مسائل فقهية متفرقة

ما ضابط الصغائر والكبائر من الذنوب؟

فيها اختلاف، في ضبط الصغائر، ينبغي للمؤمن أن يحذر السيئات كلها بالكلية؛ فالواجب على المؤمن أن يحذر السيئات كلها بالكلية صغيرها وكبيرها؛ حتى لا يقع في شيء من الكبائر، نسأل الله العافية. والأكثر في تعريف الكبيرة أنها: ما فيه حد في الدنيا أو وعيد في الآخرة؛ ...

ما حكم قول "يا صبر أيوب"؟

يقول: يا الله وفقني، ما هو يا صبر! الصبر ما يُدْعى.  يقول: اللهم ارزقني الصبر الجميل، هذا طيب. أو يقول: اللهم ألهمني الصبر على طاعتك، والصبر عن محارمك، ولا يسأل البلاء، يقول: اللهم ارزقني الصبر على ما قضيت لي، والصبر على ما أمرتني، والصبر عما حرمت عليّ، ...

حكم قتل بعض الطيور بسبب الاصطدام

الجواب: ليس عليك شيء إذا كنت تسير السير الذي أذن لك فيه، وسمح لك به، فليس عليك شيء إذا أصبت طيرا أو كلبا أو قطا أو ما أشبه ذلك، لكن لا تعمد لا تتعمد وإذا غلبك فلا بأس. المقدم: جزاكم الله خيراً

ما حكم استخدام الصَّافرة في الرياضة ونحوها؟

ما ينبغي، ينبغي استعمال غير الصَّافرة، يستعمل شيء للدلالة على المراد غير الصَّافرة. س: لكنها ما تُتَّخذ تديُّنًا؛ لأنَّ صوتها قويٌّ، فليست صفيرًا بالأيدي إنما بالآلة؟ الشيخ: يمكن، يمكن أن يستعملها؛ لأن المقصود البُعد عن التَّشبه بالجاهلية، فإذا ...

ما حكم صلاة وصدقة الكبيرة التي لا تمييز لها

هذا يختلف: فإذا كانت في حالةٍ لا تُميز فيها فإنه لا قضاء عليها، فإذا مضى عليها يومان أو ثلاثة أو أكثر وهي لا تُميز؛ فلا شيء عليها؛ لأنَّ التكليف مناط الأحكام، فإذا زال عنها التَّمييز زال عنها التَّكليف، وإذا صَحَت في بعض الأوقات ورجع إليها عقلها صلَّت؛ ...

حكم قراءة القرآن بغير وضوء

الجواب: نعم، لا بأس أن يقرأ وهو على حدثٍ أصغر، أما الجنب لا، لا يقرأ مطلقا الجنب، لكن إذا كان حدثاً أصغر بول أو غائط وريح لا بأس يقرأ عن ظهر غيب، لا من المصحف، أما من المصحف فلا يقرأ إلا عن طهارةٍ كاملة من الحدثين جميعاً، الأصغر والأكبر، لا يمس المصحف ...

ما الرد على شبهة ترك العمل لأن القدر فُرغ منه؟

هذه الشبهة قد وقعت قديمًا في عهد النبي ﷺ، وقعت للصحابة ، فإن الرسول ﷺ لما حدثهم، وقال: ما منكم من أحد إلا وقد عُلِمَ مقعده من الجنة ومقعده من النار، قالوا: يا رسول الله! ففيمَ العمل حينئذ؟! قال: اعملوا فكل ميسر لما خلق له؛ أما أهل السعادة فيُيَسَّروا ...

حكم من أخذت من بيت أهلها طعامًا لأطفالها

أما حبك لأخيك في الله، فأقول: أحبك الله الذي أحببتنا له، ونسأل الله أن يجعلنا وإياكم من المتحابين بجلاله، فقد قال عليه الصلاة والسلام: يقول الله يوم القيامة: أين المتحابون بجلالي؟ اليوم أظلهم في ظلي يوم لا ظل إلا ظلي. ويقول ﷺ: سبعة يظلهم الله في ظله ...

هل تتلاقى الأرواح بعد الموت؟

الله أعلم، جاء فيها مَرَاءٍ كثيرة في التلاقي، والله أعلم ، جاء أشياء تدل على أنها قد تتلاقى روح المؤمن مع روح المؤمن الحي في النوم، وقد وجد في هذا أمثلة كثيرة تدل على وجود ذلك، ولكن ليس في هذا أحاديث صحيحة عن النبي ﷺ تدل على ذلك فيما نعلم، ولكن وجد ...

ما حكم أتباع الدِّيانات السَّماوية السابقة؟

لا شك أن مَن آمن بالله واليوم الآخر من جميع الأمم واتَّبع الرسلَ لا شكَّ أنه إلى الجنة: إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ ...

ما حكم التلفظ بألفاظ فيها استعانة بالجن؟

يجب أن يُعوِّد لسانه الكلام الطيب، ويحذر الكلام المنكر، وليس هذا بعذرٍ، فيجب أن يحفظ لسانَه عمَّا حرَّم الله، فالاستغاثة بالجن والدُّعاء من الشرك بالله جلَّ وعلا، قال تعالى: وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ ...

ما حكم إحضار شُعراء المحاورة في الأعراس؟

أمَّا الغناء في العُرس من النِّساء بالدُّفوف فهذا من إعلان النكاح، فمشروعٌ ضرب الدف في النكاح للنساء خاصةً، وليس فيه اختلاطٌ، ويكون بالأغاني العادية التي ليس فيها منكر، فهذا مشروعٌ للنساء، وهو من إعلان النكاح، وكان يُفْعَل في عهد النبي ﷺ ويحضره أزواجُه ...

ما حكم استعمال الحق العام لأغراضٍ شخصيةٍ؟

الواجب على العامل والموظف أن يتَّقي الله، وأن لا يستعمل ما تحت يده إلا بما أباحته الدولة وأذنت فيه، فإذا كان الشيء الذي يفعله مباحًا له فلا بأس، وإلا فليحذر، وإذا شكَّ يتورّع ويترك ما شكَّ فيه: دع ما يريبك إلى ما لا يريبك هكذا قال ﷺ، وقال أيضًا: مَن ...