الزينة والصور

حكم إمالة المرأة لشعر رأسها للتجمل

الجواب: الأفضل فيما أعلم أن تكون الفرقة في وسط الرأس حذاء الأنف، لا تميل هكذا ولا هكذا، أما ما جاء في الحديث فالمراد به الميل عن الحق، صنفان من أهل النار -في الحديث الصحيح- يقول النبي ﷺ: صنفان من أهل النار لم أرهما: رجال بأيديهم سياط يضربون بها الناس، ...

حكم صبغ المرأة لشعر رأسها بألوان مختلفة غير السواد

الجواب: صبغ الشيب يجوز، سنة صبغ الشيب بالحمرة والصفرة ونحوها أو السواد مع الحمرة مخلوط، وإنما يحرم السواد الخالص؛ لقول النبي ﷺ: غيروا هذا الشيب واجتنبوا السواد، فإذا غيرت المرأة أو الرجل الشيب بالحناء والكتم صار بين السواد والحمرة، أو بالحمرة أو بالصفرة ...

حكم استعمال المرأة لأدوات التجميل

الجواب: أدوات التجميل فيها تفصيل: إن كانت ملصقة مثل ما يوضع على الأظفار المناكير فهذه ينبغي تركها ولا يحسن فعلها، فإن فعلت أزيلت عند الوضوء، وجب أن تزال عند الوضوء؛ لأنها تمنع الوضوء، كذلك إذا كانت تؤثر في الوجه بقع أو مرض وجب تركها، أما الشيء الذي لا ...

حكم صبغ المرأها شعرها بالميش

الجواب: لا نعلم مانعًا من ذلك إذا كان لا يصبغ سوادًا، أما إذا كان يصبغ سوادًا فلا يجوز؛ لأن النبي عليه السلام قال: غيروا هذا الشيب وجنبوه السواد فإذا كان هذا الميش يصبغ حمرة أو صفرة فلا حرج في ذلك، إذا كان طاهرًا ليس فيه نجاسة وليس من المخدرات ...

حكم لبس الذهب المحلق للنساء

الجواب: جميع أنواع الحلي جائزة للمرأة من الذهب والفضة ولو كانت محلقة، ولو كانت أسورة ولو كانت قلائد، المقصود جميع أنواع الحلي محلقة وغير محلقة، كالخاتم والسوار والقلادة في العنق ونحو ذلك كله حلال، قد حكى غير واحد من أهل العلم إجماع العلماء على ذلك، ...

حكم قص المرأة شعر رأسها

الجواب: إذا كان فيه مصلحة، وإذا كان لها زوج ورضي الزوج بذلك فلا بأس، وإلا فالأولى تركه؛ لأنه جمال، وقد ثبت أن أزواج النبي ﷺ قصصن شعورهن بعد وفاته؛ لما فيه من الكلفة في مشطه والعناية به، فإذا كان فيه مشقة وقصت بعض رأسها للتخفيف، وكان الزوج راضياً إن كان ...

حكم لبس الملابس التي يوجد بها صور إنسان أو حيوان

الجواب: لا يجوز لبس الملابس التي فيها صور حيوان من إنسان أو أسد أو ذئب أو كلب أو قط أو غير ذلك، لا للرجل ولا للمرأة ولا للطفل ولا للكبير؛ لأن وجودها في الملابس فيه نوع من التعظيم لها، والرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن الصور ولعن المصورين، وقال ﷺ: لا تدع ...

حكم شراء الألعاب المجسمة للأطفال

الجواب: هذه المسألة فيها خلاف بين أهل العلم، منهم من أجازها لما فيها من الامتهان والتسلية للأطفال، وتمرين البنات على حضانة الأطفال وتربية الأطفال، واحتجوا على هذا بما ورد في الحديث الصحيح عن عائشة رضي الله عنها: أنه كان لها بنات تلعب بهن، وكان يأتي ...

حكم إزالة شعر الوجه للمرأة

الجواب: إذا كان فيه مثلة كاللحية والشارب، أو الشعر الكثير الذي يعد مشوهاً للخلقة فلا بأس بإزالته، أما الشيء العادي فيترك لأن بعض أهل العلم يرى أن شعر الوجه كله داخل في النمص، إلا إذا كان خلاف المعتاد كاللحية والشارب والشعر الكثيف، هذا لا بأس بإزالته، ...

حكم الفرش والبطانيات التي عليها صور

الجواب: المفارش والوسائد واللحف ونحوه مما يمتهن لا يضر وجود الصورة فيها، وقد ثبت عن عائشة رضي الله عنها )أن النبي ﷺ لما رأى في ستر عندها صورة هتك ذلك وأنكره قالت: فاتخذنا منه وسادتين يتكئ عليهما النبي عليه الصلاة والسلام(، وفي سنن النسائي وغيره أن النبي ...

حكم قص المرأة شعرها للزينة

الجواب: قص الشعر للتخفيف لا بأس به، وتركه أفضل لأنه زينة وجمال، وإذا كان لها زوج لا تقص إلا برضاه ومشاورته، قد ثبت أن أزواج النبي ﷺ بعد وفاته جززن رءوسهن وخففنها؛ لأن لها مئونة ومشقة، فإذا قصت من رأسها، وخففت منه لأنه طويل فلا بأس، ولكن لا تفعل إذا كان ...

حكم جعل المرأها شعرها جديلة واحدة

الجواب: لا حرج، تجعله كله خلفها لا بأس بذلك، وإن جعلته ثلاث قرنان وواحدة ناصية وراء خلف كله حسن إن شاء الله، القرنان يعني: عن يمين وشمال، والناصية تكون خلفها بين كتفيها، هذا كله حسن. نعم. وإن جمعته كله وجعلته خلفها فلا بأس، الأمر في هذا واسع. نعم. المقدم: ...

حكم تغيير الشيب

الجواب: سنة، تغييره بغير السواد سنة، النبي عليه الصلاة والسلام قال: غيروا هذا الشيب واجتنبوا السواد، وقال: إن اليهود والنصارى لا يصبغون فخالفوهم، وقد رئي فيه ﷺ في شيبه البياض، والصحابة كذلك، دل على أنه قد يتأخرون عن الصبغ لبعض الوقت، فالمقصود أنه سنة ...

حكم استخدام ما يجعل الشعر ناعماً

الجواب: لا نعلم في هذا بأساً إذا كان يعين على إصلاحه وإنعامه فلا بأس في ذلك، سواءً كان من ... بعض الأحيان أو غسله ببعض الأدوية أو ما أشبه ذلك إذا كان شيئاً لا يسبب شراً فلا بأس، أما إذا كان قد يضر وقد يسبب سقوط الشعر فالواجب تركه، أما إذا كان يحسنه ويزينه ...

عموم النهي عن اتخاذ الصور

الجواب: الحديث عام يعم الصورة القائمة والمجسمة كالأصنام المعروضة، ويعم الصورة التي تكون بالكاميرا أو غير الكاميرا، إذا كانت صورة معلقة، أو منصوبة في مكان، أما إذا كانت ممتهنة في الفراش أو في الكرسي أو في الوسائد هذه ممتهنة لا تمنع، لقول النبي ﷺ في ...