فضائل الأعمال

فضل الجلوس في المسجد حتى طلوع الشمس

الجواب: هذا حديث لا بأس به، جاء من طرق، لا بأس به، إذا صلى الإنسان الفجر وجلس في مصلاه حتى تطلع الشمس وترتفع هذا فيه فضل عظيم، ثم صلى ركعتين، كان النبي ﷺ يجلس في مصلاه الفجر في الغالب حتى تطلع الشمس طلوعًا حسنًا، فإذا جلس الرجل في مصلاه أو المرأة في ...

حكم استماع القرآن لمن تعمل في المطبخ

الجواب: نعم، لا بأس، بل هذا طيب ما دمت تستمعين في المطبخ أو في أي مكان غير الحمام لا بأس جمعًا بين المصلحتين، بين سماع القرآن الكريم وبين العمل الذي تقومين به مما شرعه الله لك وأمرك به، فأنت على خيرٍ عظيم، في المجلس، عند القهوة، في المطبخ، لا بأس ...

ماذا يعني الشعور بالخوف عند سماع بعض الآيات؟

الجواب: هذه علامة خير، فاحمدي الله على ذلك، واسأليه التوفيق والثبات على الحق؛ لأن شعور الإنسان بعظم الموقف فيما يتعلق بأسماء الله وصفاته، وبما يتعلق بأخبار والجنة والنار والقيامة، شعوره بهذا المقام العظيم، وشعور بعظمة الله، كل هذا من علامات التوفيق، ...

هل تطاع الأم في عدم زيارة الأخ؟

الجواب:  يقول النبي ﷺ: إنما الطاعة في المعروف، لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، فالواجب عليهن صلة الرحم، والأخ من الأب رحم قريب، فإذا كان لا يستحق الهجر فإنه يوصل بالكلام الطيب أو بالمكاتبة أو بالهاتف، وإذا كان فقير يوصل بالصدقة والإحسان. أما إن ...

ما حكم تدريب الصغار على الصوم وهل فيه أجر؟

الجواب: يجب على ولي أمرهم مثلما يجب في الصلاة، يجب أن يدرِّبهم ويعتني بهم؛ حتى يعتادوا الصوم إذا كانوا من أهله، إذا كانوا يستطيعون، مثل ابن عشر أو أشباهه. س: إذا كانوا أقل؟ الشيخ: قد لا يستطيع، لكن ابن عشر وما فوق قد يستطيع، ليس مثل الصلاة، الصلاة أخف.

هل الأفضل طول السجود أم القيام والقراءة؟

الجواب: ينبغي أن تكون الصلاةُ معتدلةً، إذا طوَّل القراءةَ طوَّل الركوعَ والسجودَ، وإذا قصَّر القراءةَ قصَّر الركوع والسجود، فتكون متقاربةً، مثلما قال البراء بن عازب: "صليتُ مع رسول الله ﷺ فوجدتُ قيامَه فركعته فاعتداله بعد الركوع فسجدته فجلسته ...

هل الأفضل الأذان أم الإمامة؟

الجواب: فيه خلاف بين العلماء: فمنهم مَن فضَّل هذا، ومنهم مَن فضَّل هذا، وكلاهما له فضل، لكن ظاهر النصوص أنَّ المؤذن له فضلٌ خاصٌّ؛ لأنه يُنادي الناس، ويدعوهم إلى الله، يدعوهم إلى توحيد الله، وطاعة الله، وإقامة هذه الصلاة، فهذا فضلٌ خاصٌّ لم يجئ مثله ...

ما الأجر المترتب لمن يخرج من بيته مُتطهِّرًا؟

الجواب: الأفضل أن يتطهر في بيته، كما جاء في الحديث، فإذا خرج من بيته مُتطهِّرًا كتب الله له بكل خطوةٍ: يرفعه الله بها درجة، ويحطّ عنه بها خطيئة، ويكتب له بها حسنة، حتى يصل المسجد، ولا يزال في صلاةٍ ما انتظر الصَّلاة.