حكم الكلام والإمام يخطب

السؤال: نحن مجموعة نعمل بنقل شعائر خطبة الجمعة من المسجد الحرام عبر الأقمار الصناعية لجميع أنحاء العالم، وفيها مصلحة عظيمة للمسلمين إلا أننا نضطر أحيانًا لإعطاء التعليمات لزملائنا، هل علينا إثم إذا تكلمنا أثناء الخطبة للمصلحة العامة؟

مسألة في حكم الدعاء أثناء الخطبة

السؤال: كنا في صلاة الجمعة والإمام يخطب وقد لاحظت أن من بجانبي كان يكثر من الإشارة بسبابة يده اليمنى أثناء الخطبة فاستغربت ذلك، وبعد الصلاة سألته عن ذلك! فقال: إنه يدعو الله أثناء الخطبة وأنه يؤشر بسبابته عند الدعاء، حيث سبق أن سمع أن الدعاء أثناء الخطبة حري بالإجابة، فقلت له: ولكن الرسول ﷺ أمرنا بالإنصات أثناء الخطبة، ولكنه لم يقتنع، فأرجو بيان الحق في ذلك؟

رفع اليدين في الدعاء أثناء الخطبة، والوتر، وبعد السنن

السؤال: أرى بعض الناس يرفع يديه في دعاء خطبة الجمعة وبعضهم لا يفعل ذلك، كما أن من الناس من يرفع يديه في الدعاء بعد السنة الراتبة، وبعضهم يرفع يديه في دعاء القنوت في الوتر، وبعضهم لا يفعل شيئًا من ذلك، أرجو من سماحتكم -جزاكم الله خيرًا- إفادتنا عن السنة في رفع اليدين في الدعاء.

وجوب الثناء على الله تعالى والصلاة على رسوله في خطبتي الجمعة

السؤال: صليت يوم الجمعة خلف أحد الخطباء الشباب، فبدأ الخطبة الأولى بحمد الله والصلاة على النبي ﷺ ثم أنهاها فجأة وجلس بدون أن يختمها بما يختم به الخطباء عادة خطبهم، ثم قام للثانية واستمر في حديثه عن الموضوع الذي بدأه بدون حمد الله أو الصلاة على النبي ﷺ ولم يختمها بالصلاة على النبي ﷺ، أو الدعاء الذي نسمعه عادة من الخطباء، وإنما قال بعد أن انتهى من كلامه عن الموضوع الذي كان يتكلم عنه: وقوموا إلى صلاتكم، نرجو بيان الحق فيما فعله هذا الخطيب، وهل للخطبة أركان؟ جزاكم الله خيرًا.

حكم المداومة على قراءة سورتي "الأعلى" و"الغاشية" في صلاة الجمعة

السؤال: ألاحظ مداومة أئمة الجوامع في أيام الجمع على قراءة سورتي "الأعلى" و"الغاشية" حتى كاد الناس أن يظنوا أن قراءة هاتين السورتين واجبة وليست سنة، فما هو توجيه سماحتكم للأئمة في هذه الناحية؛ لعدم المداومة على ذلك لكي لا يظن بعض الناس أن ذلك واجب، ولكي يسمع الإمام المصلين سورًا وآيات أخرى من كتاب الله فيها موعظة، أو قد يكون لها مناسبة معينة ورد الإشارة إليها بالخطبة؟

حكم قراءة القرآن على المصلين قبل صلاة الجمعة

السؤال: قبل الأذان لصلاة الجمعة بنصف ساعة تقريبًا يأتي القارئ ويجلس أمام المصلين ويقرأ ما شاء الله له، وفي الغالب ليست القراءة من سورة الكهف، وأغلب المصلين في المسجد في لهو وضيق، خاصة إذا كان القارئ صوته غير حسن، ناهيك عن الكلام والهمس أثناء القراءة، وإذا كان القارئ من ذوي الصوت الحسن فإنه يشغل المصلي، ويصاحب القراءة كلام وهياج، ويكون هذا إما تأثرا بالقراءة بدافع الصوت أو محبًا للقارئ أو مشجعًا له، وفي الجميع إشغال للمصلي، وكذا من يجلس صامتًا مناجيًا ربه. السؤال: هل ما سبق عرضه وارد في الشرع؟ أفيدونا بارك الله فيكم.

قضاء صلاة الجمعة

السؤال: إمام قوم خطب بهم الجمعة، ثم حدث عليه مرض أثناء الخطبة الأخيرة، ونزل بعدما أكمل الخطبة، ولم يستطع القيام مع شدة المرض الذي حدث به، ثم بعدما قضيت الصلاة أفاق من المرض الذي حدث به، هل هو يقضي صلاة جمعة أو ظهرًا، حيث إنه انتبه من وقته والوقت لم يفته أو يقضي ظهرًا؟