قضايا المرأة

حكم لبس الذهب المحلق للنساء

الجواب:  يحل لبس النساء للذهب محلقا وغير محلق، لعموم قوله تعالى: أَوَمَنْ يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصَامِ غَيْرُ مُبِينٍ [الزخرف: 18] حيث ذكر سبحانه أن الحلية من صفات النساء، وهي عامة في الذهب وغيره. ولما رواه أحمد وأبو داود والنسائي ...

شرح معنى مائلات مميلات

ج: هذا حديث صحيح، رواه مسلم في صحيحه عن النبي ﷺ أنه قال: صنفان من أهل النار لم أرهما: قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وهذا وعيد عظيم يجب الحذر مما ...

حكم مس الحائض للقرآن الكريم

جواب: اختلف العلماء رحمة الله عليهم في قراءة الحائض والنفساء للقرآن الكريم: فذهب جماعة من أهل العلم إلى تحريم ذلك وألحقوهما بالجنب، وقالوا: ثبت عن النبي ﷺ ما أن الجنب لا يقرأ القرآن، لأن الجنابة حدث أكبر، والحيض مثل ذلك، والنفاس مثل ذلك فقالوا: لا تقرأ ...

حكم التحجب عن الخادمة المسيحية

جواب: أولا: يجب أن يعلم أنه لا يجوز استقدام الكفرة إلى هذه الجزيرة لا من النصارى ولا من غير النصارى، لأن الرسول ﷺ أمر بإخراج الكفرة من هذه الجزيرة وأوصى عند موته ﷺ بإخراجهم من هذه الجزيرة وهي المملكة العربية السعودية واليمن ودول الخليج، كل هذه الدول ...

حكم قراءة القرآن الكريم للحائض

جواب: الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله، أما بعد: فقد سبق أن تكلمت في هذا الموضوع غير مرة وبينت أنه لا بأس ولا حرج أن تقرأ المرأة وهي حائض أو نفساء ما تيسر من القرآن عن ظهر قلب؛ لأن الأدلة الشرعية دلت على ذلك وقد اختلف العلماء رحمة الله عليهم في هذا: فمن ...

حكم ذهاب المرأة للسوق بدون محرم

جواب: لا تجوز الخلوة بزوجة الأخ ولا بزوجة الخال ولا العم ولا غيرهن من غير محارمه؛ لقول الرسول ﷺ: لا يخلون رجل بامرأة إلا ومعها ذو محرم متفق على صحته، ونهى عن الخلوة بالمرأة وقال: إن الشيطان ثالثهما فلا يجوز الخلوة بالأجنبية مطلقًا وزوجة الأخ والخال والعم ...

وقت تكليف المرأة بالأحكام الشرعية

الجواب: المرأة مثل الرجل، تكلف المرأة مثل الرجل، تكلف بأمور ثلاثة، وتزيد رابعًا هي، متى بلغت خمسة عشرة سنة وأكملتها صارت امرأة مكلفة بالصلاة وغيرها والصيام والحج ونحو ذلك، وكذلك إذا أنبتت الشعر الخشن تسمى الشعرة العانة على الفرج صارت مكلفة أيضاً ...

حكم زواج المرأة بأخي زوج من رضعت منها

الجواب: إذا رضعت المرأة من امرأة رضاعًا كاملاً خمس رضعات أو أكثر فإن صاحب اللبن وهو الزوج يكون أبًا لها، وتكون المرضعة أمًا لها، ويكون إخوان الزوج أعمامًا لها، وأخواته عمات لها، وإخوان المرأة أخوالًا لها، وأخواتها خالات لها، لا يحل لهم نكاحها إذا ...

إزالة الشعر النابت في وجه المرأة

جواب: هذا فيه تفصيل: إن كان شعرًا عاديا فلا يجوز أخذه لحديث: لعن رسول الله ﷺ النامصة والمتنمصة الحديث. والنمص هو أخذ الشعر من الوجه والحاجبين، أما إن كان شيئًا زائدا يعتبر مثله تشويها للخلقة كالشارب واللحية فلا بأس بأخذه ولا حرج؛ لأنه يشوه خلقتها ويضرها[1]. مجموع ...

ظهور المرأة أمام الرجال

جواب: الواجب على كل مسلم أن لا يعتمد على العادات، بل يجب عرضها على الشرع المطهر، فما أقره منها جاز فعله وما لا فلا، وليس اعتياد الناس للشيء دليلا على حله، فجميع العادات التي اعتادها الناس في بلادهم أو في قبائلهم يجب عرضها على كتاب الله وسنة رسوله عليه ...

حكم تقبيل الأخت

الجواب: لا بأس أن تقبل أختك وتقبلك، وهكذا جميع محارمك كعمتك وخالتك وزوجة أبيك وأمك وبنت أخيك تقبلها مع الخد أو مع الأنف أو جبهتها أو رأسها إن كانت كبيرة، فالنبي ﷺ كان يقبل فاطمة إذا دخلت عليه أو دخل عليها يأخذ بيدها عليه الصلاة والسلام، والصديق أبو بكر ...

حكم مصافحة المرأة العجوز

الجواب: ليس لك أن تصافحها ولا أن تقبل رأسها ولا غيره بل يشرع لك أن تسلم بالكلام فقط ولو كانت كبيرة السن، لأنها ليست محرما لك. ولا حرج أن تقول: كيف حالك وكيف أولادك ونحو ذلك يقول الرسول ﷺ: إني لا أصافح النساء وذلك يعم العجائز وغيرهن، وقالت عائشة رضي الله ...

المرأة والدعوة إلى الله عز وجل

الجواب: المرأة كالرجل عليها واجبها في الدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والأدلة من القرآن والسنة تعم الجميع إلا ما خصه الدليل، وكلام أهل العلم واضح في ذلك، ومن أدلة القرآن في ذلك قوله تعالى: وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ ...

تهيئة الفرصة أمام المرأة للدعوة إلى الله عز وجل

الجواب: لا أعلم مانعا في ذلك متى وجدت المرأة الصالحة للقيام بالدعوة إلى الله سبحانه، فينبغي أن تعان وأن توظف وأن يطلب منها أن تقوم بإرشاد بنات جنسها؛ لأن النساء في حاجة إلى مرشدات من بنات جنسهن، وأن وجود المرأة بين النساء قد يكون أنفع في تبليغ الدعوة ...

بيان متى تطهر المرأة من حيضها

الجواب: الحيض لا حد لأقله ولا لأكثره على الصحيح، لا حد لأكثره ولا لأقله، فإذا كان من عادتها خمسة عشر يوماً بعضها أسود وبعضها أصفر وبعضها أحمر لا تصلي ولا تصوم ولا يأتيها زوجها في ذلك حتى تطهر، أما إذا كانت تطهر من الدم ثم يأتيها بعد الطهارة كدرة أو صفرة ...