الآداب والأخلاق المحمودة

حكم تحقير النفس وما يفعل مَنْ مَدَحَه الناس؟

الشيء القليل الذي ما يخشى من شره؛ لا بأس، مثل ما جرى للصحابة  مع النبي ﷺ. س: كيف يواجه الرجل مدح الناس إذا أثنوا عليه في وجهه؟ الشيخ: يقول: الله يغفر لي ولكم، غفر الله لي ولكم، عفا الله عني وعنكم، وما أشبه ذلك. س: يَحُطُّ مِنْ نفسه؟ الشيخ: يقول: الله ...

حكم رد السلام أثناء الصلاة

لا، تشير له وأنت في الصلاة، وإن سلمت بعد الصلاة مثل ما جاء عن ابن مسعود أنه سلم على النبي عليه الصلاة والسلام، فلما سلم رد عليه السلام. وإن رد بالإشارة كفى.  

ما حكم الشرب جالسًا وقائمًا؟

يدل على أنَّ الشُّرب قاعدًا أفضل كما تقدم. س: والقيام كيف يكون خلاف الأوْلى؟ ج: جائز، ولكن القعود أفضل. س: رواه البخاري أم مسلم؟ ج: المؤلف عزاه للبخاري.

حكم المصافحة لمن دخل على قَوْمٍ جُلُوس

يجلس حيث ينتهي به المجلس عليه الصلاة والسلام. س: والمُصافحة؟ ج: ما بلغنا، كان الصحابةُ إذا تلاقوا تصافحوا، وإذا دخل لم يقوموا له، ويجلس حيث ينتهي به المجلس عليه الصلاة والسلام. س: حديث المُصافحة؟ ج: سُنة، إذا تصافحوا سُنة، لكن ما بلغنا أنهم كانوا يقومون ...

هل البَدْءُ بالسلام للوجوب أم للاستحباب؟

الله أعلم، لكن ظاهر الأحاديث أنه ينبغي للمؤمن ألا يبخل بالبداءة، فيُبادر بالسلام، هذه هي السنة للمؤمن، يقول ﷺ في الحديث الصحيح: حقّ المسلم على المسلم سِتٌّ: إذا لقيتَه فسَلِّمْ عليه..، ويقول البراء: أمرنا رسولُ الله ﷺ بسبعٍ، وذكر منها: إفشاء السلام، ...

هل يُبدأ باليمين ولو كان بالمجلس كبيرٌ وعالمٌ؟

يبدأ بمَن عن يمينه، إذا شرب يعطي من عن يمينه، ولو كان الذي عن يمينه عامِّيًّا..... إلا أن يأذن. س: يبدأ بالكبير أم بالعالم؟ ج: يبدأ بمن عن يمينه. س: أول ما يدخل المجلس يبدأ بمَن عن يمينه مباشرةً أو يبدأ بالكبار؟ ج: لا، يبدأ برئيس المجلس، ثم رئيس المجلس ...

ما المشروع فعله عند الغضب؟

يقول: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، ويتوضأ إذا تيسر الوضوء، ويجلس إن كان قائمًا، ويسكت إن كان يتكلم؛ حتى يهدأ غضبه.

حكم إفشاءُ أسرار الأحياء والأموات

يختلف، إن كان يزول الضَّرر بوفاته فلا بأس، وإن كان ما يزول فلا يُفشيه، مثل: قصة فاطمة لما سارّها النبيُّ ﷺ وقال لها أنَّ أجلَه قريبٌ؛ بكت، ثم سارَّها النبيُّ ﷺ وذكر أنها سيدة نساء أهل الجنة فضحكتْ، فسألتْها عائشةُ فلم تُخبرها، فلما تُوفي النبيُّ ...

هل مِن السُّنة تكرير الكلام لتوضيحه؟

مثلما قال ﷺ: ثلاثًا. س: التَّفصيل بين الكلام هل يكون من التَّفضيل؟ ج: هذا من السُّنة، فمن السُّنة للمؤمن إذا تكلَّم أن يُوضِّح، سواء كان ناصحًا، أو مُسَلِّمًا، أو مُستشيرًا، يُوضِّح حتى يكون المخاطَب على بصيرةٍ.

هل يبدأ باليمين أم بالكبير مَنْ دخل مجلسًا؟

يصل إلى رئيس المجلس أولًا ويُسَلِّم عليه، ثم مَن كان عن يمينه. س: وإذا كان يريد أن يُقدِّم شيئًا كالقهوة؟ ج: يبدأ برئيس المجلس، ثم مَن كان عن يمينه، مثلما كانوا يبدؤون بالنبي عليه الصلاة والسلام ثم مَن كان عن يمينه.