الإحرام

حكم تعمد مجاوزة الميقات دون إحرام

الجواب: ما يجوز له يتعمد، بل يلزمه الميقات لأن الرسول ﷺ قال لما وقت المواقيت : هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن أراد حجاً أو عمرة، وقال في اللفظ الآخر: يهل أهل المدينة من ذي الحليفة وأهل الشام من الجحفة معنى يهل هذا معناه الأمر، هو خبر بمعنى الأمر، ...

حكم من قدم للعمرة وتجاوز الميقات ولم يحرم

الجواب: هذا فيه تفصيل: إذا كانت قدمت من مصر للعمرة فالواجب إحرامها من الميقات من ميقات أهل مصر وهو الجحفة -رابغ- إذا وازنته في البحر أو في الجو تحرم، وإن كان من طريق البر إذا وصلت إلى الجحفة من طريق الساحل تحرم وإن كان من طريق المدينة تحرم من ميقات المدينة ...

كيفية إحرام أهل مكة ومكان إحرامهم

الجواب: المحرم من مكة أو من الحل الذي قرب مكة أو من الميقات كل منهم يشرع له الغسل والتنظف والتطيب، ثم بعد ذلك يلبي بحجه أو عمرته، وإن كان هناك ما يستدعي قص شارب أو قلم ظفر فعل ذلك، إن كان له شارب طويل أو ظفر طويل استحب له أن يقص شاربه ويقلم أظفاره، ثم يلبي ...

حكم تغطية اليد المعيبة للمحرم

الجواب: لا حرج في ذلك، غطه بقطعة من الإحرام، أما بفعل شيء خاص لا، لكن إذا جاء طرف الإحرام على يده لا حرج الحمد لله، والأمر سهل، ولو رأى الناس الكسر الحمد لله على كل حال، يدعون له، المقصود أنه لا بأس أن يضع طرف الإحرام على محل الكسر. نعم. المقدم: طيب. 

المشروع للمحرمة من الثياب والممنوع

الجواب: المشروع للمرأة والواجب عليها الحجاب في الطواف والسعي جميعاً، وفي الأسواق وفي كل مكان، أن تكون متسترة متحجبة عن الأجنبي في قريتها، وفي بيتها، وفي الطواف، وفي السعي، وفي عرفات وفي كل مكان، قال الله جل وعلا في كتابه العظيم: وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ ...

حكم من ركب جواً وتجاوز الميقات دون أن يحرم للعمرة

الجواب: نعم، عليه دم لأنه ترك الميقات وعمرته صحيحة، وعليه دم لترك الإحرام من الميقات، ولو أحرم في ثيابه من أول إحرامه، أحرم في ثيابه بمخيطه وكشف رأسه ونوى الدخول في الإحرام وهو في الميقات كان ذلك هو الواجب عليه، ثم يلبس ملابس الإحرام بعد ذلك، ويكون عليه ...

حكم تجاوز الميقات دون إحرام وشد الرحال لزيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم

الجواب: إذا كنت رجعت من المدينة بغير نية العمرة فلا شيء عليك، أما إذا كنت ناوياً العمرة فالواجب عليك أن تحرم من ميقات المدينة، فإذا لم تحرم من ميقات المدينة وأنت ناوي العمرة فعليك دم، إذا أحرمت من مكة أو من جدة أو نحو ذلك؛ لأنك تركت الميقات، أما إذا رجعت ...

حكم من نوى العمرة وجاوز الميقات دون أن يحرم

الجواب: نعم يلزمه دم؛ لأنه ناوي العمرة من الأصل فيلزمه أن يذهب إلى الميقات الذي مر عليه ويحرم من الميقات إذا فرغ من عمله، فإن أحرم -مثلًا- من جدة وذهب إلى مكة، فعليه دم لأنه ترك الميقات. أما لو كان ما نوى شيء في الطريق ولا في بلده، إنما لما انتهى عمله من ...

ما تلبسه المرأة وهي محرمة

الجواب:وقت الإحرام تغطي وجهها بغير البرقع، بخمار كالعادة في أسواق المسلمين، نعم، الخمار يكفي ولا حاجة إلى برقع لا يجوز البرقع، حتى تحل من إحرامها وهكذا يداها تسترهما بغير قفازين، لا تلبس القفازين ولا البرقع في حال الإحرام للحج أو العمرة حتى تحل، لقوله ...

حكم دخول مكة بغير إحرام لمن يتكرر دخوله إليها

الجواب: كل هذا جائز، لا بأس أن يأتي الإنسان إلى مكة بغير إحرام ويطوف أو يصلي بدون طواف، كل هذا الأمر فيه واسع، إنما تجب العمرة والحج مرة واحدة في العمر مرة، أو بالنذر إذا نذره، أما إن كان قد أدى الفريضة الحج والعمرة ولم ينذر فإنه يدخل مكة بدون إحرام ولا ...

حكم من نزل بالطائرة في جدة ولم يحرم مع محاذاة الميقات

الجواب: إذا كان جاء من طريق الساحل من طريق البحر يرجع إلى رابغ ويحرم من رابغ، أما إن كان جاء من طريق المدينة فليرجع إلى ميقات المدينة، وأما إذا كان ما يعلم محاذاة أي ميقات، الطريق اللي جاء من جهة الغرب لا يعلم أنه حاذى لا ميقات رابغ ولا غيره فيحرم من جدة، ...

حكم من خرج من الحرم للحلق أو التقصير بعد الطواف والسعي

الجواب: لا حرج في هذه الملابس هو متحلل إذا فعل فعل المتحللين ولو بقي عليه الإزار والرداء، فإذا طاف وسعى وخرج وقصر أو حلق لا بأس؛ لأن عليه أن يكمل عمرته قبل أن يخلع الملابس قبل أن يلبس المخيط، فالمقصود أنه يكمل بعد الطواف والسعي يكمل الحلق والتقصير قبل ...

حكم من احتلم وهو محرم

الجواب: إذا كان أراد بهذا أنه احتلم فلا يضره ذلك، الاحتلام ما هو باختياره، إذا احتلم ورأى المني ما يضر حجه، عليه أن يغتسل والحمد لله، وحجه صحيح. الممنوع أن يتعمد جماع الزوجة هذا الممنوع، أما كونه يحتلم في الليل أو في النهار وهو حاج أو في رمضان لا يضره ...

حكم الغسل قبل الإحرام

الجواب: سنة الاغتسال، سنة أن يغتسل قبل إحرامه وليس بواجب، لو أحرم ولم يغتسل فلا حرج، لكن جاء عنه ﷺ أنه اغتسل عند إحرامه، وأن من السنة الاغتسال عند الإحرام، هذا هو الأفضل. نعم.

حكم النية عند الإحرام

الجواب: لا بد من النية، الأعمال بالنيات، يقول ﷺ: إنما الأعمال بالنيات فلابد أن ينوي الحج أو العمرة عند الإحرام من الميقات، وهكذا في مكة إذا كان يوم الثامن عند ذهابه إلى منى لابد ينوي الحج أيضًا ويحرم، الأعمال بالنيات. المقدم: جزاكم الله خيرًا.