الشروط والعيوب في النكاح

حكم اشتراط الزوجة عدم الزواج عليها

لها الخيار إذا اشترطت، المسلمون على شروطهم، الشرط ينفعها والزواج يضرها، وصرح العلماء أن لها شرطها  وأن لها الخيار؛ إن شاءت سمحت وإن شاءت فارقته، لا يحتاج طلاق ولا يحتاج شيء. (دروس شرح بلوغ المرام، كتاب البيوع)

حكم اشتراط عدم الزواج بأخرى في عقد الزواج

الجواب: نعم؛ الصواب أنه يصح الشرط في أصح قولي العلماء، إذا شرط عليه ألا يتزوج عليها أخرى صح الشرط؛ لأن فيه مصلحة من دون مضرة، وقد قال النبي ﷺ: إن أحق الشروط أن يوفى به ما استحللتم به الفروج، وقال: المسلمون على شروطهم، فإذا التزم الزوج بأنه لا يتزوج عليها ...

الواجب على الزوج تجاه الزوجة السارقة

الجواب: عليك أن تسلم لها حقوقها وجميع ما شرطته لها تعطيه إياها «المسلمون على شروطهم» وكونك تطلقها هذا مناسب، ما دام أنها اكتشفت أنها تسرق ولم تقبل النصيحة فإبعادها وطلاقها أفضل، ولكن ليس لك أن تأخذ شيئاً من حقها، ما شرطت لها في النكاح تعطيها إياه ...

حكم أخذ الزوج من راتب زوجته

الجواب: الحكم في هذا على ما اتفقا عليه إذا اتفقا على أن النصف للزوج أو الربع أو الثلث أو أقل أو أكثر فلا بأس المسلمون على شروطهم، والصلح جائز بين المسلمين إلا صلحًا حرم حلالًا أو أحل حرامًا، فإذا اتفق معها أنها تعمل موظفة مدرسة أو ممرضة أو طبيبة واتفق ...

ما حكم اشتراط المرأة عند العقد ألا يتزوج زوجها الثانية؟

الجواب: لا حرج، لا أعلم حرجًا؛ لقوله ﷺ: إن أحق الشروط أن يوفى به ما استحللتم به الفروج المسلمون على شروطهم فإذا تزوجها على أن لا يتزوج عليها فلها شرطها، فإذا تزوج عليها فهي بالخيار إن شاء طلق إذا طلبت وإن رغبت بالبقاء بقيت معه، لكن إذا تزوج وهي شرطت ...

وجوب الوفاء بالشروط التي عند عقد النكاح

الجواب: هذا يتعلق فيما بينها وبين أهلها وزوجها والمسلمون على شروطهم هي حرة في راتبها فإذا كان بينها وبين الزوج شروط أنها لا تشتغل أو أنها تعطيه نصف الراتب فهم على شروطهم عند العقد يقول النبي ﷺ: المسلمون على شروطهم إذا اتفقت مع الزوج على شرط أنها ...

حكم النفقة على من تدرس في مكان بعيد عن الزوج

الجواب: الموافقة من الزوج على تكميلك الدراسة؛ لا يسقط عنه النفقة، عليه نفقة البيت، وعليه نفقتك، ومالكِ لك، ومعاشك لك، لكن إذا سمحت بالمعاش أو بعضه للزوج، أو بنفقة البيت، أو بالنفقة على نفسك؛ فلا بأس، لأن الله يقول سبحانه: فَإِنْ طِبْنَ لَكُمْ عَنْ ...

حكم الغش في الزواج من قبل عيب في الزوج لم يخبر به المرأة

الجواب: لا ريب أن الخداع والغش من المحرمات المعلومة من الإسلام بالأدلة الصحيحة وبالضرورة، فالرسول عليه الصلاة والسلام قال: من غشنا فليس منا، والله يقول جل وعلا: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ ...

المسلمون على شروطهم

الجواب: إذا رضيت زوجتك فلا بأس أن تنتقل بها، أما إذا لم ترض، فالمسلمون على شروطهم، وأما إذا رضيت فلك أن تنتقل وليس لأمها ولا أبيها منعها من ذلك؛ لأنك قد تحتاج لها فلا حرج، أما إذا صارت مع والديها تريد الوفاء بالشرط فعليك أن توفي بالشرط؛ لقول النبي ﷺ: ...

شرط الطلاق بيد المرأة غير صحيح

الجواب: هذا الشرط ليس بصحيح، له أن يطلقها متى شاء، ولا يجوز شرط الطلاق بيدها، الصواب لا يجوز شرط الطلاق بيدها، ولا شرط أنه لا يطلقها، يعني قد تأتي أمور توجب الطلاق، وإذا شرط أن لا يطلقها، فله أن يطلقها، نعم إذا دعت الحاجة إلى طلاقها؛ لأن الشرط غير صحيح[1].   من ...

اشتراط الطلاق عند أي خلاف لا يصح

والجواب: في صحة هذا الشرط والكفالة نظر، ومهما أمكن الصلح بين الزوجين على الاستمرار في عصمة النكاح، وترك أسباب النزاع فهو أولى، فإن لم يتيسر ذلك واستمر النزاع، فالأفضل للزوج أن يطلقها ويأخذ ماله -إذا كانت لا ترغب في البقاء معه- عملًا بقول الله سبحانه: ...

هل يجوز للمرأة اشتراط عدم الزواج بأخرى؟

لها أن تشترط، ذكر جمعٌ من العلماء أنَّ لها أن تشترط ألا يتزوج عليها، فإذا تزوج عليها فلها الخيار: إن شاءت بقيت، وإن شاءت فسخت النكاح، فالمسلمون على شروطهم، فلها أن تشترط عليه أن يُبقيها في بيتها، أو بيت أهلها، أو في بلدٍ معينٍ لا ينقلها منه، فالمسلمون ...