نصائح وتوجيهات

نصيحة لمن يمتنع عن زواج بناته

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم . الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: فالواجب على جميع الأولياء أن يتقوا الله في مولياتهم وأن يزوجوهن إذا خطبهن الكفء، سواء كان الولي أبًا أو جدًا أو ولدًا أو أخًا أو ...

السر في اقتران رؤية الله بصلاتي الفجر والعصر

الجواب: رؤية الله سبحانه في الجنة ويوم القيامة حق يراه المؤمنون، وهو أعلى نعيم أهل الجنة، إذا كشف الحجاب عن وجهه ورأوه ما أعطي شيء أحب إليه من النظر إلى وجهه عليه الصلاة والسلام، ......... ، وقد أخبر جل وعلا أنهم يرونه يوم القيامة عيانًا كما يرون الشمس ...

حكم مخالفة رغبة الأم في تسمية المولود

الجواب: قد أحسنت فيما فعلت إرضاءً لوالدتك اسمها المكتوب هو المعتمد المقرر في الدوائر الرسمية هو المعتمد، وإذا أرضيت والدتك بأن سميتها بالاسم الذي رغبت فيه فلا بأس إن شاء الله، إذا كان الاسم الذي رغبته الوالدة غير مناسب غير طيب ولا يناسب تسميتها به، ...

نصيحة لمن يصف المتدينين بالتشدد

الجواب: من نبز الملتزمين بالحق بالتشدد فقد أخطأ وغلط، الملتزم بالحق يوصف بالخير والاستقامة، يوصف بالاعتدال ويدعى له بالتوفيق والثبات، ما يقال: متشدد، ولا متنطع بل يقال: ملتزم ومستقيم قال تعالى: إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا ...

حكم رفع الصوت على الوالد لزجره

الجواب: المشروع لك الرفق وليس لك زجره ولا رفع الصوت عليه، ولكن تنصحه بالرفق والأسلوب الحسن عما يحصل منه من الهفوات أو رفع الصوت في غير محله، وأما الزجر والشدة فهذا حرام عليك لا يجوز لك، ولو كان قصدك حسنًا، فليس لك أن ترفع صوتك على أبيك، ولا على أمك، ...

ما واجب من أوذي بسبب تمسكه بدينه؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على عبده ورسوله وخليله وأمينه على وحيه نبينا وإمامنا محمد بن عبد الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فقد أوذي الرسل عليهم الصلاة والسلام وأوذي المؤمنون في سابق الزمان ...

ما حكم من حرف السنة النبوية؟

الجواب: السنة وهي الأحاديث عن رسول الله ﷺ يجب أن تتلقى بالقبول وأن يعمل بها إذا صح السند عن رسول الله عليه الصلاة والسلام، ولا يجوز لأحد أن يحرفها على هواه ويقودها إلى هواه، كما أنه لا يجوز لأحد أن يقود القرآن إلى هواه، بل يجب أن يأخذ بما دل عليه القرآن ...

حكم الإنفاق على الوالدين مع عدم الاستطاعة

الجواب: الواجب عليك يا أخي الحرص على بر والدك ووالدتك ولو كان أبوك قصر في حقك، فالواجب عليك أن تحرص على بره والإحسان إليه بالمكاتبة والكلام الطيب والزيارة إذا تيسرت، والأخذ بخاطره حتى لا يقع بينكما عقوق، أما هو فالواجب عليه أن يعدل بينك وبين أولاده ...

نصيحة لمن يتشاجر مع أمه

الجواب: الواجب عليك الرفق بالوالدة وحسن المعاملة وعدم المشاجرة، الوالدة حقها عظيم، وهكذا الأب حقه عظيم، الله يقول جل وعلا في كتابه العظيم في مواضع كثيرة: وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا [الإسراء:23] ويقول سبحانه: أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ ...

حكم قطع الرحم بسبب سوء أخلاقه

الجواب: الواجب صلة الرحم والتسامح من الأشياء اليسيرة التي ليست معاصي، مع النصيحة والتوجيه إلى الخير، ولا تجوز قطيعة الرحم؛ لأن الله جل وعلا يقول: فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ ۝ أُوْلَئِكَ ...

نصيحة للمتساهلات فيما يخل بالعقيدة من ألفاظ

الجواب: نعم، الواجب عليهن تقوى الله وأن يحفظن ألسنتهن مما يغضب الله، يجب على كل رجل وعلى كل امرأة أن يتقي الله وأن يحفظ لسانه عما يغضب الله جل وعلا لا من جهة العقيدة ولا غير العقيدة، يجب أن يصون الإنسان عقيدته والمرأة تصون عقيدتها مما يخل بها من المعاصي ...

توجيه لمن ارتكب المعاصي ثم تاب

الجواب: من تاب تاب الله عليه، إذا أتى الإنسان معاصٍ بل حتى الكفر إذا أتى كفرًا أو معاصي ثم تاب تاب الله عليه، إذا صدق في التوبة واستكمل شروطها وهي الندم على الماضي من السيئات والإقلاع منها وتركها والحذر منها والعزم الصادق ألا يعود فيها خوفًا من ...

ما حكم من يسب الدين؟

الجواب: حكم اللي يسب الدين عند أهل العلم أنه كافر، فالذي يسب الإسلام أو يسب الله أو يسب الرسول محمد ﷺ أو يتنقصه ويعيبه ويطعن فيه أو يسب الجنة أو يقول: إنها غير حقيقة أو ينكر النار ويقول: إنها غير حقيقة، كل هؤلاء كفار عند أهل العلم بإجماع المسلمين، فالذي ...

نصيحة لمن رفض تزويج ابنه حتى يحفظ القرآن

الجواب: لا شك أن والدك جزاه الله خيرًا، إنما فعل ما فعل وقال ما قال قصده الخير لك ونفعك بحفظ كتاب الله العظيم، فهو مشكور على قصده وعلى نيته وعلى تشجيعه لك، ولكن ليس هذا بشرط من جهة النكاح، فنصيحتي للوالد أن يتسامح وأن يتنازل عن هذا الشرط وأن يزوجك؛ لما ...

توجيه لمن ابتليت بوفاة ستة من أولادها

الجواب: ننصحك بأن تصبري وتحتسبي وأن تسألي الله أن يجعلهم شفعاء لك وأن يعوضك عنهم خير الدنيا والآخرة وأن يبارك في الباقين ويصلحهم، ولا تجزعي ولا تكثري البكاء بل عليك الصبر، يقول الله جل وعلا: وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ۝ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ ...