قضايا المرأة

هل يجوز تعقيم المرأة المتضررة بالحمل؟

إذا كان عليها ضرر بيّن؛ فيُسْتَشار الطبيبات الخاصات والأطباء الخاصون، إذا كان الضرر بينًا؛ فلا بأس بربط الرحم. س: إزالته؟ الشيخ: لا بد من تحقق الضرر الذي لا يُحتمل. س: إذا تحقق ذلك هل يُزال الرحم؟ الشيخ: لا بأس؛ يُزال أو يُربط.

هل يجوز فِطامُ الطفل لأجل الحج؟

تتشاور هي وزوجها، إذا كان ما في فِطامها مضرة فلا بأس، إذا كانت تأكل تتغذى بشيء آخر؛ فالله جل وعلا يقول: فَإِنْ أَرَادَا فِصَالًا عَنْ تَرَاضٍ مِنْهُمَا وَتَشَاوُرٍ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا.. [البقرة 233]، الفِصال: الفِطام، إذا أرادت المرأة أن تفطِمها ...

حكم غُسل الرجل مع زوجته جميعًا

لا، هذا لا بأس به، الله أباح له الجماع، والجماع أعظم من النظر، له أن ينظر إليها وتنظر إليه ويغتسلان جميعًا مكشوفين؛ لأن الله أباح لها عورته وأباح له عورتها، فلا بأس في الليل والنهار، لكن إذا كان مستورين عن الناس.

هل تَشَبُّهُ المرأة بالرِّجل في زيّها يُوجِب اللعن؟

يُخشى عليها من هذا؛ لأن هذا من صفة الرجال، وضع العباءة على الكتفين هذا من زي الرجال؛ فلا يجوز للمرأة أن تَتَشَبَّه بهم. س: إذا لبست المرأة الكاب وتمشي مثل الرجال تكون ملعونة؟ الشيخ: إذا كان مِنْ لِبْس الرجال هذه قاعدة: إذا كان من خصائص الرجال؛ تلعن.

حكم هجر الزوج لزوجته أكثر من ثلاثة أيام؟

قال الله جل وعلا: واهجروهن والحديث مُقّيِّد الإطلاق، إذا كان لحَقِّه ثلاثة أيام، إذا كان لحق شخصي. وإن كان لمعصية ما يتقيّد بثلاثة أيام. س: هجر النبي ﷺ نساءه شهرا؟ الشيخ: هذا هجرهن جميعًا؛ لأنهن طلبن شيئًا ما يَحِلّ، معصيةٌ منهن.

هل تجزئ الجمعة عن الظُّهر للمرأة؟

إذا حضرنها يصلينها جمعة، وإلا صلينها في بيوتهن ظهرًا، النساء ما عليهن جمعة، لكن لو حضرن الجمعة أجزأتهن، لكن إذا لم يحضرن يصلين الظهر في البيت أربعًا، مثل المريض يصلي الظهر في البيت، والمرأة تصلي الظهر في البيت، والبيت أفضل بيوتهن خير لهن.

حكم قراءة الحائض للقرآن

قراءتها للورد لا بأس، لكن لا تقرأ القرآن، إنما تقرأ وِرْدَها من غير القرآن، وإن قرأت من حفظها من دون مس لا بأس، الصحيح لا حرج من دون مس المصحف. س: تقرأ حفظًا؟ الشيخ: عن حفظها لا بأس، ما هناك دليل على المنع؛ لأن مدة الحيض تطول، ما هو مثل الجنب، تطول، والنفاس ...

حكم المرأة التي تضطرب عادتها

الله أعلم، قد يقع، قد تتغير العادة. س: ما  ينقص عن هذا، والدم إذا زاد لأربع سنين أخرى...؟ الشيخ: تلزمها العادة، ولا تفرّط، النبي ﷺ أمر بلزوم العادة، أن تلزم عادتها، وما زاد فهو استحاضة؛ تصلي، وتصوم، والحمد لله. س: تجمع بين الصلاتين إذا اغتسلت، أو مطلقًا؟ الشيخ: ...