مسائل متفرقة في الصلاة

الخشوع في الصلاة سمة المؤمن الحق

بينها ربك في آيات كثيرات ومواضع كثيرة منها هذه الآيات قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ ۝ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ [المؤمنون:1-2]، هذه من صفاتهم خشوعهم في الصلاة، بدأ بالصلاة؛ لأنها أعظم عمل، وأكبر عمل بعد التوحيد، أعظم عمل وأهم عمل ...

الحذر من التهاون بالصلاة

ولا ريب أن الذي يتخلف عن أدائها في الجماعة ويتهاون بشأنها لا ريب أنه مصاب في قلبه، ومصاب في دينه، ومصاب في إيمانه، فليتق الله وليعالج نفسه، فليتق الله وليراجع ربه، وليعالج إيمانه بالتقوى والتوبة إلى الله عز وجل، وليعالج قلبه وما أصابه بالتوبة إلى الله، ...

عظم خطيئة المفرط في صلاته

روى الإمام أحمد بإسناد حسن عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال: ذكر النبي ﷺ الصلاة يومًا بين أصحابه فقال: من حافظ عليها كانت له نورًا وبرهانًا ونجاة يوم القيامة، ومن لم يحافظ عليها لم يكن له نور ولا برهان ولا نجاة، وحشر يوم القيامة مع فرعون ...

الصلاة ودورها في خضوع العبد لربه

ومما شرعه الله على يديه وفرضه علينا هذه الصلوات الخمس التي بها راحة القلوب ونعيم الروح وقرة العين، وفيها الخضوع لله والذل بين يديه، قائمًا وقارئًا وراكعًا وساجدًا وقاعدًا في جميع أحوالك خاضعًا لله في هذه العبادة، وهي عمود الإسلام، فرضها علينا خمس ...

حكم ترك الصلاة

ومن أهم ما وقع في الندوة ما سمعتم حول المحافظة عليها، وأن تركها والعياذ بالله ردة عن الإسلام عند جمع من أهل العلم، ترك الصلاة ردة كفر أكبر -نعوذ بالله-، ولو لم يجحد وجوبها، أما إذا جحد وجوبها وقال: إنها غير واجبة فهذا كافر عند جميع أهل العلم كافر بالنص ...

أسباب معينة على الخشوع

روى الإمام أحمد رحمه الله وابن ماجه في سننه عن أبي أيوب الأنصاري  قال: جاء رجل إلى النبي ﷺ فقال: يا رسول الله! أوصني وأوجز، قال: إذا قمت إلى الصلاة فصل صلاة مودع يعني كأنك تموت بعد هذه الصلاة، كأنها آخر صلاة، فإذا قمت إلى الصلاة فصل صلاة مودع، ولا تكلم ...

حكم النحنحة والنفخ والبكاء في الصلاة

ج: النحنحة والنفخ والبكاء كلها لا تبطل الصلاة ولا حرج فيها إذا دعت إليها الحاجة، ويكره فعلها لغير حاجة؛ لأن النبي ﷺ كان يتنحنح لعلي  إذا استأذن عليه وهو يصلي. وأما البكاء فهو مشروع في الصلاة وغيرها إذا صدر عن خشوع وإقبال على الله من غير تكلف، وقد صح ...

رفع الأيدي في الدعاء بعد صلاة الفريضة

ج: لم يصح عن النبي ﷺ أنه كان يرفع يديه بعد صلاة الفريضة، ولم يصح ذلك أيضا عن أصحابه  فيما نعلم، وما يفعله بعض الناس من رفع أيديهم بعد صلاة الفريضة بدعة لا أصل لها لقول النبي ﷺ: من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد[1] أخرجه مسلم في صحيحه. وقال عليه الصلاة ...

المراد بدبر الصلاة

الجواب: دبر الصلاة يطلق على آخرها قبل السلام، ويطلق على ما بعد السلام مباشرة، وقد جاءت الأحاديث الصحيحة بذلك، وأكثرها يدل على أن المراد آخرها قبل السلام فيما يتعلق بالدعاء كحديث ابن مسعود  لما علمه الرسول ﷺ التشهد، ثم قال: ثم ليتخير من الدعاء أعجبه ...

حكم مسح الجبهة عن التراب بعد الصلاة

ج: ليس له أصل فيما نعلم، وإنما يكره فعل ذلك قبل السلام؛ لأنه ثبت عن النبي ﷺ في بعض صلواته أنه سلم من صلاة الصبح في ليلة مطيرة ويرى على وجهه أثر الماء والطين، فدل ذلك أن الأفضل عدم مسحه قبل الفراغ من الصلاة[1]. من ضمن أسئلة موجهة إلى سماحته، طبعها الأخ ...

حكم المصافحة بعد صلاة الفريضة والنافلة

ج: الأصل في المصافحة عند اللقاء بين المسلمين شرعيتها، وقد كان النبي ﷺ يصافح أصحابه  إذا لقيهم وكانوا إذا تلاقوا تصافحوا. قال أنس  والشعبي رحمه الله: كان أصحاب النبي ﷺ إذا تلاقوا تصافحوا وإذا قدموا من سفر تعانقوا. وثبت في الصحيحين أن طلحة بن عبيد الله ...

ماذا يفعل مَن شكَّ: هل صلى أم لم يصلِّ؟

ج: إذا شك المسلمُ في أي صلاةٍ من الصلوات المفروضة: هل أدَّاها أم لا؟ فإن الواجب عليه أن يُبادر بأدائها؛ لأن الأصل بقاء الواجب، فعليه أن يُبادر بها؛ لقول النبي ﷺ: مَن نام عن الصلاة أو نسيها فليُصلها إذا ذكرها، لا كفارةَ لها إلا ذلك[1]. والواجب على المسلم ...

حكم الشك بعد الصلاة

ج: ما دام الشك بعد الصلاة فلا إعادةَ عليكم؛ لأن الشك بعد الفراغ من العبادة لا يُؤثر فيها. وبالله التوفيق[1]. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. إجابة على رسالة للأخ (ع. م. م) بتاريخ 19/ 8/ 1401هـ. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 11/ 262).

ما كيفية الصلاة في الطائرة؟

يُصلي على حسب حاله: إن قدر صلَّى قائمًا، يركع، ويسجد، كالسفينة، مثل صاحب السفينة والباخرة، وإن لم يقدر صلَّى وهو في المقعد، يُومئ إيماءً، يستقبل القبلة في الفريضة، يدور مع الطائرة إلى القبلة، إذا كانت الطائرةُ مُتوجهةً إلى جهة الكعبة استقبل الكعبة، ...

حكم من يخشى إظهار صلاته في بلد كُفر

إذا كان المسلمون في بلاد الكفرة ويخشون إذا أظهروا صلاتهم أن يُعذَّبوا؛ جاز لهم أن يُصلوا في البيوت، أو في المدرسة، ولا حرج عليهم في ذلك: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16]. أما إذا أمِنُوا وجب عليهم إظهار الصلاة، وإذا لم يأمنوا صلوا في ...