الظهار

حكم تحريم المرأة نفسها على زوجها

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، والصلاة والسلام على عبده ورسوله وخليله، وأمينه على وحيه، نبينا وإمامنا وسيدنا محمد بن عبد الله وعلى آله وأصحابه ومن سلك سبيله واهتدى بهداه إلى يوم الدين. أما بعد: فإن التحريم ...

حكم تحريم الزوجة

الجواب: هذا القول حكمه حكم الظهار، إذا قال: عليه الحرام من زوجتي، أو علي الحرام من زوجتي، أو زوجتي محرمة علي أو كأمي أو كأختي أو كبنتي، وما أشبه هذه الألفاظ، فهذا حكمه حكم الظهار في أصح أقوال أهل العلم، وعليه كفارة الظهار، إذا كان لم ينو بها الطلاق، إنما ...

كفارة الظهار

الجواب: هذا فيه تفصيل: وفي الحقيقة أنك استعجلت، ولكن هذا فيه تفصيل: فإن كنت أردت أنها محرمة عليك ولو لم تكن عندها السلسلة، وأنها إذا لم تحضر السلسلة فهي محرمة عليك لأنك ظننت أنها عندها وأنها خانتك فيها، فلو كنت جازمًا بهذا وأنها حرام عليك إلا أن تؤدي ...

حكم الظهار وكفارته

الجواب: إذا قال الرجل تحرم عليه زوجته كحرمة أمه أو أخته إذا فعلت كيت وكيت، هذا يسمى ظهارًا، وعليه كفارة الظهار وعليه التوبة إلى الله؛ لأن الظهار منكر من القول وزور ليس له فعله، لكن متى قال تحرم عليه زوجته كأمه أو أخته أو جدته أو عمته أو خالته أو نحو ذلك ...

حكم الحلف بالحرام

الجواب: عليك كفارة يمين إذا كنت حلفت أنك لا تبيعه وبعته فعليك كفارة يمين، وإن كنت حلفت أنك تبيعه ثم هونت عن بيعه فعليك كفارة يمين، الحرام هذا حكمه حكم اليمين، مثل لو قال الإنسان: حرام علي ما أزور فلان، حرام علي ما أكلم فلان، حرام علي ذبيحك يا فلان، حرام ...

حكم من قال لزوجته: أنت حرام علي كأمي

الجواب: هذا يسمى الظهار، إذا فعلت يكون ظهاراً، وعليك كفارة الظهار، وهي عتق رقبة مؤمنة فإن لم يستطع صام شهرين متتابعين، فإن عجز أطعم ستين مسكيناً. والواجب عليك ترك ذلك؛ لأن هذا منكر من القول فليس له فعل ذلك، بل يتقي الله ويحرص على ترك هذه الأشياء، لكن ...

الحلف بالحرام فيه كفارة يمين

الجواب: إذا كان المقصود من هذا الحلف حث نفسك على الخروج وعدم الزيادة على السنة ولم ترد تحريم زوجتك، وإنما أردت حث نفسك على أن تخرج من البلد وتسافر قبل السنة، فإن عليك كفارة يمين، إذا زدت على السنة عليك كفارة يمين، وهي إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم، لقوله ...

حكم تحريم المرأة زوجها على نفسها

الجواب: هذا لفظه لفظ الخبر، ومعناه الدعاء، ولا وجه له ولا يحصل به شيء، ولا يترتب عليه شيء فقولها: الله يحرمك، أو الله يجعلك علي حرام، ما يترتب عليه شيء لكنه دعاء لا ينبغي منها، وهو معناه طلب شيء يجعلها محرمة عليه وهذا لا ينبغي منها. أما لو قالت: أنت حرام ...

حكم من قال: (زوجتي علي حرام)

الجواب: هذا فيه تفصيل: إن قلت: علي الحرام من زوجتي فلانة أو قصدتها بهذا الكلام المطلق فهذا ظهار في أصح أقوال أهل العلم، وعليك كفارة الظهار، كما لو قلت: هي علي كظهر أمي، أو قلت: هي علي مثل أمي يعني: محرمة، أو قلت: هي علي حرام، أو: أنت علي حرام، أو ما أشبه ذلك ...

حكم من حلف بالحرام ألا تفعل زوجته شيئًا ففعلته ناسية

الجواب: إذا كان السفر عن نسيان فلا شيء، يقول الرب جل وعلا: رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا [البقرة:286]، وثبت عن رسول الله: إن الله جل وعلا قد فعل، فالناسي لا شيء عليه، إذا قلت: علي الحرام لا تسافرين في يوم كذا وسافرت نسيانًا فلا ...

حكم الحلف بالطلاق مع المظاهرة من الزوجة

الجواب: هذا فيه تفصيل: إن كنت أردت الطلاق والتحريم جميعًا، فإنها يقع عليها طلقة وتحرم عليك كظهر أمك، وعليك كفارة الظهار، وهي عتق رقبة مؤمنة، فإن عجزت تصوم شهرين متتابعين، فإن عجزت تطعم ستين مسكينًا، ثلاثين صاعًا كل صاع بين اثنين، والصاع ثلاثة كيلو ...

حكم من حرم زوجته إن هي فعلت شيئاً منعها منه

الجواب: إذا كان قصدك منعها من الذهاب إلى بيت ابن عمك، وليس قصدك تحريمها ولا طلاقها، فعليك كفارة يمين: وهي إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم، عشرة عدد أصابعك، وهي نصف صاع لكل واحد، بصاع النبي عليه الصلاة والسلام، ومقدار ذلك كيلو ونصف تقريباً من الرز أو التمر ...

حكم تحريم الزوجة

الجواب: هذا يختلف بحسب النية، إن كنت أردت تحريمها، إذا خرجت أو طلاقها إذا خرجت فإنها تحرم إذا خرجت وعليك كفارة الظهار، عتق رقبة مؤمنة، فإن عجزت تصوم شهرين متتابعين، فإن عجزت تطعم ستين مسكيناً ثلاثين صاعًا كل مسكين له نصف الصاع من التمر أو الأرز أو ...

حكم من حرم زوجته على نفسه سنة ثم ردها

الجواب: إذا كنت جامعتها عليك كفارة الظهار، وإن كنت رديتها في البيت ولكن ما جامعتها ما عليك شيء حتى تتم السنة، فإن جامعتها قبل السنة فعليك كفارة الظهار المذكورة في سورة المجادلة وهي عتق رقبة مؤمنة، فإن عجزت تصوم شهرين متتابعين، فإن لم تستطع تطعم ستين ...

حكم من ظاهر من زوجته وهو مريض بمرض نفسي

الجواب: إذا كان عقله معه يعقل ما يقول فهذا يسمى ظهار، ويجب عليه كفارته؛ لقول الله : وَالَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا قَالُوا فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَتَمَاسَّا ذَلِكُمْ تُوعَظُونَ بِهِ وَاللَّهُ بِمَا ...