صلاة الجماعة

حكم الصلاة وراء المسبوق

ج: الصواب أنه لا حرج في ذلك، حرصًا على تحصيل الجماعة[1]. من ضمن الأسئلة الموجهة لسماحته من (المجلة العربية). (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 12/149).

إذا انتهت صلاة الجماعة ودخل مجموعة من الناس بعد ذلك، فماذا يفعلون

ج: الحمد لله، إن المشروع لهؤلاء أن يصلوا جماعة، بل هذا هو الواجب عليهم فإن رأوا أن من سبقهم أهلا للإمامة وصلوا خلفه فلا بأس وعليهم أن يقضوا ما فاتهم بعد سلامه[1]. نشرت في (مجلة الدعوة) العدد (1622) وتاريخ 18 شعبان 1418 هـ. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز ...

هل تعد الصلاة وراء مسبوق جماعة؟

ج: لا حرج في ذلك إن شاء الله على الصحيح يكون مأمومًا وأنت إمام، ويرجى أن يحصل لكما فضل الجماعة، وإن صلى وحده وكملت أنت وحدك فلا حرج، ولكنه إذا صلى معك يكون عن يمينك لا خلفك إذا كان واحدًا كما صحت بذلك السنة عن النبي ﷺ، والله ولي التوفيق[1]. من برنامج ...

الصلاة وراء المسبوق

ج: الأفضل إذا قام المسبوق يصلي وجاء آخر أن يصف معه عن يمينه ويصلي معه، فإن كانا اثنين صفا خلفه حتى يحصل لهم فضل الجماعة، وقد ثبت عن رسول الله ﷺ أنه رأى رجلًا دخل وقد فاتته الصلاة فقال عليه الصلاة والسلام: من يتصدق على هذا فيصلي معه فالسنة أن يقوم بعض ...

حكم جمع السجناء على إمام واحد في صلاة الجمعة والجماعة وهم داخل العنابر

ج: ونظرًا إلى أن المسألة عامة ومهمة رأيت عرضها على مجلس هيئة كبار العلماء وقد اطلع عليها المجلس في دورته السادسة والعشرين المنعقدة في الطائف في 25 / 10 / 1405 هـ إلى 7 / 11 / 1405 هـ، وبعد دراسة المسألة واطلاعه على أقوال أهل العلم في الموضوع أفتى بعدم الموافقة على ...

الجماعة لا تدرك إلا بإدراك ركعة

ج: لا تدرك الجماعة إلا بإدراك ركعة؛ لقول النبي ﷺ: من أدرك ركعة من الصلاة فقد أدرك الصلاة[1] خرجه مسلم في صحيحه، لكن من كان له عذر شرعي يحصل له فضل الجماعة وإن لم يدركها مع الإمام؛ لقول النبي ﷺ: إذا مرض العبد أو سافر كتب الله له مثل ما كان يعمل مقيما صحيحًا[2] ...

من أدرك الإمام راكعًا ودخل معه في الركوع

ج: قد اختلف العلماء رحمهم الله في هذه المسألة على قولين: أحدهما: لا يعتد بهذه الركعة، لأن قراءة الفاتحة فرض ولم يأت به، وروي هذا القول عن أبي هريرة، ورجحه البخاري في كتابه (جزء القراءة) وحكاه عن كل من يرى وجوب قراءة الفاتحة على المأموم، كذا في (عون المعبود)، ...

هل تحسب صلاة الجماعة لمن أدرك الإمام في التشهد الأخير؟

ج: الجماعة لا تدرك إلا بركعة؛ لقول النبي ﷺ: من أدرك ركعة من الصلاة فقد أدرك الصلاة[1] ولكن من تأخر لعذر فله أجر الجماعة كالمرض ونحوه لقول النبي ﷺ: إذا مرض العبد أو سافر كتب الله له مثل ما كان يعمل مقيمًا صحيحًا[2] رواه البخاري في الصحيح[3]. رواه البخاري ...

ماذا يفعل إذا دخل مسلم مسجد فرأى الإمام في التشهد الأخير؟

ج: النبي ﷺ قال: إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها تسعون وأتوها تمشون وعليكم السكينة فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا[1].  فالمشروع للمسبوق إذا جاء والناس جلوس للتشهد الأخير أن يدخل معهم، يكبر أولا وهو واقف تكبيرة الإحرام، ثم يجلس ويقرأ التحيات معهم، فإذا ...

الجماعة الثانية مشروعة لمن فاتته الجماعة الأولى

ج: الجماعة الثانية مشروعة، وقد تجب لعموم الأدلة إذا فاتته الجماعة الأولى، فإذا جاء الإنسان إلى المسجد وقد صلى الناس وتيسر له جماعة فإنه مشروع له أن يصلي جماعة ولا يصلي وحده، وقد يقال بالوجوب لعموم الأدلة، ومن الدليل على هذا أن رجلًا جاء والنبي ﷺ قد ...

جواز انعقاد الجماعة الثانية

ج: نعم، ينعقد لهم جماعة والواجب عليهم أن يصلوا جماعة إذا فاتتهم الجماعة الأولى؛ لعموم الآيات والأحاديث في الأمر بالصلاة في الجماعة، ولكن فضلها ليس كفضل الجماعة الأولى، وقد ثبت أن رجلًا دخل المسجد بعدما صلى الناس فقال النبي ﷺ: من يتصدق على هذا فيصلي ...

حكم إقامة جماعة أخرى في المسجد بعد انتهاء جماعة المصلين

ج: هذا القول ليس بصحيح ولا أصل له في الشرع المطهر فيما أعلم، بل السنة الصحيحة تدل على خلافه، وهي قوله ﷺ: صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفذ بسبع وعشرين درجة[1] وقوله ﷺ: صلاة الرجل مع الرجل أزكي من صلاته وحده[2] وقوله ﷺ لما رأى رجلًا دخل المسجد بعدما صلى الناس: ...

حكم إقامة جماعة ثانية بعد انتهاء الجماعة الأولى

ج: لا حرج في ذلك، فإذا وجدوا الإمام قد صلى فإنهم يقيمون ويصلون جماعة أخرى، كما أقام النبي ﷺ جماعة أخرى في قصة الرجل الذي دخل وقد فاتته الصلاة فقال لبعض الحاضرين: من يتصدق على هذا فيصلي معه لأن صلاة الرجل مع أخيه أزكي من صلاته وحده، فإذا فاتته الجماعة ...

يجوز إقامة جماعة ثانية بعد انتهاء الجماعة الأولى

ج: إذا جاء الإنسان وقد صلى الناس ووجد جماعة في المسجد لم يصلوا فعليه أن يصلي معهم جماعة ولا يصلي منفردًا؛ لأن الجماعة مطلوبة حث عليها الرسول ﷺ من غير تقييد بالجماعة الأولى، فعمم الرسول وأطلق ﷺ فقال: صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفذ بسبع وعشرين درجة[1] وفي ...

المشروع لمن دخل المسجد والإمام في الصلاة أن يدخل معه

ج: المشروع لمن دخل والإمام في الصلاة أن يدخل معه على أي حال وجده ولو كان في التشهد الأخير؛ لعموم قول النبي ﷺ: إذا سمعتم الإقامة فامشوا إلى الصلاة وعليكم بالسكينة والوقار ولا تسرعوا فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا[1] متفق عليه، واللفظ للبخاري. ولكن المسبوق ...