مسائل متفرقة في الصلاة

حكم الصلاة وفي القبلة نائم

الجواب: لا حرج في ذلك أن يصلي الإنسان وأمامه نائم، كان النبي ﷺ يصلي وأمامه عائشة معترضة فلا بأس بهذا، لا حرج في ذلك. المقدم: بارك الله فيكم.

أيهما أفضل جمع الصلوات بوضوء واحد أو العكس

الجواب: إذا توضأ لكل صلاة أفضل، لما في الوضوء من الخير والفائدة، الوضوء فيه فضل عظيم، فإذا توضأ لكل صلاة فهذا فيه فضل عظيم، وإن صلى بوضوءٍ واحد عدة صلوات فلا بأس، قد فعله النبي ﷺ في بعض الأحيان، اللهم صلي عليه وسلم، كما يصلي الإنسان مجموعة، الظهر والعصر ...

من صلى والدخان في جيبه

الجواب: الدخان من المحرمات الضارة بالإنسان وهو من الخبائث التي حرمها الله , وهكذا بقية المسكرات من سائر أنواع الخمور لما فيها من مضرة عظيمة واغتيال العقول. وهكذا القات المعروف في اليمن محرم لما فيه من المضار الكثيرة, وقد نص الكثير من أهل العلم ...

حكم القنوت في صلاة الفجر

الجواب: الصواب أنه لا يشرع لصلاة الفجر، وأنه يفعل للنوازل، إذا نزل بالمسلمين نازلة يقنت بعد الفجر، بعد الركوع، في الركعة الأخيرة من صلاة الفجر، مثل الدعاء على الكفار في بلاد أفغانستان، الدعاء على الكفار في فلسطين، على الكفار في الفلبين لأنهم ظلموا ...

من اكتشف أنه صلى وفي ثيابه نجاسة هل يعيدها

الجواب: إذا صلاها وهو جاهل بالنجاسة أو ناسياً لها فليس عليه شيء، إذا فرغ من الصلاة وقد وجد في ثوبه نجاسة فإن صلاته صحيحة، سواءٌ كان ناسياً لها قد علمها قبل ثم نسي، أو كان جاهلاً لها بالكلية، فإن الصواب أن صلاته صحيحة، وليس عليه إعادة، لأنه ثبت عن النبي ...

حكم الصلاة في المساجد التي بها قبور

الجواب: المساجد التي فيها قبور، لا تجوز الصلاة فيها، الرسول قال: لعن الله اليهود والنصارى، اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد، قال: ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد، ألا فلا تتخذوا القبور مساجد، فإني أنهاكم عن ذلك، فالرسول زجر ...

حكم ختم الصلاة بصوت مرتفع

الجواب: ما عليه دليل ، تكون قراءته معتدلة في جميع ....، قراءاته وتكبيراته كلها معتدلة، ما يخص شيئاً بشيء، قراءته ... معتدلة، وتكبيره معتدل، ما يخص الركعة الأخيرة بشيء.

الصلاة بين الأعمدة للضرورة

الجواب: لا حرج بالصلاة بين الأعمدة عند الحاجة إلى ذلك، إنما تكره عند عدم الحاجة لقطعها الصفوف، فأما إذا كانت هناك حاجة فإنهم يصلون بين الأعمدة ولا حرج في ذلك وتزول الكراهة، كما دلت على ذلك السنة وعمل الصحابة  وأرضاهم. المقدم: جزاكم الله خيرًا.

صلاة المرأة وخلفها رجل محرم لها

الجواب: لا حرج في ذلك، لا حرج، تصلي سواء كان أمامها أو عن يمينها أو عن شمالها لكن لا يمر، إذا كان جالساً أو مضطجع، أما إذا كان وجهه إليها فالأولى عدم ذلك، تميل عنه كذا وهكذا؛ لأنه قد يشوش عليها إذا كان وجهه قدامها أو وجه امرأة قدامها، لكن إذا كان معطيها ...

هل للمصلي أن يرفع يديه بالدعاء بعد كل صلاة

الجواب: لا أعلم بهذا ما يدل على شرعية رفع اليدين بعد الفريضة، ولم يحفظ عن النبي ﷺ أنه كان يفعل ذلك، ولا عن أصحابه فيما نعلم، فالسنة عدم الرفع، لا بعد الظهر، ولا بعد العصر، ولا بعد المغرب، ولا بعد العشاء، ولا بعد الفجر. يذكر الله، ويأتي بالأذكار الشرعية، ...

وضع المرأة للشرشف على جبهتها في الصلاة

الجواب: لا حرج لكن الأفضل ظهور الوجه كله إذا كان ما عندها أحد، السنة أن يكون وجهها مكشوفاً إذا كانت في بيتها أو بين النساء السنة أن تكون مكشوفة الوجه, أما إذا كان عندها رجال تستر وجهها كله تسجد على خمار والحمد لله.

صلاة المنفرد خلف الصف

الجواب: إذا صلى ركعةً واحدة بطلت صلاته فعليه أن يستأنف مع الجديد مع الشخص الذي جاءه يستأنف معه من أول الصلاة، فإن استمر ولم يستأنف يعيدها؛ لأن صلاته باطلة؛ لأنه صلى ركعةً وحده خلف الصف، والنبي -عليه السلام- يقول: لا صلاة لمنفرد خلف الصف، هكذا صح عنه ﷺ، ...

الوسواس في الصلاة

الجواب: هذا من الشيطان، وقد نبه النبي ﷺ الصحابة على ذلك إذا وجدوا مثل هذا فالإنسان إذا وجد مثل هذا يقول: آمنت بالله ورسله أعوذ بالله من الشيطان الرجيم وينتهي. لا يستمر في هذه الوساوس سواء كان في الصلاة أو في خارج الصلاة، هذه كلها من الشيطان، قد يأتي ...

الذي يعطس وهو في صلاته ، ثم يحمد الله

الجواب: نعم، ثبت عن النبي ﷺ أنه سمع إنسان عطس، حمد الله بعد العطاس فقال له بعد الصلاة أنه رأى كذا وكذا من الملائكة كلهم يبتدروها أيهم يكتبوها ولم ينكر عليه ذلك، فدل ذلك على أنه إذا عطس في الصلاة فحمد الله لا حرج عليه في ذلك، المشروع عليه أن يحمد الله ...