الآداب والأخلاق المحمودة

مسألة في الصدق والكذب

كل هذا كلام باطل، كلام السفهاء. س: أحسن الله إليك، وإن الرجل ليصدق هذا خاص بالرجل أو بالرجل والمرأة؟ ج: لا، كل ما قيل للرجل فالمرأة مثله، هذه قاعدة. س: الحسن هل روى غير هذا الحديث؟ ج: نعم له عدة أحاديث. س: الكذب يجوز مع الزوجة؟ ج: نعم. س: في أي حدود يجوز؟ ج: ...

كيف يكون التَّحلل من العرض

إذا ما استطعت تذكر محاسنه وأخباره الطيبة التي تعلمها عنه، فتذكر أخباره الطيبة في المجالس التي اغتبته فيها، وتدعو له، وتستغفر له.

الزيادة في السلام

يزيد: جزاك الله خيرًا، غفر الله لك، يدعو له، ونحو هذا، هذا من مزيد الخير: بارك الله فيك، أو أحسن الله إليك، أو نحو هذا.

مسألة في الأخوة الإسلامية

ج: لا، المسلم أخو المسلم في أي مكانٍ، سواء كان في مشرق الأرض أو مغربها، مثلما قال ﷺ: المسلم أخو المسلم، وفي عرف الناس الأجنبي: الغريب، يعني الذي يأتي من بلادٍ بعيدةٍ يُسمونه أجنبيًّا، يعني: غريبًا، وهذا عرفٌ اصطلاحي بين الناس، ما هو أجنبي بمعنى كافر، ...

من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته هل هو على العموم

نعم صحيح، وعدٌ من ربنا جل وعلا على لسان رسول الله ﷺ، إذا قضيتَ حاجةَ أخيك: شفعت له في منفعةٍ، ساعدته في شيءٍ، أقرضته في شيءٍ، ساعدته في دواءٍ، في أجرة الطبيب وهو عاجز؛ كل هذا لك الأجر فيه، دللته على خيرٍ، أرشدته إلى خيرٍ، منعته من شرٍّ، يُؤجَر على التَّعدِّي ...

مسألة في عيادة المريض

ج: يُدعى له، فالدعاء طيب، إذا زار أخاه دعا له، والحديث فيه ضعف، لكن يُرجى إجابته: أسأل الله العظيم ربّ العرش الكريم أن يشفيك سبع مراتٍ.

وجوب الرفق بالوالدين العاصيين

لا، يرفق بهما، الله قال في حقِّ الكافِرَيْن: وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا [لقمان:15]، حتى الكافِرَيْن يرفق بهما، ويعتني بهما.

ما يقال في الشخص المستقيم

الأحسن أن يُقال: ظاهره الخير؛ لأنَّ الاستقامة والالتزام قد تخفى على الناس، قد يكون في باطن الأمر ليس كذلك. س: ما يُقال بالتفصيل؟ ج: يقال: ظاهره الخير، أو: ظاهره العدالة، فالناس ليس لهم إلا الظاهر. س: ما يقال: هذا سابقٌ بالخيرات، وهذا مُقتصِدٌ، وهذا ظالمٌ ...

مسألة في السلام ورد السلام

يرد إذا سمع. س: إذا لم يكن في البيت أحدٌ فهل ترد الملائكةُ السلام؟ ج: ما بلغني شيء في هذا، إذا دخل البيت وفيه أحدٌ سلَّم، وإذا لم يكن فيه أحدٌ فلا يحتاج إلى سلامٍ.

هل من السنة تكرار الكلام ثلاث مرات

لا، مقصوده أنه إذا خشي ألا يسمعوا كرر حتى يبلغهم. س: عندنا جملة أخيرة لم يقرأها بعد ورواه البخاري: "وهذا محمُولٌ عَلَى مَا إِذَا كَانَ الجَمْعُ كثيرًا". ج: نعم، يعني: إذا خشي ألا يبلغهم، أما إذا كان يظن أو يعلم أنه بلغهم فلا حاجة للتكرار، جمعًا بين ...

مسألة في السلام ورده

إذا صاروا بعيدين أو يخشى ألا يسمعوا يُشير مع اللفظ. س: إذا لم ترد المرأةُ على الرجل الأجنبي السلام خشية الفتنة فهل تأثم؟ ج: تقول: "وعليكم السلام" والحمد لله، ما فيه فتنة. س: وإذا لم ترد؟ ج: تأثم.

حكم قول وعليكم في رد السلام

وعليكم السلام. س: قلت في يوم الخميس أنَّ من فوائد حديث "المسيء صلاته": ويجوز أن يقول "وعليكم"؟ ج: لأنَّ الرسول قال للمُسيء: وعليك. س: أليس هناك زيادة أنَّه ردّ السلام؟ ج: بلى، ردَّ عليه السلام، لكن هذه الرواية وعليك تُسمَّى ردًّا، والمبتدأ مُقدَّر، ...