قضايا المرأة

ما حكم طلاق الحائض؟

إذا كان يعرف ذلك وهي تعرف ذلك؛ فالصحيح أنه لا يقع عند بعض أهل العلم، والجمهور على أنه يقع، لكن الأصح أنه لا يقع؛ لحديث ابن عمر، إذا كان يعلم ذلك. س: إذا كان ما يعلم؟ ج: يقع عليه؛ لأنه ما ابتدع، ما تعمَّد بدعةً، إن كان يعلم فقد تعمَّد بدعةً، تعمَّد مُنكرًا ...

حكم خروج المُعْتَدَّة للعمل والتحدث بالهاتف

تخرج لحاجة، هذا من الحاجات، مدرسة أو طالبة، هذا من الحاجات، أو عليها خصومة تروح المحكمة، أو مرض تروح المستشفى، هذه من الحاجات. س: لو كان "تليفون" ترد عليه؟ الشيخ: و"التليفون" كذلك. س: ولو كان رجلًا؟ الشيخ: ولو، ولو، تكلم وتُكلم، إذا صار كلامًا ...

حكم خروج المُعْتَدَّة لحاجتها ومحادثة الرجال

للحاجة ما يخالف، هذه من الحاجات، أقول: تخرج من غير زينة، هذا من الحاجة، مثل ما تشتري لنفسها حاجة تشتري لابنتها حاجة. س: هل يجوز أن تحدث الرجال الأجانب من وراء حجاب؟ الشيخ: ولو من دون حجاب، النساء يتحدثن مع النبي ﷺ ومع الصحابة من دون حجابة، بس تستر وجهها ...

حكم استخدام اللولب والحبوب لمنع الحمل

هم يفعلونه لأجل منع الحمل، وتركه أوْلى، فترك اللولب والحبوب أوْلى، وكونها تحمل، إلا من حاجةٍ؛ إذا كان يضرُّها الحمل، أو أطفال كثير عندها، وتراضت وزوجها على ذلك؛ لا بأس إن شاء الله. س: وعند الحاجة هل تستخدم اللَّولب؟ ج: اللولب والحبوب؛ لأنه يمنع الحمل ...

حكم سفر نساءٍ مع سائق ومَحْرَم له

الواجب ألا يُسافرن إلا ومعهن محرم، هذا هو الأحوط، وبعض أهل العلم يُرَخِّص في هذا عند الحاجة، وعند الأمن، ولكن ظاهر السنة عدم الجواز إلا بمحرمٍ؛ لقوله ﷺ: لا تُسافر المرأةُ إلا مع ذي مَحْرَمٍ. س: لكن يقول: هذا الرزق الذي آخذه من المُدرسات هل أستمر فيه؟ ج: ...

ما حكم الكذب بين الزوجين؟

فيما يتعلق بأمورهما: لها أن تكذب عليه، وله أن يكذب عليها. س: كيف؟ ج: فيما بينهم: والله أن أشتري لكِ كذا، والله إني ما فعلتُ كذا، إذا قالت له: فعلتَ كذا، فيكذب عليها أنَّه ما فعل الذي يُشوش عليها، مثل أن تقول له: إنَّك ذاهب لتخطب، أو أنت سائر إلى فلانة، ...

هل تدخل الرموش الصناعية في الوَصْل؟

الأظهر لي أنه ينبغي ترك هذا، ما له حاجة. س: لكن يشملها الوعيد؟ ج: ما يُسمَّى: نمصًا، هذه زيادة تعليقٍ، والنَّمص: أخذٌ. س: ما يدخل في الواصلة؟ ج: الوصل: وصل شعر الرأس. وترك هذا أحوط، أمَّا التَّحريم فالله أعلم.

هل صلاة المرأة ببيتها أفضل حتى في الحرم؟

في مكة والمدينة الأفضل في البيت، في كل مكان، إلا إذا كان لداعي إما لسماع مواعظ وتذكير ومحاضرات، أو لأنها تَكْسُل في البيت وتنشط هناك؛ فلا بأس أن تخرج للمسجد، وإلا البيت أفضل، يقول النبي ﷺ: وبيوتُهن خير لهن ومع هذا قال ﷺ: لا تمنعوا إماء الله مساجد الله.