مسائل متفرقة في الحج والعمرة

حكم مزاولة الحجاج للتجارة خلال أيام الحج

الجواب: الأمر كما سمعتم لا حرج في ذلك، ليس في التجارة بأس في مواسم الحج للحجاج، وهذا من فضل الله ، فهو يحج ويطلب ما عند الله، ولا بأس أن يتجر ويبيع ويشتري يطلب الرزق في عرفات في مزدلفة في منى في أي مكان؛ لقوله : لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَبْتَغُوا ...

عدم مشروعية الزحام لتقبيل الحجر الأسود وغيره

الجواب: ليس عليه شيء، وليس له أن يزاحم، بل إذا وازن الحجر حاذاه كبر من بعيد، أشار إليه وكبر، كما كان النبي يفعل عليه الصلاة والسلام كان ربما طاف صلى الله عليه وسلم فأشار للحجر من بعيد وكبر عليه الصلاة والسلام، فلا ينبغي للمؤمن أن يزاحم ولاسيما القوي ...

حكم الطواف والسعي لأهل مكة والمتمتعين إذا أرادوا الإحرام بالحج

الجواب: أهل مكة وغيرهم من المتحللين من العمرة في مكة السنة لهم إذا أحرموا أن يتوجهوا إلى منى، سواء كان إحرامهم من الحل أو من الحرم. السنة لهم أن يتوجهوا إلى منى كما توجه النبي ﷺ وأصحابه رضي الله عنهم إلى منى يوم الثامن، فالنبي صلى الله عليه وسلم أمر الصحابة ...

حكم مباشرة النساء لمن طاف وأخر سعي الحج

الجواب: ليس للحاج أن يباشر زوجته بالجماع ودواعيه قبل أن يتمم حجه بالطواف والسعي، فإذا طاف ولم يسع بقي عليه تحريم الزوجة حتى يسعى، ولو أخر السعي عن الطواف يوماً أو يومين أو أكثر فلا بد أن يصبر وأن يبتعد عن الاتصال بزوجته حتى يسعى؛ لأن النبي ﷺ قال لما رمى ...

حكم ما تبقى من مال الحج عند الوكيل

الجواب: نعم، إذا أعطاه المال ليحج به وسامحه في البقية، فلا بأس، يتصرف فيه كيف يشاء، ينفق منه والباقي يصرفه في حاجاته، أما إذا أعطاه مالاً، وقال له: أنفق منه في حاجاتك ورد الباقي، فإنه ينفق منه لحاجاته من غير إسراف ولا تبذير ثم يرد الباقي. أما إذا كان ...

حكم النية في نافلة الصيام والحج

الجواب: هذا يختلف، الحج ما يكون إلا عن واحد، فإذا نواه عن نفسه فهو لنفسه، وإن نواه عن أبيه فهو لأبيه ويؤجر على بره لأبيه، وهكذا العمرة، فإذا اعتمر عن أبيه الميت أو عن أمه الميتة أو العاجزين لكبر سنهما فله أجر في ذلك؛ لأنه قد بر فيهما بهذا العمل، وهو يؤجر ...

حكم حج الوالد من مال ابنه

الجواب: نعم، يصلح له الحج لكن لا يلزمه إلا إذا استطاع بنفسه، إذا كان عنده مال بنفسه، أما إذا حج من مال ابنه فحجه صحيح. المقدم: بارك الله فيكم. 

حكم حج من قتل نفسًا قبل البلوغ

الجواب: هذا الجواب غلط، وهذه الفتوى غلط نسأل، الله السلامة، هذا الرجل الذي قتل في حال الصغر قبل التكليف لا شيء عليه؛ لقول النبي ﷺ: رفع القلم عن ثلاثة: عن الصبي حتى يبلغ، وعن المعتوه حتى يفيق، وعن النائم حتى يستيقظ لكن على العاقلة الدية إذا كان له عاقلة، ...

وصايا للحجاج

الجواب: وصيتي لجميع الحجاج من الرجال والنساء أن يتقوا الله  في كل مكان في طريقهم للحج وفي مشاعر الحج وفي المسجد الحرام وفي كل مكان، وصيتي للجميع أن يتقوا الله وأن يحرصوا كثيراً على أداء ما فرض الله وعلى ترك ما حرم الله وأن يكملوا حجهم بالبعد عن كل ما ...

حكم تقديم السعي على الطواف

الجواب: نعم صحيح، وقد بيناه في المنسك منسكنا (التحقيق والإيضاح في كثير من مسائل الحج والعمرة والزيارة)، والحديث في الصحيح عن النبي ﷺ أنه سأله سائل، فقال: سعيت قبل أن أطوف؟ قال: طف ولا حرج ولم يأمره بإعادة السعي، فدل ذلك على أنه لا حرج في ذلك ولاسيما إذا ...

حكم من دخل مكة ثم نوى الحج وهو فيها

الجواب: لا حرج عليه ولو من مكة، لو كان ما حج حج الفريضة وجاء في غير وقت الحج إلى مكة للعمل ولم يقصد عمرة ولا حجا، ثم عزم على الحج فإنه يحج من مكة ويكفي والحمد لله، يحرم من مكانه ويجزئه، وهكذا العمرة، إذا جاء ما قصد عمرة قصد العمل ثم بدا له أن يعتمر يحرم ...

الفرق بين الفرض والواجب في الحج

الجواب: الفرض والواجب الفرق بينهما أمر اصطلاحي: فالجمهور يرون أن الفرض والواجب شيء واحد، وأن الفرض هو ما لزم العبد شرعًا والواجب كذلك، وقال آخرون من أهل العلم: الفرض ما تأكد دليله وقويت حجته صارت فرضيته أشد وأقوى، والواجب ما كان دون ذلك في الأدلة، فالوقوف ...

حكم جماع الرجل أهله بعد التحلل الأول وقبل طواف الإفاضة

  الجواب: الحج صحيح؛ لأنها قد أدت ما يحصل به التحلل الأول، قد رمت وقصرت، فحصل لها التحلل الأول فحجها صحيح والحمد لله، ولكنك أخطأت في جماعها قبل أن تطوف، فعليك التوبة إلى الله من ذلك من كونك أقدمت على أمر محرم؛ لأنه لا يجوز لك أن تجامعها إلا بعد التحلل ...

حكم استئذان المرأة زوجها في العمرة والحج

الجواب: متى سمح لها والحمد لله يكفي، متى سمح لها بالعمرة والحج فلا حرج عليها، والقلوب إلى الله ، فمتى سمح لها فإنها تحج وتعتمر حج النافلة، عمرة النافلة، أما الفريضة فيجب عليها الحج ولو ما سمح إذا وجد لها المحرم يجب عليها أن تحج، أما النافلة فلا حرج ...

حكم الحج من مال لم يزك

الجواب: نعم حجك صحيح والحمد لله وعليك التوبة إلى الله وعليك أن تؤدي الزكاة عما مضى، عليك التوبة والندم والعزم الصادق أن لا تعود، وعليك أداء الزكاة عن السنوات الماضية وحجك صحيح والحمد لله. نعم. المقدم: جزاكم الله خيراً، سماحة الشيخ في ختام هذا اللقاء ...