الحيض والنفاس

هل العبرة بآلام الدورة أم بنزول الدم لقطع الصلاة والصيام

الجواب: إذا نزل الحيض، خرج الدم قبل غروب الشمس فاعتبري نفسك مفطرة وعليكِ أن تقضي هذا اليوم. أما التألم قبل ذلك فلا يبطل الصوم، التألم لقرب مجيء الدم لا يبطل الصوم فإذا استمر معك التألم ولكن ما خرج شيء حتى غابت الشمس فالصوم صحيح، ولا تقضي هذا اليوم. أما ...

كيف تفرق المرأة بين دم العادة المستمرة، ودم الاستحاضة

الجواب: إذا طهرت من حيضتها، وأصابها صفرة، أو كدرة هذا هو الاستحاضة وإذا كان الدم في وقت العادة فهذا حيض ولو صفرة وكدرة في الحيض، وإذا استمر بها الحيض عادتها سبعاً فكانت العادة سبعاً فاستمر بها إلى عشر فلا بأس أن تجلس يجب عليها أن تجلس ولا تصلي ولا تصوم ...

إذا طهرت المرأة من دم النفاس ولكن لم تكمل العدة فهل هي مأمورة بالصلاة

الجواب: نعم، إذا طهرت ولو قبل الأربعين، فإن عاد الدم في الأربعين فالصواب أنها تجلس أيضاً ولا تصلي ولا تصوم، لأن عاد بوقته، فإن أتمت الأربعين ولم تطهر ولم ينقطع الدم فإنها تعتبر خارجة الحكم فعليها أن تغتسل بعد الأربعين وتصلي ولو جرى معها الدم، لأنه دم ...

قص أظافر المرأة أو شيء من شعرها في الحيض

الجواب: لا بأس أن تقص أظافرها أو تنتف إبطها أو تزيله بالأدوية أو العانة كل ذلك لا بأس وإن كانت في الحيض أو في النفاس، كالرجل له أن يزيل ذلك وإن كان على جنابة. فالمقصود أن هذه الأشياء لا يشترط لها الطهارة، للمرأة أن تقص أظافرها وأن تزيل العانة بالحلق ...

التفرقة بين دم الحيض، ودم الاستحاضة

الجواب: الغالب أن دم الحيض يكون غليظ، قد يكون أسود، وقد يكون له رائحة، ودم الاستحاضة في الغالب ليس كذلك، يكون لين ورقيق، هذا هو الأغلب، ولكن العمدة على العادة إذا جاءت العادة، فإنها تدع الصلاة ولو كان الدم رقيقاً، ولو كان صفرة وكدرة، في وقت العادة لا ...

حكم الصفرة والكدرة إذا اتصلت بالعادة

كذلك، إذا كان أول العادة صفرة وكدرة، أو آخرها صفرة وكدرة؛ تصير تبع العادة. س: وإذا أتاها الدم بعد الصفرة والكدرة؟ الشيخ: إذا كان متصلًا يصير عادة لها، النبي ﷺ قال للمستحاضة: امكثي قدر ما كانت تحبسك حيضتك ثم اغتسلي، وكل من شكت إليه، قال: امكثي قدر ما كانت ...

طهارة المرأة قبل صلاة العصر

الجواب: نعم، إذا طهرت المرأة من حيضها أو نفاسها في وقت العصر صلت الظهر والعصر، كما جاء هذا عن جماعة من الصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم لأن الوقتين عند الحاجة وقت واحد، الظهر والعصر وقت واحد عند الحاجة، في المرض أو السفر، هكذا إذا طهرت النفساء وقت العصر ...

حكم الجماع للمرأة إذا تيممت بعد انقطاع الحيض ولم تغتسل

الجواب: الواجب الاغتسال إذا كانت تقدر عندها الماء وتستطيع الواجب الاغتسال، لأن الله قال: فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ[البقرة: 222] فعليها أن تتطهر بالماء بعد الحيض أو بعد النفاس ثم يأتيها، أما إذا كانوا في سفر أو كانت ...

هل للحائض والنفساء أن تعلم غيرها القرآن الكريم

الجواب: نعم، لها أن تعلم مثلما تقدم، لكن عن ظهر قلب، إلا إذا دعت الحاجة إلى المصحف فإنها تمسه من دون حائل، من طريق القفازين أو نحوهما حتى لا تقع في مسه بيدها، إذا دعت الحاجة إلى مراجعة آية أو نحو ذلك. المقدم: جزاكم الله خيرًا

حكم قراءة القرآن للمرأة في العذر الشرعي لها حياء من مدرستها

الجواب: اختلف العلماء- رحمة الله عليهم- في قراءة الحائض والنفساء للقرآن الكريم, فذهب بعض أهل العلم إلى تحريم ذلك وألحقوهما بالجنب, وقالوا ثبت عنه ﷺ أن الجنب لا يقرأ؛ لأن الجنابة حدث أكبر, والحيض مثل ذلك, والنفاس مثل ذلك, فقالوا لا تقرأ الحائض, ولا تقرأ ...

نزول الحيض قبل الإفطار

الجواب: إذا خرج الدم قبل المغرب بطل الصوم وعليها أن تقضي ذلك اليوم، أما إذا خرج من بعد الغروب، غابت الشمس وهي سليمة فصومها صحيح. المقدم: جزاكم الله خيرًا، وأحسن إليكم.

لمس الحائض للمصحف

الجواب: الصواب من أقوال العلماء أنه لا حرج في ذلك، أنه لا حرج على الحائض أن تقرأ والنفساء كذلك أما الجنب فلا، فإن النبي ﷺ قال: لا يحجب شيء عن القرآن إلا الجنابة، ولم يثبت أيضاً النهي عن قراءة الحائض للقرآن, والفرق بينهما أن الحائض مدتها تطول وهكذا النفساء. أما ...

زيادة أيام الحيض عن العادة

الجواب: العادة تزيد وتنقص -أيها الأخت في الله- فإذا كانت العادة أربعة أيام أو خمسة وزادت ستة سبعة ثمانية تسعة فلا بأس، لا تصلين ولا تصومين، اجلسي دعي الصلاة والصيام؛ لأن العادة تزيد وتنقص، وإذا كنت في حج أو عمرة لا تطوفي حتى تطهري؛ لقول النبي لعائشة ...