الإسلام والإيمان

ما حكم نسبة الأمور إلى الصُّدْفة ونحوها؟

كل هذا باطل، ما هي بالصُّدَف، بل بتقدير الله ربنا، يعلم ما يشاء، وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنثَىٰ وَلَا تَضَعُ إِلَّا بِعِلْمِهِ ، هو علَّام الغيوب: اللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَحْمِلُ كُلُّ أُنْثَى وَمَا تَغِيضُ الْأَرْحَامُ وَمَا تَزْدَادُ وَكُلُّ شَيْءٍ ...

ما معنى: "كنا نُؤتى الإيمان قبل القرآن"؟

معناه: الإيمان بالله، يعني: الإيمان بالله وتوحيده، فهم يعلمون ويدعوهم النبيُّ ﷺ ويُؤمنون بالله ورسوله قبل أن يتعلَّموا، قبل أن يقرؤوا القرآن، فإن قول "لا إله إلا الله" هذا هو مبدأ الإيمان، النبيُّ يقول لهم: قولوا: لا إله إلا الله تُفْلِحوا ويدعوهم ...

ما عقيدة أهل السنة والجماعة في القدر؟

أما حبُّك في الله: والله جلَّ وعلا يُجازيك عنه خيرًا، ونقول: أحبَّك الله الذي أحببتنا له، وقد تقدَّم الكلامُ في ذلك، وأن الحبَّ في الله والبغضَ في الله أوثقُ عُرى الإيمان، والرسول عليه السلام قال: لا يؤمن أحدُكم حتى يُحبَّ لأخيه ما يُحبُّ لنفسه، وقال ...

حكم ما نُسِب رابعة: أعبد الله مَحَبَّةً لا للجنة

يُحكى عنها هذا، وهذا مِن جهلها إن صح عنها، هذا مِن الجهل، الرسل عبدوا الله وخافوا من عذابه ورجوا رحمته، وهم الرسل عليهم الصلاة والسلام، لكن لو صح عنها هذا يدل على جهلها وأنها عابدة جاهلة؛ لأن الله يقول في حق الرسل والأنبياء والأخيار إِنَّهُمْ ...

معنى الفرائض والشرائع والحدود والسُّنن

مثل ما قال عمر  : فرائض، شرائع، حدود، وسنن، كلها موجودة في القرآن والسنة، حدود: كحد الزنا، وحد الشرب، وحد ما شرعه الله، وحد ما نهى الله عنه، وشرائع: من صلاة وغيرها، وفرائض معروفة، وسنن معروفة.

هل أداء العبادات شَرْطٌ في صحة الإيمان؟

هذا فيه تفصيل؛ الواجبات من تمام الإيمان، وترك المحرمات من تمام الإيمان؛ لكن ليس كل واجب يَكْفُرُ بتركه، وليس كل محرم يَكْفُرُ بفعله، هذا قول الخوارج. أهل السنة والجماعة لهم تفصيل بما يعرف من باب حكم المرتد، فالزاني: فاسق إن لم يستحل الزنا، ينقص إيمانه، ...

ما الفرق بين الإسلام والإيمان عند الإطلاق؟

المعنى واحد، الإيمان هو الإسلام، والإسلام هو الإيمان عند الإطلاق، وإذا اقترنا فالإسلام: الأعمال الظاهرة، والإيمان: الأعمال الباطنة: إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ [آل عمران: 19] يدخل فيه الإيمان و الإيمان بضع وسبعون شعبة يدخل فيه الإسلام.

ما معنى أن الإسلام والإيمان إذا اجتمعا افترقا

نعم، عند أهل السنة إذا اجتمعا افترقا، كما في حديث جبرائيل، إذا اجتمع الإسلام والإيمان: فالإسلام الأعمال الظاهرة، والإيمان ما يتعلق بالقلوب، وإذا انفرد أحدهما دخل فيه الآخر كما في حديث وفد عبد القيس، وأشباهه، وكما في قوله جل علا: قَالَتِ الْأَعْرَابُ ...

ما حقيقة الإرجاء في الإيمان؟

بعض أهل العلم يقولون: العمل لا يدخل في مسمى الإيمان، الإيمان قول فقط، أو قول مع معرفة. وهذا قول ضعيف، يقوله المرجئة.

يشترط الإسلام لقبول الأعمال

الجواب: هو مسلم بالشهادتين، متى أقر بالشهادتين ووحد الله  وصدق رسوله محمد ﷺ دخل في الإسلام ثم يضبط فإن صلى تم إسلامه، وإن لم يصلي صار مرتداً، وهكذا لو أنكر الصلاة بعد ذلك صار مرتداً، أو أنكر الصيام قال ما هو واجب الصيام، صيام رمضان صار مرتداً أو قال ...

هل وقوع السحر يخرج عن قدرة الله وإرادته

الجواب: مثل ما تقدم، كله بمشيئة الله، مثل ما قال -سبحانه-: وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ[البقرة: 102]، فالشيء كله بإذن الله وقضائة إذا أراده -سبحانه- وقع، وإذا ما أراده لم يقع، ولو فعل السحرة ما فعلوا. وهناك أشياء ينبغي ...

هل يصلح إطلاق كلمة إن الله سبحانه وتعالى مع خلقه بعلمه وبقدرته وإرادته

الجواب: أحسن كتاب وأشرف كتاب وأعظم كتاب في بيان أسماء الله وصفاته وحقه على عباده هو كتاب الله، هو القرآن العظيم، ليس بعده كتاب، هو أشرف كتاب وأعظم كتاب وخير كتاب وأعلى كتاب لمن أراد الحق، وليس فوقه كتاب، وفيه الهداية وفيه البيان وفيه الدلالة على كل ...