العدد

حكم خروج المُعْتَدَّة لحاجتها ومحادثة الرجال

للحاجة ما يخالف، هذه من الحاجات، أقول: تخرج من غير زينة، هذا من الحاجة، مثل ما تشتري لنفسها حاجة تشتري لابنتها حاجة. س: هل يجوز أن تحدث الرجال الأجانب من وراء حجاب؟ الشيخ: ولو من دون حجاب، النساء يتحدثن مع النبي ﷺ ومع الصحابة من دون حجابة، بس تستر وجهها ...

أين تعتد مَن ليس لها سَكَنٌ غير بيت زوجها؟

عند أبيها. س: أبوها معها في نفس البيت؟ ج: تعتدّ عند أبيها. س: ويخرج الزوج من البيت؟ ج: هو نازلٌ عليهم؟ س: نعم. ج: انتهى، ما عادت له زوجة؛ فقد بانت منه بالطّلقة الثالثة، وقوله: لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ [الطلاق:1] هذا في الرّجعية. س: ...

عدة مَن طُلقت في عدَّتها غير الطَّلقة الأولى

مِن الطّلقة الأولى إذا لم يكن وطئها بعد الطلقة الأولى، فإذا طلَّقها طلقةً ثم بعد يوم أو يومين أو أسبوع أو أسبوعين طلَّقها طلقةً ثانيةً فإنها تعتدُّ ابتداءً من الأولى إذا كان إنما هو كلام، أما إذا كان راجعها فعليها أن تعتدَّ من الثانية.

حكم الصابون والسِّدر والشامبو للمحادّة

لا بأس، في حال الإحداد الشامبو يُستعمل، ما هو بطِيب، الشامبو والسِّدْر ليس بطِيب، والصابون كذلك، لكن مس الذي داخله رائحة إذا تُرك من باب الاحتياط حَسَن، وإلا بقية الصابون والأشنان والسدر والشامبو؛ كل هذا لا حرج فيه في حق المحادة.

ما الأمور التي يجب أن تجتنبها المحادّة؟

المحادّة مثل غيرها؛ تمشي في البيت محتفية أو منتعلة في البيت، في صحن البيت، في حوش البيت، في حديقة البيت، في السطوح، في القمر أو في الظلمة، مثل غيرها. الأمور الخمس عليها أن تجتنبها المحادّة: الأول: عدم الخروج من بيتها، تلزم سكنها الذي مات زوجها ...

حكم خطبة المطلقة طلاقًا بائنًا في العدة

إذا كان الطلاق بائناً لا مانع أن يصرّح لها، لكن الأولى أن يكون تعريضا؛ لأنه ما هو وقت نكاح، هي ما زالت في العدة، ظاهر الأدلة العموم؛ لأنها لا تزال في وقت يحرم بها النكاح. س: هل يقال بجواز النظر أو استحبابه؟ الشيخ: مستحب، مستحب النظر إلى المخطوبة؛ لأن ...

إذا مات زوجها من تستأذن عند خروجها بعد العدة

الجواب: لا يلزمها أن تستأذن أحد، تخرج والحمد لله ، مكلفة، تخرج متسترة، ولا يلزمها أن تستشير لا أبناءها ولا غير أبناءها، إذا خرجت خروجاً شرعياً فليس لأحد الاعتراض عليها ، سواء كانت أماً أو أختاً أو بنتاً إنما يجب على وليها أن يلاحظها كأبيها أو أخيها ...

الإحداد أكثر من المشروع

الجواب: هذا لا يجوز، كونها تبقى على حزنها وعلى لباس الإحداد هذا لا يجوز. فالواجب عليها اتباع الشرع، وترك طاعة الشيطان، كونها تبقى على حالة الإحداد هذا من طاعة الشيطان، وفيه نوعٌ من السخط من المصيبة والجزع. والواجب عليها عدم ذلك، النبي ﷺ حث على الصبر ...

ما يجوز للمحادّة فعله

الجواب: المحادة عليها أن تراعي خمسة أمور: الأمر الأول: بقاؤها في البيت حتى تنتهي عدتها لأن الرسول ﷺ أمر المرآة بذلك لكن لها الخروج لحاجتها مثل شراء حاجة من السوق طعام أو غيره من السوق أو الذهاب إلى المستشفى للعلاج أو المحكمة للخصومة لا بأس في ذلك وهكذا ...

الكلام مع أخي الزوج والخروج أيام عدة الوفاة

الجواب: لا بأس بالكلام مع أخ الزوج وخال الزوج وعمه ونحو ذلك لا حرج في ذلك مع البعد عن الفتنة، ....... تكلمه في حاجات وهي متحجبة لا حرج في ذلك والحمد لله. وكان المسلمون هكذا في عهد النبي ﷺ يكلم الرجل زوجة أخيه، ويكلم الرجل جارته وقريبته وغير محرمه في الأمور ...

اجتناب المرأة للزينة فترة طويلة من الزمن بعد وفاة زوجها

الجواب: لا يجوز لها ذلك، ليس لها ذلك إلا في العدة فإذا خرجت من العدة فإنها تباشر عاداتها قبل ذلك من الزينة والحناء والحلي وغير ذلك ولا يجوز لها أن تستمر في الحداد، لا يجوز لها ذلك، بل الواجب عليها أن تغير من حالها بعد مضي أربعة أشهرٍ وعشرا إذا كانت غير ...

حكم خروج المرأة من البيت فترة الإحداد؟

لها أن تخرج، ولها أن تبقى في بيتها، ولها أن تلبس ملابس جميلة ثلاثة أيام. س: تعمل في المدرسة؟ الشيخ: لها الخروج للمدرسة، تخرج لحاجاتها، هذه من الحاجات، تخرج للتدريس، أو موظفة، أو طالبة، هذا من الحاجات، لكن من غير تَجَمُّل، ولا طِيب.