الظهار

ما حكم من حلف بالطلاق وهو لم يقصد إيقاعه

الجواب: إذا كنت بالطلاق المذكور إنما قصدت الامتناع فقط، ولم تقصد التحريم أو إيقاع الطلاق إن دخلت دار صديقك أو تركت مقاطعته، فإنه يجزئك من ذلك كفارة يمين، وهو إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم أو عتق رقبة، فإن لم تستطع فصيام ثلاثة أيام -في أصح قولي العلماء- ...

حكم من حرَّم زوجته عليه وحلف ألا تكون له زوجة

الجواب: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته بعده: إذا كان الواقع هو ما ذكرته أعلاه، فالواجب عليك التوبة إلى الله سبحانه؛ لأن تحريم الزوجة أمر لا يجوز، وقد سماه الله سبحانه منكرًا من القول وزورًا، وعليك عن ذلك كفارة الظهار، وهي عتق رقبة، فإن لم تجد فصيام ...

حكم من قال لزوجته: أنت حرام عليّ

الجواب: فأفتيتهما: بأنه قد وقع على زوجته بهذا الطلاق طلقة واحدة، ومراجعته لها صحيحة، وعليه كفارة الظهار عن التحريم المذكور. ولعجزه عن العتق والصيام -حسب قوله- أفتيته، بأن عليه أن يطعم ستين مسكينًا قبل أن يمسها، لكل مسكين نصف صاع من قوت البلد؛ من التمر ...

حكم قول: لو لم يبق من النساء غيرك فأنت علي حرام

الجواب: وبناء على ذلك، أفتيت الزوج المذكور: بأنه قد وقع على زوجته المذكورة بذلك طلقتان، إحداهما بقوله: إذا وافقك خير فوافقيه، والثانية بقوله: تراك بالثلاث، ومراجعته لها صحيحة، وقد صح عن النبي ﷺ ما يدل على أن طلاقه الأخير يعتبر طلقة واحدة كما لا يخفى. أما ...

حكم قول: محرمة طالقة طالقة طالقة

الجواب: بناء على ذلك، أفتيت الزوج المذكور بأنه قد وقع على زوجته المذكورة بطلاقه المنوه عنه طلقة واحدة، ويعتبر اللفظ الثاني والثالث مؤكدين للفظ الأول، وله مراجعتها ما دامت في العدة، فإن كانت قد خرجت من العدة لم تحل له إلا بنكاح جديد، بشروطه المعتبرة ...

مسألة في الطلاق والظهار

الجواب: أولاً: لا ينبغي لك تعاطي هذه الأمور، ينبغي لك يا أخي أن لا تتعاطى هذه الأمور، لا التحريم ولا الطلاق، بل تخاطبها بغير ذلك، وتأمرها وتنهاها بغير ذلك، وينبغي أن تنزه نفسك ولسانك عن هذا حتى لا تقع في مشاكل وفي أمور قد تحرم عليك زوجتك وأنت لا تشعر، ...

قالت لزوجها ( أنت علي كأبي )

الجواب: أولاً: عليها أن تستغفر الله فيه، لأنه ليس لها أن تحرم زوجها، لا كأبيها ولا كأمها ولا غير ذلك، فعليها أن تستغفر الله ، لأنه ليس للمسلم أن يحرم ما أحل الله له، قال الله  يخاطب نبيه محمداً - عليه الصلاة والسلام -: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ ...

حكم من حلف بالطلاق وقال لو عملت كذا فأنت علي كظهر أمي ثم عاد وعمل

الجواب: عليك التوبة إلى الله من جديد من عملك الأخير، عليك التوبة إلى الله النصوح بالندم على ما وقع منك والإقلاع من ذلك، والعزم الصادق ألا تعود في ذلك، عليك التوبة النصوح بالندم على ما فعلت والإقلاع والحذر والعزم الصادق ألا تعود إلى هذا الذنب الذي ذكرت. أما ...