الإسلام والإيمان

ما معنى: "كنا نُؤتى الإيمان قبل القرآن"؟

الجواب: معناه: الإيمان بالله، يعني: الإيمان بالله وتوحيده، فهم يعلمون ويدعوهم النبيُّ ﷺ ويُؤمنون بالله ورسوله قبل أن يتعلَّموا، قبل أن يقرؤوا القرآن، فإن قول "لا إله إلا الله" هذا هو مبدأ الإيمان، النبيُّ يقول لهم: قولوا: لا إله إلا الله تُفْلِحوا ويدعوهم ...

حكم ما نُسِب رابعة: أعبد الله مَحَبَّةً لا للجنة

الجواب: يُحكى عنها هذا، وهذا مِن جهلها إن صح عنها، هذا مِن الجهل، الرسل عبدوا الله وخافوا من عذابه ورجوا رحمته، وهم الرسل عليهم الصلاة والسلام، لكن لو صح عنها هذا يدل على جهلها وأنها عابدة جاهلة؛ لأن الله يقول في حق الرسل والأنبياء والأخيار إِنَّهُمْ ...

معنى الفرائض والشرائع والحدود والسُّنن

الجواب: مثل ما قال عمر  : فرائض، شرائع، حدود، وسنن، كلها موجودة في القرآن والسنة، حدود: كحد الزنا، وحد الشرب، وحد ما شرعه الله، وحد ما نهى الله عنه، وشرائع: من صلاة وغيرها، وفرائض معروفة، وسنن معروفة.

هل أداء العبادات شَرْطٌ في صحة الإيمان؟

الجواب: هذا فيه تفصيل؛ الواجبات من تمام الإيمان، وترك المحرمات من تمام الإيمان؛ لكن ليس كل واجب يَكْفُرُ بتركه، وليس كل محرم يَكْفُرُ بفعله، هذا قول الخوارج. أهل السنة والجماعة لهم تفصيل بما يعرف من باب حكم المرتد، فالزاني: فاسق إن لم يستحل الزنا، ...

ما الفرق بين الإسلام والإيمان عند الإطلاق؟

الجواب: المعنى واحد، الإيمان هو الإسلام، والإسلام هو الإيمان عند الإطلاق، وإذا اقترنا فالإسلام: الأعمال الظاهرة، والإيمان: الأعمال الباطنة: إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ [آل عمران: 19] يدخل فيه الإيمان و الإيمان بضع وسبعون شعبة يدخل فيه ...

ما معنى أن الإسلام والإيمان إذا اجتمعا افترقا

الجواب: نعم، عند أهل السنة إذا اجتمعا افترقا، كما في حديث جبرائيل، إذا اجتمع الإسلام والإيمان: فالإسلام الأعمال الظاهرة، والإيمان ما يتعلق بالقلوب، وإذا انفرد أحدهما دخل فيه الآخر كما في حديث وفد عبد القيس، وأشباهه، وكما في قوله جل علا: قَالَتِ ...

ما حقيقة الإرجاء في الإيمان؟

الجواب: بعض أهل العلم يقولون: العمل لا يدخل في مسمى الإيمان، الإيمان قول فقط، أو قول مع معرفة. وهذا قول ضعيف، يقوله المرجئة.

هل كل مسلمٍ مؤمن أو العكس؟

خلاف بين أهل السنة والجماعة؛ لأنَّ المسلم أعمُّ من المؤمن، والمؤمن أخصّ، فالإطلاق إذا أُطلق المسلمُ عمَّ الجميع: المسلمين والمؤمنين والمحسنين، ولكن قد ينفرد المسلمُ بوصف الإسلام دون الإيمان عند المدح، إذا كان من العُصاة يُقال: مسلم، وليس بمؤمن الإيمان ...

حكم زَعْم أن مِنْ وسطية الدين فعل بعض المعاصي

الجواب: أولاً: أحبك الله الذي أحببتنا له، فالتحاب في الله من أفضل القربات، يقول النبي ﷺ: سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله: إمام عادل، وشاب نشأ في عبادة الله، ورجل قلبه معلق بالمساجد، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه، ورجل دعته امرأة ...

ما حكم من يزعم أن الدين في المسجد فقط؟

الجواب: الدين عام، يعمُّ المسجد والبيت والدكان، ويعم السفر والحضر، ويعم السيارة والبعير، ويعم كلَّ شيء: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً [البقرة:208]، أي: في الإسلام كله، فعلى العبد أن يتَّقي الله في كلِّ شيءٍ، وأن ...