مسائل متفرقة في الصلاة

حكم صلاة المسبل إزاره

الجواب: على خطر، على خطر من ذلك، لكن تصح .. تجزئه؛ لأن الرسول ﷺ ما أمره بالإعادة، الذي صلى وهو مسبل لم يأمره بالإعادة، فصلاته ناقصة، لا يؤمر بالإعادة، لكن لا يجوز له الإسبال مطلقًا، لا في الصلاة، ولا في خارجها. نعم. 

حكم قطع الصلاة لإسكات الأطفال

الجواب: لا، يكفي الإشارة، لا تقطع صلاتك استمر، تكفي الإشارة لهم بالهدوء، ولا تقطع الصلاة استمر في صلاتك، وبعد السلام تنصحهم وتوجههم، ولا تقطع الصلاة، يلزمك ..... إن دخلت فيها فأتمها، ولكن بالإشارة لا بأس أن تشير إليهم بيدك حتى يهدءوا. نعم.

حكم الصلاة في ثوب فيه صور

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فقد دلت الأحاديث الصحيحة عن رسول الله ﷺ على تحريم التصوير وعلى لعن المصورين، ولما رأى عند عائشة رضي الله عنها سترًا فيه تصاوير هتكه ...

حكم رفع اليدين بالدعاء بعد الصلاة ومسح الوجه بهما

الجواب: رفع اليدين في الدعاء من أسباب الإجابة، ولكن المواضع التي ما رفع فيها النبي ﷺ لا نرفع فيها، وإلا رفع اليدين من أسباب الإجابة، يقول النبي ﷺ: إن ربكم حيي كريم يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفرًا، فإذا دعا في آخر الليل أو في أي وقت ورفع ...

صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم

الجواب: كانت صلاته ﷺ تخفيفًا في تمام كما قال أنس : "ما صليت خلف أحد أتم صلاة ولا أخف صلاة من النبي عليه الصلاة والسلام" كانت صلاته تخفيفًا في تمام؛ يتم ركوعها وسجودها واعتدالها بعد الركوع وبين السجدتين ولكن لا يطيل إطالة تمل الناس وتشق عليهم، ...

حكم خروج المصلي من الصلاة للضرورة

الجواب: خروجه من الصلاة فيه تفصيل: إن خاف على نفسه خرج منها حتى يتخلص منها، مثل إنسان يريد قتله، أو مثل ثعبان وصل إليه يخشى من شرهن ولا يتيسر قتله وهو يصلي، يحتاج إلى طلب شيء يقتله به، فلا بأس. وأما إذا أمكن أن يقتله وهو في الصلاة فلا بأس، يقول النبي ...

هل من شروط الصلاة إزالة شعر الإبط والعانة؟

الجواب: الصلاة صحيحة، ليس من شرطها زوال الإبط والعانة، لكن سنة للإنسان أن يتعاهد عانته وإبطه، وألا يتركها أكثر من أربعين، يقول أنس : «وقت لنا في قص الشارب، وقلم الظفر، ونتف الإبط، وحلق العانة، ألا نترك ذلك أكثر من أربعين ليلة» وفي لفظ: «وقّت ...

هل هناك صلاة قبل الإسلام؟

الجواب: لا أعرف عن الجاهلية شيئًا من صلاتهم، الأنبياء لهم صلاة، جاؤوا بالصلاة، الصلاة جاء بها الأنبياء، لكن كون الجاهلية يصلون صلاة لا أعرف شيئًا عن صلاتهم، أما الأنبياء جاؤوا بالصلوات، جاء بها إبراهيم، وجاء بها إسماعيل، وجاء بها غيرهم ...

ما معنى «من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة..»؟

الجواب: هذا جاء له طرق، وبعضها لا بأس به، وهو يستحبن يدل على أنه يستحب أن تقرأ هذه الآية بعد كل صلاة: اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ [البقرة:255] وهي أعظم آية في القرآن، يستحب أن تقرأ بعد كل صلاة من الصلوات الخمس؛ لأن بعض الطرق صحيح ...

جواب من أشكل عليه حكم الصلاة في الحذاء

الجواب: الصلاة في الحذاء مشروعة، النبي ﷺ كان يصلي في نعله -عليه الصلاة والسلام-، كما في الصحيحين عن أنس، قال: "كان النبي يصلي في نعليه -عليه الصلاة والسلام-" فإذا صلى في نعليه وهما نظيفتان لا حرج في ذلك، وقال: صلى ذات يوم -عليه الصلاة والسلام- ...

هل يحمد الله من عطس في الصلاة؟

الجواب: نعم يحمد الله لفظًا، فقد ثبت عن النبي ﷺ أنه سمع من عطس، وحمد الله، فقال: لقد رأيت كذا وكذا من الملائكة كلهم يبتدرونها أيهم يكتبها أو كما قال -عليه الصلاة والسلام- فلا بأس؛ لأن الحمد من جنس أعمال الصلاة، فإذا حمد الله عند العطاس كان فعل السنة، نعم. المقدم: ...

ما صحة صلاة من يرتكب المعاصي؟

الجواب: صلاته صحيحة، إذا أداها بما شرط الله فيها صحيحة؛ لكن تعاطيه المعاصي يدل على أنه لم يتقنها، ولم يقمها كما أمر الله؛ لأن الله قال: وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ [العنكبوت:45] يعني: تنهى من أقامها، ...

معنى الموالاة في الصلاة

الجواب: الموالاة في الصلاة أن يصليها كما شرع الله، فيركع كما شرع الله، ويرفع ويعتدل كما شرع الله، ويسجد كما شرع الله، ويعتدل ويطمئن ويجلس بين السجدتين كما شرع الله، ويطمئن، ولا يعجل، هذه يقال لها: الطمأنينة، يقال لها: الطمأنينة والخشوع في الصلاة، ...

حكم رفع الصوت في الصلاة من أجل تعليم الأولاد

الجواب: لا حرج في ذلك -إن شاء الله-، لا حرج؛ لكن إذا أمكن تعليمهم خارج الصلاة يكون أكمل، خارج الصلاة حتى إذا دخلوا في الصلاة، إذ هم قد تعلموا، وإذا رفعت الصوت بعض الشيء حتى يفهموا فلا بأس.  وإذا بلغ السبع تأمرونه يروح المسجد يصلي مع الناس، والجارية ...

حكم صلاة المرأة في ثوب من حرير

الجواب: الحرير مباح للنساء، الذهب والحرير مباح للنساء محرم على الرجال؛ فلا بأس أن تصلي في ثوب من حرير إذا كان ساترًا لها لا حرج في ذلك؛ لأنه يجوز لها لبس الحرير، فإذا كان عليها ملابس من الحرير ساترة فلا بأس. المقدم: أحسن الله إليكم.