تربية الأولاد

حكم اصطحاب الأطفال إلى المساجد

الجواب: يستحب بل يشرع الذهاب بالأولاد إلى المساجد إذا بلغ الولد سبعاً فأعلى، ويضرب عليها إذا بلغ عشراً؛ لأنه بذلك يتأهل للصلاة ويعلم الصلاة حتى إذا بلغ فإذا هو قد عرف الصلاة واعتادها مع إخوانه المسلمين، أما الأطفال الذين دون السبع فالأولى ألا يذهب ...

توجيه للأباء الذين لا يعدلون بين أولادهم

الجواب: الواجب على الآباء والأمهات تقوى الله في أولادهم والعدل بينهم في النصيحة والتوجيه والإرشاد والتعليم؛ لأنهم جميعًا في الذمة أمانة، فيجب على الوالدين أن يتقوا الله في أولادهم وأن يجتهدوا في تربيتهم التربية الإسلامية، وأن يحرصوا على الجد ...

هل يوقظ الأولاد للصلاة إذا كانوا مرضى؟

الجواب: نعم، يعلمون ويوقظون للصلاة ويصلون على حسب أحوالهم؛ لقول النبي ﷺ: مروا أولادكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر فيوقظ في وقت الصلاة ويصلي على حسب حاله، إن استطاع قائمًا صلى قائمًا وإن عجز صلى قاعدًا وإن لم يستطع صلى على جنب كما قال ...

توجيه لمن يهملون أولادهم ولا يحثونهم على الصلاة

الجواب: نعم، لا يجوز هذا، الواجب على الآباء والأمهات توجيه الأولاد ونصيحتهم، إذا بلغ سبعًا أن يؤمر بالصلاة، والمرأة والبنت تؤمر بالصلاة وتعلم، والولد كذلك يؤمر ويعلم ويخرج به أبوه أو أخوه إلى المسجد، وإذا بلغ عشرًا يضرب؛ لقوله ﷺ: مروا أولادكم ...

حكم تفتيش ما يخص الأبناء لأجل الحرص عليهم

الجواب: إذا كان هناك أسباب تدعو إلى هذا فلا بأس من باب الحيطة وإلا فلا ينبغي سوء الظن بهم. أما إذا كان هناك أسباب يخاف منها فلا بأس بالتفتيش عند الحاجة خوفًا عليهم من جلساء السوء ومن دعاة الباطل. نعم. المقدم: جزاكم الله خيرًا.

ما النهج الصحيح في تربية الأولاد؟

الجواب: النهج الصحيح أن يعلم الأولاد دينهم، حتى قال ﷺ: مروا أولادكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر فيعلم دينه ويعلم التوحيد ويعلم الصلاة وهكذا، حتى إذا بلغ السبع يؤمر بها، وإذا بلغ عشر يضرب عليها إذا تخلف، والبنت كذلك، ويعلم ... الآداب الشرعية في ...

توجيه للأباء عدم المفاضلة بين الأبناء

الجواب: لا يجوز للآباء تفضيل بعض الأولاد على بعض، لا يجوز لهم ذلك بل هذا منكر؛ النبي ﷺ لما سأله بشير بن سعد أن يعطي النعمان ولده غلامًا قال: أعطيت ولدك كلهم؟ قال: لا، قال: اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم وأراد أن النبي ﷺ يشهد فقال: إني لا أشهد على جور ...

حقوق الأبناء على آبائهم

الجواب: حق الولد على أبيه أن ينفق عليه، مادام صغيرًا، ومادام عاجزًا عن النفقة، ينفق عليه أبوه إذا استطاع، ويؤدبه، ويعلمه ما أوجب الله عليه، وينهاه عما حرم الله عليه، ويكون قدوةً له في الخير، بفعله وقوله، هكذا يجب على الآباء، أن يتقوا الله، وأن يكونوا ...

واجب الأب تجاه أبنائه في أمرهم بالصلاة

الجواب: عليك أن تستمر في النصيحة، وأن تشجع الوالد على القيام بما يجب عليه من أمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر، وللوالد ضربهم إذا بلغوا العشر فأكثر كما قال النبي ﷺ: مروا أولادكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر، فالوالد عليه واجب عظيم أن يعتني بهم وأن ...

توجيه لمن يدعو على والده

الجواب: نعم، لا يجوز لك الدعاء عليه، ولكن تقولي: اللهم اهده، اللهم اكفنا شره، (حسبنا الله ونعم الوكيل) لا بأس، أما الدعاء عليه لا، الله يقول جل وعلا: وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ ...

واجب الأب تجاه من يترك الصلاة من أولاده

الجواب: إذا كان أخواك لا يصليان فالواجب نصيحتهما والحرص على توجيههما إلى الخير وعلى والدك أن يجتهد في نصيحتهما وأنتم معه أيضًا لعل الله يهديهما بأسبابكم، وإن استطاع أبوك تأديبهما أدبهما، يقول النبي ﷺ: مروا أولادكم بالصلاة لسبع، واضربوهم عليها ...

وجوب العدل بين الأولاد في العطية

الجواب: الواجب على الوالد أن يعدل بين أولاده؛ الذكور والإناث، وهكذا الوالدة الأم يجب أن تعدل؛ لأن الرسول ﷺ قال: اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم، هكذا قال عليه الصلاة والسلام: اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم، فالواجب على الأب إذا أعطاهم أراضي أو نقود ...

التحذير من الدعاء على الأبناء

الجواب: على خطر، ينبغي له ألا يدعو، ينبغي أن يدعو بالخير، إذا غضب على أولاده لا يدعو عليهم إلا بالخير، يتقي الله، لئلا تصادف ساعة إجابة، فينبغي للمؤمن أن يتحرى الدعاء الطيب، وإذا غضب على أولاده يدعو لهم بالهداية والصلاح لا يدعو عليهم، هذا هو الذي ينبغي ...

حكم تذمر الأسرة عند التزام أبنائها

الجواب: هذا لا يجوز، الواجب على الأسرة أن تشجع على الخير، فإذا نشأ فيها شاب والتزم بالحق، وحافظ على الصلوات وترك الإسبال، وترك حلق لحيته الواجب مساعدته في هذا، وأن يشكر على هذا الخير العظيم ويعان، ويرغب في الاستمرار والثبات. وهكذا الجارية إذا نشأت ...