المواقيت الزمانية والمكانية

حكم من قدم لعمل وأقام دون الميقات وهو ينوي الحج إذا تيسر له ذلك

الجواب: من أتى مكة وهو ينوي الحج إن تيسر له ثم تيسر له فعزم على الحج فإنه يحرم من مكانه، سواء كان داخل المواقيت أو في مكة. أما إن كان يعلم أنه يسمح له بذلك فإنه يلزمه الإحرام بالحج من الميقات الذي يمر عليه، إذا مر عليه وهو عازم على الحج لقول النبي ﷺ لما ...

حكم من نوى الحج وهو يدرس في بلد خارج الميقات وأهله في جدة

الجواب: أنت مخير ما دمت من سكان جدة دون الميقات، وإذا أحرمت من قرن المنازل فهو أفضل وأولى، لكونك وافدًا وأخذت بالأكمل والأحوط، وإن قصدت أهلك ثم أحرمت منهم فلا بأس[1].   من ضمن أسئلة مقدمة لسماحته في حج عام 1407 هـ. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز ...

حكم من أراد العمرة بعد أن تجاوز الميقات

الجواب: ليس عليه شيء ما دام نوى هذه النية إن أتيحت له الفرصة أحرم وإلا فلا، ما جزم يكون بهذا غير جازم، فإذا يسر الله له الإحرام من جدة فلا حرج. أما الذي جزم بالعمرة من بلاده سواء من المدينة أو غيرها، هذا عليه أن يحرم من الميقات، إذا كان خرج من المدينة ...

حكم من ترك الإحرام من الميقات

الجواب: عليه أن يذبح هديًا يوزعه على فقراء الحرم ولا يأكل منه إذا جاوز ميقاته غير محرم ثم أحرم بعد ذلك وهو ناوٍ العمرة أو الحج حين جاوز الميقات؛ لقول النبي ﷺ لما وقت المواقيت لأهل المدينة والشام واليمن ونجد: هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن أراد ...

حكم الإحرام من جدة لمن يأتي من خارجها

الجواب: إذا كانوا جاءوا بنية العمرة من مصر أو غيرها فلابد أن يحرموا من الميقات، إن كانوا من طريق المدينة من ميقات المدينة، وإن كان جاءوا من طريق الساحل أحرموا من الجحفة من رابغ سواء كانوا من مصر أو الشام أو غيرها، وإن جاءوا من طريق نجد أحرموا من وادي ...

حكم من أحرم من جدة وكان ينوي الإحرام من ميقات آخر

الجواب: إذا قدم الإنسان إلى جدة بنية الذهاب إلى المدينة ثم يحرم من المدينة ولكنه لم يتيسر له ذلك بسبب مرض أو غيره أو أمور رسمية، لم يحصل له بسببها الذهاب إلى المدينة فإنه يحرم من جدة من محله الذي أنشأ فيه الإحرام ويكفيه وليس عليه فدية، والذي أفتى بالفدية ...

حكم تكرار العمرة عن الغير

الجواب: لا أعلم مانعًا شرعيًا من عمرتك لمن ترى من أقاربك بعد اعتمارك عن نفسك العمرة الواجبة، سواء كان ذلك في وقت الحج أو في غيره. أما ميقات العمرة لمن كان داخل الحرم فهو الحل، كالتنعيم والجعرانة ونحوهما؛ لأن النبي ﷺ لما أمر عائشة بالاعتمار أمر عبدالرحمن ...

حكم الإحرام من جدة لمن ليس من أهلها

الجواب: ما دمت تقصد العمرة والزيارة جميعًا من نفس بلدك فالواجب عليك أن تحرم من الميقات، أما إذا كنت ما قصدت إلا الزيارة، ثم بدا لك أن تعتمر فاحرم من جدة لا بأس، أما ما دمت قد عزمت على العمرة مع الزيارة من بلدك فعليك أن تحرم من الميقات لقوله ﷺ لما وقت ...

مكان الإحرام لمن منزله دون الميقات

الجواب: من كان منزله دون الميقات يحرم من محله من أهله لقول النبي ﷺ لما وقت المواقيت قال: هن لهن، ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن أراد الحج والعمرة، ثم قال عليه الصلاة والسلام: ومن كان دون ذلك فمهله من أهله، حتى أهل مكة من مكة، فإذا كان دون الميقات في ...

موضع الإحرام لأهل مكة لمن أراد العمرة

الجواب: إذا أراد العمرة من هو ساكن في مكة يخرج إلى الحل: التنعيم أو عرفات أو الجعرانة أو غيرها، النبي ﷺ لما أراد العمرة وهو في أطراف مكة أحرم من الجعرانة واعتمر عام الفتح، ولما أرادت عائشة العمرة وهي في مكة أمرها أن تخرج إلى الحل .. أمر عبد الرحمن أخاها ...

حكم من جاوز الميقات من دون إحرام

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فإذا كنت نويت العمرة من بلادك فعليك دم؛ لأنك أحرمت من دون الميقات، ميقاتك رابغ وما يحاذيه، وقد جاوزته بدون إحرام؛ فعليك دم يذبح في مكة ...

حكم من أتى جدة لقضاء عمل ثم أحرم منها بالعمرة

الجواب: إذا كنت نويت العمرة من الأصل أنك سوف تأخذ العمرة فالواجب عليك الإحرام من الميقات حين تمر عليه، أو ترجع إليه بعد قضاء حاجتك من جدة ترجع إلى الميقات، وتحرم منه. أما إذا كنت ما نويت .... إلا بعدما وصلت جدة، عزمت على العمرة بعد وصولك جدة، ونية جديدة؛ ...

حكم من جاء إلى جدة ثم أراد العمرة

هذا فيه تفصيل ينبغي أن نفهمه جيدًا: هذا الذي جاء من المدينة إلى جدة، أو من الرياض إلى جدة، أو من المنطقة الشرقية إلى جدة، أو من الشام إلى جدة، أو غير ذلك، إن كان ما أراد عمرةً، ما نوى عمرةً، جاء لحاجةٍ في جدة، ما أراد عمرةً ولا حجًّا، جاء لحاجةٍ: يزور ...

حكم من تجاوز ميقات الإحرام المحدد له

إذا كنتم جئتُم بقصد العمرة من بلادكم ومررتُم على المواقيت ناوين العمرة، فعليكم دمٌ، والفتوى هذه لا وجهَ لها، قد أجمع العلماء جميعًا على أنَّ الواجب على مَن مرَّ على الميقات ناويًا الحجَّ والعمرة يُحرم منه، هذا بإجماع أهل العلم؛ لقوله ﷺ في حديث ابن ...

حكم من لا يستطيع الفدية ولا الصيام في الحج

يبقى عليه الدم أو الصيام حتى يستطيع، إذا أحرم من دون الإحرام، جاوز الميقات ولم يُحرم، وأحرم من داخل مكة، أو من الطريق، فقد أساء، وعليه التوبة إلى الله، وعليه دمٌ متى قدر، فإن عجز يصوم عشرة أيام متى قدر، مثل: سائر الديون، يبقى دينًا كسائر الديون، فإن ...