الهدي والأضاحي والعقيقة

وقت ذبح الأضحية والعيوب التي لا تجزئ معها

الجواب: السنة عند الذبح أن يقول: باسم الله والله أكبر، سواءً ضحية أو للأكل، باسم الله والله أكبر، في جميع الأوقات، يقول الذابح عند الذبح: باسم الله والله أكبر عندما يحرك يده للذبح، هذا السنة، أما الضحية فتذبح في أربعة أيام، يوم العيد؛ يوم عيد النحر ...

هل يلزم ذبح الأضحية بعد ذبح الإمام؟

الجواب: الصواب أنه لا يلزم، متى صلي صلاة العيد، جازت التضحية يضحون الناس إذا كان في البلد بعد صلاة العيد، وإذا كان في البوادي أو في منى بعد ارتفاع الشمس قيد رمح يذبح، إذا كان ما عندهم صلاة كالبوادي، وأهل منى.نعم. المقدم: جزاكم الله خيرًا.

حكم العقيقة عن المولود

الجواب: نعم الحديث صحيح، وعليك أن تعق عن أولادك، ثم هي سنة مؤكدة، فإذا استطعت أن تعق عنهم عن كل واحد شاتان إذا كان ذكرًا وعن كل أنثى شاة، تذبح وتأكل منها أنت وأهلك وتوزع على جيرانك والفقراء، أو تذبحها وتوزعها على الفقراء، أو تجمع عليها بعض جيرانك ...

حكم أخذ الشعر أو الأظافر لمن يريد أن يضحي

الجواب: من أراد أن يضحي فلا يأخذ شيئًا سواء بيحج وإلا ما هو بحاج، من أراد أن يضحي فإنه لا يأخذ من شعره ولا من أظفاره شيئًا، لا من رأسه، ولا من بقية بدنه، لا من إبطه، ولا من عانته، ولا من شاربه، ولا من رأسه، حتى يضحي بعد دخول شهر ذي الحجة، بعد دخول شهر ذي ...

حكم الهدي على المقيمين في مكة لأجل العمل

الجواب: هذا محل نظر؛ لأنهم غير مستوطنين، ولأنهم غير وافدين في وقت الحج، فهم بين هؤلاء، وبين هؤلاء، الله سبحانه لما ذكر المتعة والهدي فيها، قال: ذَلِكَ لِمَنْ لَمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ [البقرة:196]؛ ولهذا اختلف أهل العلم ...

حكم الذبح بنية العقيقة والوفاء بالنذر

الجواب: النذر يختلف: إن كان نذر شاة يذبحها في بيته لأقاربه وجيرانه وضيوفه فهذا إذا ذبحها بنية النذر وقدمها لضيوفه فلا بأس، أما إذا كان نذر نذرًا مطلقًا ما أراد به أهل بيته ولا قراباته ولا ضيوفه، أو نذر نذرًا أراد به الفقراء فإنه لا يفي .... حتى ...

ما حكم من لم يعق عن أبنائه عند ولادتهم؟

الجواب: سنة عن كل واحد، سنة إذا تيسر لك تذبح عن كل واحد الذكر ثنتان والأنثى واحدة، إذا تيسر وإن كان فيه مشقة فالحمد لله ليست بواجبة، العقيقة سنة تذبح عن الأنثى شاة واحدة وعن الذكر اثنتين، وهذا هو المشروع ولو كانوا كبارًا إذا نسيت أو جهلت أو عجزت وهم ...

حكم العقيقة عن الكبير لعدم الاستطاعة في الصغر

الجواب: السنة العق عنهم ولو كبروا، إذا كنت وقت الصغر لم يكن عندك قدرة فالسنة أن تعق عنهم ولو بعد كبرهم؛ لأنها سنة ثابتة مستقرة، فإذا عققت عنهم بعد كبرهم لما يسر الله عليك فهذا هو السنة، عن الذكر شاتان وعن الأنثى واحدة، هذا هو السنة، تذبح وتأكل منها ...

ما حكم العقيقة عن البنت؟

الجواب: العقيقة سنة عن الجميع، .. فعن المرأة ذبيحة واحدة من الغنم، تجزئ في الضحية: ثني المعز أو جذع ضأن أو أعلى سنًا، تذبح تقسم على الفقراء والجيران، أو يقسم بعضها ويأكل بعضها، أو يطبخه ويدعو إليها من أحب من جيرانه وأقاربه، ليس فيها حد محدود والحمد لله؛ ...

حكم من لم يستطع أن يعق عن أولاده في الصغر

الجواب: نعم يقضيها ولو كبروا، إذا تيسرت يذبحها عن الذكور والإناث والحمد لله. نعم. المقدم: والحال بالنسبة لأكلها أو تقسيمها.. الشيخ: مثل لو كان في حال الصغر، مثل لو ذبحها في حال الصغر. نعم. المقدم: جزاكم الله خيرًا، وأحسن إليكم. 

حكم العقيقة عن السقط

الجواب: نعم، إذا سقط من الشهر الخامس أو ما بعده: يسمى، ويغسل، ويصلى عليه، ويعق عنه. نعم. المقدم: إذا مات بعد الولادة بيومين أو مضى عليه شهر أو أكثر. الشيخ: إذا ولد سقطًا في الخامس أو السادس أو السابع أو مات بعد الوضع بيوم أو يومين كله واحد: يسمى، ويغسل، ...

أفضلية الأضحية بالغنم على البقر والإبل

الجواب: الكبش أفضل، الضحية بالغنم أفضل، وإذا ضحى بالبقر أو بالإبل فلا حرج، لكن النبي ﷺ كان يضحي بكبشين، وأهدى يوم حجة الوداع مائة من الإبل، فالمقصود أن الضحية بالغنم أفضل، ومن ضحى بالبقرة أو بالإبل -الناقة عن سبعة والبقرة عن سبعة- كله طيب.

حكم إعطاء الكافر من لحم الأضحية

الجواب: لا حرج أن يعطى، لقوله جل وعلا: لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ [الممتحنة:8]، فالكافر الذي ليس بيننا وبينه حرب بل هو مستأمن ...

استحباب عدم تكسير عظام العقيقة

الجواب: هذا ورد عن عائشة رضي الله عنها: "أن العقيقة تنزع جدولًا وأعضاءها لا تكسر"، تفاؤل، من باب التفاؤل في سلامة الولد وعدم تعرضه للسوء، وليس هذا بواجب بل هو مستحب، وإن كسرها فلا حرج. نعم. المقدم: جزاكم الله خيرًا.