الزينة والصور

حكم أمر الطلاب بحلق رؤوسهم

الأمر في هذا واسعٌ، حلق الرأس ليس بواجبٍ؛ النبيُّ ﷺ كان يُربي رأسه، والصحابة كثيرٌ منهم يُربّون رؤوسهم، والحلق جائزٌ، والتربية مشروعةٌ في الجملة، لكن إذا كان القائمون على المعهد فعلوا ذلك لأسبابٍ شرعيةٍ؛ لئلا يفتن بالنساء، أو لئلا يكون وسيلةً للفتنة ...

ما حكم وضع المناكير على الأظافر؟

المناكير على اسمها، ما ينبغي فعلها؛ لأنها مُستوردة لهم، لا حاجة إليها، فالأوْلى تركها، والأحوط تركها؛ لأنَّ لها جسمًا، لها جرمًا يُغطِّي الأظافر، ويمنع الماء، لكن مَن فعلتها من النساء تُزيلها عند الوضوء، والحناء يكفي عنها. لكن الناس مفتونون بما يرد ...

ما حكم وضع المرأة "المكياج" في رمضان؟

المكياج: إن كان يضرُّ: يُسبب بقعًا في الوجه، أو سوءًا في الوجه؛ لم يجز، أما إن كان مثل الصَّابون ومثل غيره مما يُنوّر الوجه ولكن لا يضرّ الوجه، فلا يضرّ، ولو في الصيام، ولو في رمضان. أما إن كان يضرّ الوجه؛ لأنَّه بلغني أنَّ بعض المكياج يضرّ، كما تحصل ...

حكم وضع الطِّيب للمرأة بحضرة النساء

لا مانع من وضع الطِّيب وهي بين النساء، لا مانع من ذلك، وعند الخروج إذا كانت تخرج مع محرمها لا يضرُّ أيضًا.  أما إذا كانت تخرج مع سائقٍ ليس بمحرمٍ فينبغي لها في هذا أن تستعمل الطيب الذي يُرى، ولا تكون له رائحةٌ بينةٌ، فهذا رُوي عن النبي ﷺ أنه طِّيبها ...

لا يجوز التصوير للذكرى

الجواب: التصوير لذوات الأرواح محرم ولا يجوز عند أهل العلم، سواء كان ذا الروح إنساناً أو بهيمة أو طيراً، كله لا يجوز؛ لقول النبي ﷺ في الحديث الصحيح: أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون وقال عليه الصلاة والسلام: كل مصور في النار الحديث، وقال: من ...

حكم إزالة النساء لشعر الأيدي والأرجل

الجواب: لا أعلم فيه بأساً، أخذ الشعر من يد المرأة أو رجلها لا حرج فيه، لا نعلم فيه بأساً، أما الوجه فلا؛ لأن الرسول ﷺ لعن النامصة والمتنمصة، وذكر أئمة اللغة أن النامصة: هي التي تأخذ الشعر من الوجه أو من الحاجبين، هذا هو الممنوع، أما لو ظهر لها لحية، ...

حكم قص المرأة لشعرها وصبغه

قص الشعر يختلف: إن كان بقصد التَّشبُّه بأعداء الله فلا يجوز، التَّشبه بالكافرات لا يجوز، أما إذا كان على سبيل التَّخفيف والجمال برضا من زوجها ومُوافقة من زوجها؛ فلا بأس بتخفيف الشعر. وأما الأصباغ فلا مانع من الصبغ بغير السواد، أما السواد فلا يجوز؛ ...

حكم صبغ اللحية بالسواد 

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد:  فصبغ اللحى والرأس بالسواد لا يجوز في أصح قولي العلماء؛ لأنه ثبت عن رسول الله عليه الصلاة والسلام في ما رواه مسلم وأهل السنن عن جابر  أن ...

المقصد الشرعي من تجنب السواد 

الجواب: الله أعلم أن تجنب السواد؛ لأن السواد يحصل به التلبيس والتغرير أكثر، فإنه يريد أن يتشبه بالشباب، وأنه في دور الشباب وسن الشباب، أما الحمرة والصفرة فلا يحصل بها تلبيس، فالحمرة والصفرة يعرف بأنها شيب.. أنه شائب، وقد صبغ لأجل تغيير الشيب، أما السواد ...

حكم تعليق الصور الفوتوغرافية على الجدران

الجواب: تعليق الصور ذوات الأرواح على الجدران أمر لا يجوز، سواء كان ذلك في بيت أو مجلس أو مكتب أو شارع أو غير ذلك، كله منكر، وكله من عمل الجاهلية، والرسول ﷺ قال: أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون وقال: إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة ويقال:أحيوا ...

حكم وضع الحناء للرجل والمرأة في الأفراح

الجواب: أما وضع الحناء في رجل العروسة وفي يديها فلا نعلم فيه شيئاً من باب الزينة لزوجها، وأما الرجل فلا يتزين بهذا؛ لأن هذه زينة النساء.. تشبه بالنساء، فلا يليق ولا يجوز، لا يجوز للرجل أن يتشبه بالنساء لا في الحناء ولا في غير ذلك من الملابس؛ لأن الرسول ...

حكم الأخذ من شعر الحاجبين لأجل الزينة

الجواب: ليس للمرأة أن تأخذ من شعر حاجبيها أو وجهها شيئاً؛ لأن أهل العلم باللغة العربية قالوا: إن النمص الذي لعن الرسول ﷺ صاحبه هو الأخذ من الحاجبين أو من شعر الوجه، ونتف ذلك أو أخذه بالمنماص وهو المنقاش فليس لها أن تأخذ من حاجبيها، وليس لها أن تأخذ من ...

حكم أخذ المرأة من شعر الحاجبين 

الجواب: هذا الحديث لا أصل له: لا بارك الله في الحلساء الملساء إلى آخره، هذا لا نعرف له أصلاً، هذا الحديث لا أصل له، ولا نعرف له أصلاً عن النبي عليه الصلاة والسلام، أما الحاجبان فليس لها أن تأخذ منهما شيئاً؛ لأن النبي ﷺ لعن النامصة والمتنمصة، والنامصة: ...

حكم تغيير الشيب بالأسود الخالص

الجواب: السنة أن يغير الشيب من الرجل والمرأة؛ لأن الرسول ﷺ قال: غيروا هذا الشيب وجنبوه السواد في قصة أبي قحافة ، لكن ينبغي أن يكون التغيير بغير السواد مثل الحمرة والصفرة لا بالسواد الخالص، وإذا غير الشيب بشيء ممزوج من أحمر وأسود فلا بأس، كما جاء عنه ...

حكم الأخذ من شعر الحاجبين لأجل الزينة 

الجواب: ليس للمرأة أن تأخذ من شعر حاجبيها أو وجهها شيئاً؛ لأن أهل العلم باللغة العربية قالوا: إن النمص الذي لعن الرسول صلى الله عليه وسلم صاحبه هو الأخذ من الحاجبين أو من شعر الوجه، ونتف ذلك أو أخذه بالمنماص وهو المنقاش فليس لها أن تأخذ من حاجبيها، وليس ...