الهدي والأضاحي والعقيقة

حكم محرم ذبح الهدي قبل يوم النحر

الجواب: الواجب على من عليه هدي لكونه حج قارناً أو متمتعاً بالعمرة إلى الحج أنه يذبح أيام الذبح، وهي الأيام التي ذبح فيها النبي وأصحابه عليه الصلاة والسلام، يوم العيد وأيام التشريق الثلاثة أربعة أيام، هذه أيام الذبح، والنبي ﷺ قدم ومعه هدي إبل فلم يذبحها ...

حكم ذبح الأضحية في عيد رمضان

الجواب: إذا كان المقصود الضحية المشروعة في عيد الأضحى، أو الفدي الذي يلزم المتمتع أو القارن في الحج والعمرة هذا لا، لا يذبح إلا في مكة في أيام الذبح، وهي يوم العيد وأيام التشريق، تذبح الهدي هدي التمتع وهكذا الضحايا كلها تذبح في أيام العيد -عيد النحر- ...

حكم الأضحية الحبلى

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: الذبيحة التي فيها ولد تجزي بلا شك، والخطيب الذي قال: إنها لا تجزي. مخطئ وغلطان، البقرة والناقة والشاة من الغنم من الضأن والمعز إذا كان ...

عدم تحديد الشريعة لعدد الأضاحي

الجواب: ما فيها تحديد، النبي صلى الله عليه وسلم كان يضحي بثنتين عليه الصلاة والسلام إحداهما عنه وعن أهل بيته، والثانية عما وحد الله من أمة محمد عليه الصلاة والسلام، فإذا ضحى الإنسان بواحدة أو بثنتين أو بأكثر فلا بأس، قال أبو أيوب الأنصاري ﷺ: كنا نضحي ...

إجزاء سبع البقرة عن المضحي وأهله

الجواب: قد صح عن النبي عليه الصلاة والسلام أن أمر بالاشتراك في البدنة والبقرة عن سبعة، فإذا أجزأت عن سبعة من الناس، في الضحايا والهدايا، فهكذا يجوز للرجل أن يجعل السبع الذي يذبحه عن نفسه، يكون عنه وعن أهل بيته؛ لأن الرجل وأهل بيته كالشيء الواحد، فلا ...

الفرق بين الأضحية والهدي

الجواب: الضحية شيء والهدي شيء، فإذا أهدى هدي التمتع، هذا يذبح في منى أو في مكة أيام النحر؛ لأن الرجل أو المرأة إذا أحرم بالعمرة في أشهر الحج ثم حج أو حج بقران، بهما جميعاً هذا عليه هدي، يعني عليه ذبيحة من الغنم أو سبع من البدنة أو سبع من البقرة؛ لأن الله ...

حكم استعمال الحناء لمن أرادت الأضحية

الجواب: هذا لا أصل له، من أراد أن يضحي لا بأس أنها تتحنى، لا بأس أنها تتطيب، لا بأس أنها تتروش متى شاءت، ما هو بحرام، لكن لا تأخذ شعر ولا ظفر، إذا دخل شهر ذو الحجة، جاء عن النبي ﷺ أنه قال: من أراد أن يضحي ودخل شهر ذو الحجة، فلا يأخذ من شعره ولا من أظفاره ...

هل صح حديثٌ في فضل الأضحية؟

ما أذكر   شيئًا صحيحًا فيها، مثل ما قال، إنما هي من فعل النبي ﷺ وأمره، وليس فيها "فله كذا وكذا.. أجر على عدد الشعر" هذا حديث ضعيف. (دروس شرح بلوغ المرام، كتاب الأطعمة)

هل يلزم تقسيم الأضحية على أثلاث؟

هذا اختيار جماعة من أهل العلم، والأمر واسع إن شاء الله؛ يوزعها أثلاثًا أو أرباعًا أو وزعها كلها، يوزع ما تيسر ولو قليل؛ لأن الله قال: فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ[الحج:28] (دروس شرح بلوغ المرام، كتاب الأطعمة)