أديت الحج عن نفسك والحمد لله، فإذا حججت عن أبيك أو أمك الميت أو العاجز فلا حرج، نعم.

بيان عظم حق الوالد

الجواب: إذا كان والدك عاجزًا عن الحج لكبر سنه أو لمرض لا يرجى برؤه تحج عنه وهذا من بره وفضله عظيم، أو أراد منك أن تحججه لأنه يستطيع الحج ولكن ما عنده مال، وأراد منك أن تحججه فأنت أيضًا ينبغي لك أن تحججه هذا من بره، فيتأكد عليك أن تجيب دعوته إذا كنت ...

حكم استنابة القادر غيره في الحج خوفاً على نفسه

الجواب: لا، ليس له أن يستنيب بل يصبر حتى يستطيع ويحج بنفسه إلا العاجز الهرم والمريض الذي لا يرجى برؤه له أن يستنيب، أما ما دام قوياً ولكن عنده تخوف من الخروج يصبر حتى يزول الخوف لا يعجل أو ينتقل من بلد إلى بلد يأمن فيها يترك البلد التي فيها الخوف ينتقل ...

حكم العمرة عن غير القادر

الجواب: إذا كان والدك يستطيع أن يعتمر لا تعتمر عنه تكون العمرة لك ثانية، أما إذا كان عاجز هرم لا يستطيع العمرة أو ميت فلا بأس. المقدم: جزاكم الله خيراً سماحة الشيخ.

حكم توكيل شخص بالحج عن المتوفى

الجواب: لا حرج في ذلك أن تعطيه من مالك ما يحج به عن والدك المتوفى، لا حرج في ذلك، إذا كان أهلاً لذلك، إن كان مسلم أهلاً لذلك، تختار الرجل الطيب الذي ترجو أن الله يتقبل منه فلا بأس، ترجو الرجل الطيب المعروف بالخير وتستنيبه في الحج عن والدك الميت أو أمك ...